نبذة عن رواية 1984

تتحدث في نبذة عن رواية 1984 عن أحداثها ومن هو كاتبها وغيرها من المعلومات، وهذه الرواية تصف بعض الأحداث التي يمكن أن تحدث مستقبلا وتوصف الحال الذي سوف يصبح عليه العالم من الظلم والطغيان والفساد الذي سوف ينتشر، تعتبر رواية ١٩٨٤ هي من أفضل الأعمال الكتابية التي تم كتابتها وتقديمها في خلال القرن العشرين، مؤلف هذه الرواية هو الكاتب البريطاني جورج أورويل.

نبذة عن رواية 1984 ومؤلفها

  • قد قام أورويل في هذه الرواية أنه قام بهجوم السياسيين الإنجليز بشكل عنيف عندما قاموا بقبول دولة روسيا بأن تكون بمثابة حليف لهم عندما كان ذلك تحت حكم جوزيف ستالين.
  • فقد مضر أورويل من الكثير من الوقت وقد بذل الكثير من مجهوده في كتابته لهذه الرواية.

نبذة عن رواية 1984 والأحداث التي ذكرت بها

ومن الأعمال التي ذكرها أورويل في هذه الرواية:

الحرب الباردة

  • في نبذة عن رواية 1984 نجد أن مصطلح الحرب الباردة يعتبر أول ظهور له كان في رواية أورويل.
  • حيث كان هو أول من قاموا باستخدام هذا المصطلح.
  • وقد كان من توقع أورويل أن تلك القوى التي قام بإطلاق مصطلح الحرب الباردة عليها.
  • أنها في حروبها لن تستخدم الأسلحة النووية وما يشابهها من الأسلحة القتالية.
  • وذلك من أجل الحفاظ على نفسها.

 اسم الرواية

  • عندما قام أورويل بكتابة تلك الرواية فإنه لم يكن اسمها الذي سوف يتم نشر تلك الرواية هو ١٩٨٤
  • وإنما كان اسمها هو ” اخر رجال أوروبا ” ولكن عندما انتهى أورويل من كتابة الرواية.
  • وجاء وقت طباعتها ونشرها تم تغيير اسم الرواية وذلك بعد نقاش قد حدث مع المحرر.

 الغرفة ١٠١

  • من المعروف في وزارة الحب أنه يوجد غرفة مخصصة فقط للأشخاص المعتقلين.
  • وأنه في تلك الغرفة يتم إجبار هؤلاء الأشخاص على الخيانة، واسم هذه الغرفة هو ” الغرفة ١٠١ “.
  • وقد تم اقتباس أورويل لاسم هذه الغرفة من رقم حجرة مكتبه الخاص عندما كان يعمل في إذاعة البي بي سي.

تلخيص رواية ١٩٨٤

  • رواية ١٩٨٤ تعد من الرواية التي تندرج أسفل الكتابات الدبلوماسية.
  • والتي تتحدث وتصف بعض مظاهر المدينة الفاسدة.
  • أحداث الرواية تحدث في مدينة إيرستريت الموجودة في دولة بريطانيا.
  • وتعتبر مدينة إيرستريت هي إحدى المقاطعات في دولة أوشينيا.
  • أحداث الرواية تتحدث عن عالم مضطرب غير متزن عالم ليس به أي أنواع الأمان أو السلام تحكي أحداث الرواية عن عالم تشوبه الحروب والقتالات فيما بين القوى وبعضها البعض.
  • وفي ذلك الوقت وفي ذلك العالم الذي لا تهدأ حروبه ابدا تكون مقاطعة إيري ستريت قد وقعت تحت حكم أحد الأنظمة السياسية التي قد احتلها وهذا النظام السياسي الذي يطلق على نفسه مسمى ” الاشتراكية الإنجليزية “.
  • وهذا النظام السياسي يعتبر من أكثر الأنظمة السياسية فسادا في الدولة.
  • حيث كان هذا النظام السياسي يقع تحت حكم أشخاص هم في الواقع الفعلي لا يفقهون شيئ في الأنظمة السياسية أو حتى أنظمة الحكم.
  • حيث كان مبدائهم الأول في حكمهم أن التفكير بشكل متحرر.
  • أو بشكل أكثر حرية فإنهم كانوا يصفوا هذا بأنه جريمة الفكر.
  • والأخ الأكبر في هذه الرواية يظهر في صورة شخص هو حاكم وقائد يحكم وتكون سلطته الحاكمة بمثابة زعيم.
  • وهذا الحزب السياسي الذي يسمى بالاشتراكية الإنجليزية كان كل سعيه في نظام حكمه كان يسعى نحو المصالحة ولم يكن هدفهم في نظام حكمهم مصلحة الآخرين بشيء يذكر.
  • والبطل الحقيقي لهذه الرواية هو ونستون سميث وقد كان سميث أحد أعضاء الحزب الخارجي وكان أيضا موظف رئيسي في وزارة الحقيقة.
  • أما وزارة الحقيقة هذه فهي كانت مسؤولة بشكل كبير عن الدعاية وكانت مسؤولة أيضا عن المراجع التاريخية بكافة أنواعها.
  • ووظيفة سميث في وزارة الحقيقة كانت مشابهة بعض الشيء لوظيفة الكاتب حيث كان سميث يقوم بتغيير المقالات القديمة التي كانت الوزارة تشرف عليها.
  • حيث كان يقوم بتغيير بعض الأحداث التاريخية في تلك المقالات إلى أحداث أخرى لكي تكون تلك المقالات أكثر ملائمة مع إعلانات الحرب التي سوف يتم إطلاقها.
  • وكان من واقع كيفية العمل في وزارة الحقيقة هو أن الأشخاص الذين يقومو بتغيير كتابة المقالات.
  • وتغيير الأحداث التاريخية التي بها إلى أحداث أخرى لم يكن ذلك من تلقاء نفسهم أو بما سمعوه قبل ذلك.
  • ولكن يكون ذلك بموجب الأوامر التي يتلقونها لكي يقومو على أثرها بتغيير هذه الأحداث التاريخية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى