نزول المشيمة والجماع

نزول المشيمة والجماع فأن المشيمة عبارة غشاء يكون في الرحم ويلتصق بجدار الرحم طوال فترة الحمل، وتتمثل مهمته في إزالة الشوائب من دم الجنين التي تنمو في الأمعاء وتزويد الطفل بالأكسجين والغذاء من خلال الحبل السري، حيث أن المشيمة من أكثر ما يزعج النساء إثناء الحمل، وللمزيد من المعلومات يمكنك متابعتنا من خلال عالم المعرفة.

نزول المشيمة والجماع

كما تعرفنا سابقاً التعرف على نزول المشيمة سوف نذكر ما هي نزول المشيمة والجماع كالتالي:

  • في أغلب الحالات نزول المشيمة يقوم الطبيب بمنع المرأة الحامل من الجماع لفترة من الوقت.
  • وفي هذه الفترة يقوم الطبيب بمراقبة حالة المرأة عن طريق إجراء التحليل اللازمة، وأهمها تحليل الموجات فوق الصوتية المركزة، والذي يتيح للطبيب معرفة مكان المشيمة وتحديد ما إذا كان يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بناءً على ذلك أم لا.
  • منع المرأة من الجماع لتجنب انفصال المشيمة عن الجنين أثناء وقت الجماع.
  • لذلك يوصي الأطباء النساء المصابات بنزول المشيمة بأخذ قسط كافٍ من الراحة لحماية الجنين ومنع أي ضرر أو مضاعفات قد تحدث لا قدر الله.
  • إذا شعرت المرأة في هذه الحالة بأعراض غير طبيعية محتملة في وقت ممارسة الجماع أو بعد القيام بذلك، فعليها الاتصال على الفور بالطبيب المختص لتطمئن على سلامتها.

ما هي أسباب نزول المشيمة وأعراضها

هناك أسباب عديدة تساعد على نزول المشيمة والجماع ومن أهمها:

  • في حالة أن يكون عمر المرأة الحامل أقل من سن 20 أو قد تعدت عمر 35.
  • في حالة إذا كانت المرأة الحامل قد تم إجهاضها قبل ذلك.
  • إذا كانت المرأة قد خضعت لعملية جراحية في الرحم وبالأخص إلى الولادة القيصرية.
  • في حالة الولادة بشكل متكرر، خاصة عندما تكون هذه الولادات في فترات قصيرة جدًا.
  • عندما تكون المرأة حامل بتوأم أو أكثر.
  • عندما تكون المرأة تقوم بالتدخين أو شرب الكحول.
  • تظهر الأعراض غالبًا على شكل نزيف فاتح اللون وغير مؤلمة.
  • أو قد خضعت المرأة لفحص روتيني بالموجات فوق الصوتية وتم تشخيص إصابتها بالمرض.

أنواع المشيمة

  • المشيمة المنخفضة: وهي تكون قريبة من عنق الرحم حيث أنها لا تغطي عنق الرحم، وغالباً ما تقوم على رفع نمو الحمل.
  • المشيمة الجزئية: وهي تعمل عل تغطية جزء من عنق الرحم.
  • المشيمة الكلية: التي تقوم بتغطية عنق الرحم بشكل كامل.
  • مشيمة منخفضة الوضعية قريبة من عنق الرحم ولكنها لا تغطي عنق الرحم ، وعادة ما ترتفع مع نمو الحمل.
نزول المشيمة والجماع
نزول المشيمة والجماع

اقرأ أيضًا: معلومات عن هرمون السعادة

علاج نزول المشيمة

وتجدر الإشارة إلى أن 90٪ من مشاكل نزول المشيمة قد تعالج من تلقاء نفسها في وقت سريع، ولكن إذا اكتشفت النساء حدوثها مع وجود مضاعفات فعليها عدم ممارسة الجماع لفترة من الوقت حتى يتم حل المشكلة.

في الفترة الأخيرة من الحمل يجري الطبيب فحصًا بالموجات فوق الصوتية للتعرف على موضع المشيمة في عنق الرحم، حيث تكون الولادة هنا الأكثر شيوعًا هي الولادة القيصرية.

هل المشي يؤثر على نزول المشيمة

يعتبر المشي للنساء الحوامل آمناً بالأخص إذا كان الحمل صحياً، فهنا يكون مشي المرأة لن يسبب أي ضرر إثناء الحامل ولا على الجنين، لأنه لن يسبب فقدان الوزن أو الإجهاض أو نزول المشيمة.

حيث أن المشي لا يسبب في حدوث أي ضرر على المرأة الحامل إلى نزول المشيمة ما لم تتم تكون المشيمة منزاحة، إذا تم الحفاظ على المشيمة، فإن الإمساك سيؤدي إلى نزولها، وسيؤثر الجلوس على أيضاً على نزولها، لذلك يجب أن نعرف الفرق بين استئصال المشيمة ونزولها.

أفضل طريقة للتعامل مع نزول المشيمة

  • يجب على المرأة الراحة تمامًا وتجنب الإجهاد والحركات المفاجئة وصعود السلالم أو نزولها.
  • تناولي الفيتامينات والمكملات الضرورية أثناء فترة الحمل، واتبعي ذلك بانتظام مع طبيبك.
  • تجنب القيادة لمسافات طويلة أو السفر وركوب طائرة.
  • الحد من الاتصال مع الزوج وإذا طلب الطبيب، ذلك لتجنب حدوث نزيف حاد عند حدوث نزيف أو استمرار المشيمة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

وأخيراً يمكن تجنب نزول المشيمة والجماع عن طريق تصغير السطح الذي يتسبب في انفصال جزء البنية المشيمة، والذي يربط المشيمة بذلك الطبقة، فتنفصل المشيمة وتخرج من هذه الطبقة، في حالة تكون الطبقة غير موجودة في هذا الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى