نبذة عن الصحابي عبد الله بن عباس

عند الحديث عن نبذة عن الصحابي عبد الله بن عباس نجد أنه ولد في مكة في السنة الثالثة قبل الهجرة، كان يلقب عبد الله بن عباس حبر الأمة وكان يلقب ايضا بترجمان القرآن، كان يعمل عبد الله بن عباس في علوم القرآن حيث كان يقوم بتفسيره وترجمته، وكان أيضا يعمل في الكثير من العلوم الأخرى مثل علم الحديث والفقه وايضا العلوم الشرعية.

 نبذة عن الصحابي عبد الله بن عباس وحياته

  • ولد عبد الله بن عباس في مكة في شعب أبي طالب وكان ذلك قبل الهجرة بثلاث سنوات.
  • وبعد ذلك هاجر مع أبيه العباس بن عبد المطلب قبل أن يتم فتح مكة بفترة قليلة.
  • فإذا به هو ووالده يقابل الرسول صلى الله عليه وسلم في الجحفة.
  • وبعد ذلك عاد لكي يشهد فتح مكة.
  • في فترة خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما كان خليفة على المسلمين.
  • كان عبد الله بن عباس هو مستشار للخليفة عمر رضي الله عنه.
  • وكان ذلك بالرغم من صغر سنه في ذلك الوقت إلا أن الخليفة عمر كان يثق في رأيه بشدة.
  • مما أدى إلى أن أصبح مستشاره الخاص.
  • وعندما كان عبد الله بن عباس مستشار للخليفة عمر رضي الله عنه كان يلقب بفتى الكهول.
  • وذلك لصغر سنه ونضج عقله.

  الصحابي عبد الله بن عباس

  • عندما كبر عبد الله بن عباس وتقدمت به السن أصبح يطلب العلم وعلم الحديث من الكثير من الصحابة لكي يتقنه.
  • وعندما كان يريد أن يعلم شيئ ما أو أن يقف أمامه شيء معين كان لا يكتفي بسؤال واحد أو اثنين من الصحابة.
  • ولكنه كان يسأل ثلاثين من الصحابة لكي يكن متأكد من رأيه ومن الشيئ الذي يبحث عنه.
  • وبعد أن اتقن عبد الله بن عباس الكثير من علوم الدين مثل القرآن والفقه والحديث كان له في المدينة مجلس من أكبر مجالس العلم التي كانت موجودة في وقتها.
  • فقد كان يأتي إليه الكثير من طلبة العلم من جميع الدول والمدن التي كانت تحيط المدينة المنورة وقتها
  • وكان أي طالب يريد تلقي العلم وإتقان أمور الدين كان يأتي إليه على الفور لكي يتلقى العلم على يديه.
  • وكان يتميز عبد الله بن عباس أنه كان يريد أن يعطي الطلاب الذين يأتون إليه ويقصده لكي يتلقى العلم على يديه.
  • كان يريد أن يعطيهم أقصى استفادة لهم حيث كان ابن عباس يقسم أيام الإسبوع التي كان يعطي فيها دروسه إلى أيام وأيام أخرى.
  • فكان يجعل أيام محددة في الإسبوع لبعض العلوم المعينة وأيام أخرى علوم أخرى.
  • حيث كان يقسم علوم الدين على أيام الأسبوع التي كان يقوم بالتدريس فيها لكي يكون ذلك أكثر تسهيلا على الطلاب.
  • وتكون مدى قابليتهم للعلم وسرعة استيعابه أكبر وكان أيضا كل طالب يريد أن يتلقى أحد فروع علوم الدين.
  • كان يعرف متى موعدها الذي يقوم عبد الله بن عباس في تدريس هذا العلم من أيام الأسبوع.
  • ويأتي إليه ليحضر مجلسه خصيصا في هذا اليوم.
  • وقد روي أن عبد الله بن عباس قد قام برواية عدد كبير من الأحاديث لا بأس به فقد قام برواية حوالي ١٦٦٠ من الأحاديث.
  • وهذا عدد ليس بقليل بالمرة من الأحاديث مقارنة بالصحابة الاخرين الذين قاموا برواية الأحاديث أيضا.

 نبذة عن الصحابي عبد الله بن عباس وعلمه

بعد أن توفي النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن أمام عبد الله بن عباس أي سبيل آخر في أن يتلقى العلم والحديث إلا من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، وقد قام عبد الله بن عباس بقراءة القرآن كاملة وفي أحسن قراءة له وأفضل تجويد على زيد بن حارثة وأبي بن كعب أيضا، وكان عبد الله بن عباس يسأل الكثير من الصحابة عن القرآن الذي نزل فيهم أثناء حياة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ويسألهم عن الأمور التي كان يريد أن يعرفها ومع ذلك فقد كان يخشى أن يسأل عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن أمر ما وخاصة في القرآن الكريم وذلك تخوفا من هيبة عمر بن الخطاب رضي الله عنه التي كان فيها دائما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى