نسبة الشفاء من سرطان العظام

تمتلك العظام في أجسامنا عددًا قليلاً من القدرات، فهي تبني نظامًا يدعم ويضمن الأعضاء الداخلية (مثل عظام الجمجمة لتأمين الأنسجة الدقيقة في العقل، ويضمن ضيق الضلع الرئتين)، تتحرك العظام بواسطة العضلات، ويقوم نخاع العظم بتوصيل الصفائح الدموية في أجسامنا، والآن سوف نتعرف على نسبة الشفاء من سرطان العظام ولكي تتعرف على المزيد حول هذا الموضوع زوروا عالم المعرفة.

نسبة الشفاء من سرطان العظام

يمكنك أن تتعرف على نسبة الشفاء من سرطان العظام من خلال هذا المقال لذلك ما عليك سوى متابعة ما يلي:

  •  يُظهر مسح العظام حركة العظام  في حوالي 10٪ – 20٪ من المرضى، تم اكتشاف النقائل في الرئتين، والتي تم العثور عليها من خلال مرشح التصوير المقطعي (CT). 
  •  60٪ – 80٪ من المرضى بدون نقائل أثناء التحديد، سوف يتعافون دون دليل على تكرار العدوى خلال السنوات الخمس التالية،  ومع ذلك فإن معدل إصلاح الورم المصاحب للانبثاث هو 20٪ فقط. 
  • في المرضى الذين يعانون من أورام مستقرة يمكن إعطاء العلاج الإشعاعي على الرغم من الأدوية المختلفة مثل Gemcitabine و Etoposide و Carboplatin.
  •  يتم تحليل معظم الحالات في حدود – 53٪، وكذلك الفخذ – 25٪. 
  • تم تحليله في الجسم – 47٪، والحوض – 20٪، والعمود الفقري والأضلاع – 13٪.
  •  في 3٪ من الحالات يصبح المرضى عاجزين بسبب العامل الضاغط للورم على الحبل الشوكي.  28٪ من المرضى يصابون بحمى مثل تلك الناتجة عن تلوث العظام، و 26٪ من المرضى سيصابون بنقائل في تحليلاتهم. 
  • أكثر المواقع المعروفة على نطاق واسع للانبثاث هي الرئة والعظام ونخاع العظام.

أخطر أنواع سرطان العظام

تعتبر أورام العظام الخطيرة في العظام من أكثر أنواع الأمراض غير المنتظمة، حيث قد لا تتجاوز 2٪ من جميع الأورام الخطيرة.

  • الأورام الخبيثة: نظرًا لأن ورم العظام المهدِّد هو ورم يمثل خطرًا كبيرًا على المريض، فقد يتطلب دراسة غير شائعة وقد يتم فصل أورام العظام الضارة إلى أورام أساسية وأورام مساعدة، فمن المتصور أن كل واحد من الأورام الضارة.
  • يمكن تقسيمها إلى أربع مراحل وهذه الخطر قد يكمن الخطر في المرحلتين الثالثة والرابعة، وأمراض العظام الضارة تشمل مجموعة من الأنواع.

أعراض سرطان العظام الحميد

يحدث سرطان العظام الحميد عندما تنقسم الخلايا بشكل غير طبيعي ولا يمكن السيطرة عليها، لذلك تتشكل كتلة من الأنسجة تسمى الورم، ويتكون سرطان العظام الحميد في العظام.

ويستمر هذا الورم في النمو حيث يمكن للأنسجة غير الطبيعية أن تحل محل الأنسجة السليمة، وعادة ما تكون أورام العظام الحميدة  تبقى في مكانها، وليس من المحتمل أن تكون قاتلة، لكنها لا تزال خلايا غير طبيعية وقد تتطلب العلاج.

حيث يمكن أن تنمو الأورام الحميدة وتضغط على أنسجة العظام السليمة وتسبب مشاكل في المستقبل، وقد يعاني الأشخاص المصابون بسرطان العظام الحميد  لديك بعض الأعراض، بما في ذلك:

  • ألم في العظام وتورم في المنطقة. 
  • ألم بالقرب من المنطقة المصابة. 
  • ضعف العظام مما قد يؤدي إلى كسرها. 
  • التعب والإرهاق. 
  • فقدان الوزن فجأة.

اقرأ أيضًا: معلومات عن هرمون الجلوكاجون

نسبة الشفاء من سرطان العظام
نسبة الشفاء من سرطان العظام

مراحل سرطان العظام

تتكون مراحل سرطان العظام من أربع مراحل ومنها ما يلي:

  • المرحلة الأولى: يُنظر إليها على أنها إحدى المراحل الأولى لنمو الأورام الخبيثة في العظام، حيث يكون المرض في مكان واحد من العظام، ويمكن أن يتم تخفيفه تمامًا إذا تم اكتشافه مبكرًا. 
  • المرحلة الثانية: يبدأ الورم الخبيث في التطور بسرعة، لكنه لا يزال في مكان واحد من العظم. 
  • المرحلة الثالثة: يبدأ السرطان بالانتشار بسرعة إلى باقي العظام، لكنه لا ينتشر إلى أعضاء الجسم.
  • المرحلة الرابعة: ينتشر السرطان من مشاكل لم تحل باقي الجسم مثل الرئتين والكبد وغيرها، وتكون إمكانية الشفاء في هذه المرحلة ضعيفة.

يمكنك أن تقوم بالتعرف على ما هي نسبة الشفاء من سرطان العظام من خلال هذا المقال، ويمكنك أن تتعرف أيضًا على أعراض هذا المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى