نبذة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

أوامر الله سبحانه وتعالى هي التي تكون الحد الفاصل لأي شيء على وجه الأرض فعندما يصدر أمر من الله عز وجل فإنه لا يوجد شيء مهما كانت قوة هذا الشيئ يمكنها أن تعوق أو تمنع ما أمر الله به سبحانه وتعالى، ومن مشيئة الله سبحانه وتعالى وأقداره التي لا يوجد اعتراض عليها كلا ولا يوجد مانع يعوقها أن الله سبحانه وتعالى أراد أن يعز الإسلام برجال من أقوى رجال الأرض، تعرفوا معنا الأن على نبذة عن عمرو بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه.

جدول المحتويات

 نبذة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

  • يعتبر من أقوى رجال الإسلام بتد أن شرح الله صدره للإسلام وأنار الله قلبه بالهدى والإيمان.
  • فقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم الله أن يعز الإسلام ويرفعه ويكرمه بأحد العمرين وقد كان والله سبحانه وتعالى لم يرد هذه الدعوة لنبيه الكريم وقد أجابها له وجعلها محققة بإذنه.
  • فحقق الله سبحانه وتعالى دعوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وجعله من أقوى رجال الإسلام.
  • وما أن كان عمر بن الخطاب خليفة على المسلمين أيضا.
  • وقد كان أكثر الناس عدلا وكان يخاف الله تعالى في التفرقة بين الحق والباطل.
  • ومن شدة خوفه وأنه كان يخاف الحق دائما وكان لا يظلم أحد أبدا.
  • في  نبذة عن عمر  بن الخطاب رضي الله عنه نذكر أنه قد لقب بالفاروق من شدة تفرقته بين الحق والباطل وعدم جوره على أي منهما.

صفات عمر بن الخطاب

  • كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه طول فترة خلافته يتميز بالعدل والكرم والخوف على أهله وعلى رعيته التي وكله الله عليها وجعله خليفة عليهم.
  • فقد كان عمر بن الخطاب أشد خوفا على الناس منهم.
  • فقد كان يحرص على رعيته أشد الحرص.
  • وكان يرعى لهم شؤونهم وكان يعامل كل إنسان بأكرم معاملة.
  • وكان يعامل الطفل بأرق معاملة ولا يجور على أحد أو يظلم أحد.

مواقف من فترة حكم عمر بن الخطاب

  •  عند الحديث عن  نبذة عن عمرو بن الخطاب رضي الله عنه لابد أن نذكر أنه بعد أن تولى عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخلافة وأصبح حاكما على المسلمين.
  • ففي أحد أيامه وعندما كان يسير بين المسلمين وهو حاكما عليهم.
  • وكان يسير في فترة المساء وهو في سيره إذا به يرى طفلا صغيرا مازال في فترة الرضاعة.
  • ولكنه كان يبكي فهم الخليفة عمر وسأل والدة هذا الصبي عن السبب الذي جعله يبكي هكذا.
  • فقالت له السيدة أنها تحاول أن تفطم صغيرها عن الرضاعة ولا ترضعه مرة أخرى.
  • وعندما سألها عن سبب ذلك الفعل منها قالت له أن الخليفة عمر قد أمر بأن يتم تخصيص راتب لكل طفل رضيع يتم فطمه من الرضاعة ويصرف له.
  • فقال لها الخليفة عمر إنه هو الحاكم وأنه يأمرها أن تعيد طفلها للرضاعة مرة أخرى لكي يأخذ حقه.
  • وبتد ذلك أمر الخليفة عمر في المدينة كلها أن يتم إعطاء كل رضيع حقه.
  • وقد أمر بعد ذلك بأن يتم تخصيص مبلغ لكل طفل رضيع ويتم صرفه له.
  • فانتشر الخبر بين الناس جميعا وعم الخير والكرم كل بقاع الأرض خلال فترة حكم الخليفة عمر رضي الله عنه.

 نبذة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وخصاله القرأنية

  • كانت شخصية عمر بن الخطاب رضي الله عنه تحمل الكثير من الصفات والخصال التي نص عليها القرآن الكريم وذكرها الله سبحانه وتعالى.
  • وقد كان القرآن الكريم هو دستور المسلمين الذي يحكمهم.
  • وكان هو قانونهم الذي يعود إليه دائما عندما كانوا يريدون أن يحكموا أمر بينهم.
  • ففي حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما كان يحدث خلاف أو موقف معين بين المسلمين وكان كل من الصحابة يذكر رأيه بما فيهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • فعندما كان يشتد الأمر وتكثر الأراء فيه كان ينزل القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ولكن كان القرآن وما يقولن الله عز وجل يميل إلى رأي عمر بن الخطاب أكثر من آراء الصحابة الآخرين.
  • فعندما يتم الحديث وذكر حياة النبي صلى الله عليه وسلم بشيء من التفصيل أو الكتابة عنها فإنه لابد وأن يتطرق الكاتب إلى حياة ومواقف عمر بن الخطاب في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • ولابد أن يعطي لها قدر كبير فيما يتحدث عنه أو يكتبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى