نبذة عن رواية مولانا

نبذة عن رواية مولانا التي أشاد بها عدد كبير من النقاد والصحفيين والقراء أيضًا توضح بعض التقلبات التي عاشها المجتمع المصري في فترة التفجيرات الإرهابية، تلك الرواية التي تحكي عن الصراع النفسي والمجتمعي الذي يعيشه الشيخ حاتم بين معتقداته وواجبه الدعوي تجاه مجتمعه.. فمن ينتصر؟ لمعرفة المزيد من المعلومات عن رواية مولانا زوروا موقع عالم المعرفة.

نبذة عن رواية مولانا

استخدم الكاتب أسلوبًا لغويًا بسيطًا يجمع فيه بين لغة الصحافة والتراث والواقع، هذا المزيج الذي يتحاور مع القرآن الكريم والأحاديث النبوية مثيرًا جدلًا واسعًا حول هل ينفصل الدين عن الحياة السياسية والاجتماعية لعوام الناس؟ أم أن خلط الدين بالسياسة أفقد الناس القدرة على التفرقة بين صحيح الدين والمعتقدات الشائعة المغلوطة والمنسوبة للدين كذبًا.

يعيش بطل الرواية “مولانا الشيخ حاتم مجرد” إمام المسجد صرعًا بين المال والواجب الديني، فبين عشية وضحاها أصبح من كبار الشخصيات الدينية الرائدة في مجال الإعلام الديني، ولكن تتوالى أحداث الرواية وتضعه في مأزق بين اختيارين وهما هل يطبق شرع الله ويصرح بما يعتنقه من فكر إسلامي صحيح، أم أن أقواله وأفكاره ستتغير لتساير أفكار ابن الرئيس الذي قرر التخلي عن الديانة الإسلامية واعتنق الدين المسيحي.

من هو مؤلف رواية مولانا

قام المؤلف والروائي إبراهيم عيسى بتأليف رواية مولانا التي صدرت في عام 2012، حيث يبلغ عدد صفحات الرواية 550 صفحة وتعد من أشهر الروايات التي نشرت في العشرة سنوات الأخيرة.

فقد عُرف الكاتب إبراهيم عيسى بفكره المختلف، وبالحديث عن  نبذة عن رواية مولانا فقد برع المؤلف في مزج الحياة الاجتماعية وأحداثها المتشابكة بين طوائف المجتمع، حيث يعيش بطل الرواية وهو أحد أئمة الجوامع المصرية أحداثًا عصيبة تجمع بين الدين والسياسة والحياة الاجتماعية، فكيف لرجل الدين أن تغيره أضواء الشهرة وعلاقاته الشخصية بكبار الشخصيات المرموقة في المجتمع المصري وجهة نظره في المسلمات التي طالما عاش حياته مؤمنًا بها، فهل ستتعارض معتقداته مع مصالحه الشخصية؟ ومن سينتصر في النهاية.

نبذة عن رواية مولانا
نبذة عن رواية مولانا

اقرأ أيضًا: نبذة عن النجاشي

الموضوعات التي تناقشها رواية مولانا

رواية مولانا تعد من الروايات المعاصرة التي أثارت جدلًا واسعًا فور صدورها بسبب القضايا الشائكة التي تناولتها الرواية خاصة أنها تناقش الآراء الإسلامية والإشكاليات التي يعيشها الناس على مر الزمان، ومن أبرز الموضوعات نناقشها في نبذة عن رواية مولانا :

  • الفرق الواضح بين الدين ورجال الدين، والخلاف الواضح بين الإثنين الدارج في كل الأديان.
  • عدم قدرتك على رؤية دربك لا تعني بالضرورة أنك لا تسر عليه بالفعل.
  • التناقض في فهم المصطلحات الواضحة يخلق أفقًا جديدًا في وعي المتلقي، فما تعنيه السعادة قد لا يرتبط بمعنى الحياة الحقيقي، والحقيقة من الممكن أن تخلو من السعادة.
  • الفكر الإرهابي قد ينجح في تفجير المباني ولكنه لن ينجح في هدم أسس الإنسانية.

هل فيلم مولانا قصة حقيقية

يختصر فيلم مولانا قصة موجعة عاشها المجتمع المصري لفترة طويلة عانت خلالها مصر من سلسلة تفجيرات نتيجة الفكر الإرهابي المتطرف الذي يسعى إلى هدم الدولة المصرية ورموزها السياسية.

وتزامن عرض الفيلم مع سلسلة التفجيرات التي توالت والتي جعلت كلًا من الشعب والنقاد ينجذبان لأحداث الفيلم ويغوصان في أعماق الأحداث التي عانا منها الشعب المصري في فترة من الفترات، فقد اختتم الفيلم بجملة موجعة” مين فينا موجوع بجد ومين جاي يعزي”.

ومن المؤكد أن أحداث الفيلم المأخوذة من الرواية لا تتطابق كاملةً مع نص الرواية أو الأحداث الحقيقية التي مرت بها مصر، ولكن كان للفيلم دور بارز ومؤثر في تعريف الشعب المصري بالفكر المتطرف الذي قد ينتهجه البعض لإعلاء مبدأ الدولة الإسلامية مما يتنافى مع أحكام الشريعة الإسلامية.

فالدين والسياسة إن اجتمعا سويًا سقطت الغاية العليا للإنسان المسلم وهي نصرة الدين بما لا يتنافى مع سياسة الدولة، فالدين منزه تمامًا عن الأغراض البشرية المغرضة التي من شأنها هدم الأمم وإعلاء كلمة المصلحة على حساب الدين.

يشكل المتألمون مدعي التدين خطورة حقيقية على فكر ووجدان الشعوب، وهذا ما تناقشه رواية مولانا فهل ينتصر الشيخ بأفكاره ومعتقداته الصحيحة عن الدين الإسلامي، أم أن المصلحة العامة ستتغلب على أفكاره الدينية السليمة…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى