مهارات حل المشكلات

كما يوحي الاسم تمثل مهارات حل المشكلات القدرة على إيجاد حلول فعالة لمختلف المشكلات التي نوجهها في العمل أو الحياة الخاصة، ولضمان تجنب أو تقليل الخسائر قدر الإمكان في الوقت المناسب، يتضمن هذا عدة خطوات رئيسية يجب اتباعها، وللمزيد من المعلومات زوروا عالم المعرفة.

مهارات حل المشكلات

يواجه كل شخص مشاكل قد تؤثر على حياة الناس الفعلية، سواء كانت مشاكل داخلية أو مشاكل عاطفية أو مشاكل جسدية، حيث يعرف علم النفس المعرفي مهارات حل المشكلات بأنها العملية النفسية لاكتشاف المشكلات، بما في ذلك الخطوة الأولى في حل المشكلات:

  • الشعور بالمشكلة: وهذا يعني أن الشخص يعرف وجود المشكلة التي تواجهها، وهذه هي أهم مرحلة في مهارات حل المشكلات، لأن الشخص لا يستطيع حل مشكلته إلا إذا علم بوجود المشكلة أو يفهم السلوك الفهم هو الفهم العكسي لأنه يعتقد أنه سلوك طبيعي تماما.
  • تحليل المشكلات: تعني هذه المهارة محاولة التفكير بعمق ومنطقي في أسباب المشكلات، ثم تحليل كل مشكلة على حدة، وفهم تأثيرها على نفسية الشخص وحياته الفعلية والشخصية ، وكذلك طرح المعلومات ذات الصلة حول هذه الآثار من الحلول الممكنة للمشكلة.
  • البحث عن الحلول المتاحة: هذه الخطوة من أهم الخطوات في القدرة على حل المشكلات، لأنها تعتمد على الاهتمام بالحل الأنسب والتحليل المنطقي والواقعي، ومقارنة بالحلول الأخرى، يمكن أن تكون أكثر أهمية من دراسة إيجابيات وسلبيات كل حل متاح يمكن استخدامه على أرض الواقع.
  • الوصول إلى أفضل حل للمشكلة: تتضمن هذه المهارة العمليات النفسية مثل التحليل والتركيب، وتمكين الأفراد من الحصول على أفضل حل من خلال العمليات المنطقية القائمة على الفهم الصحيح للوضع والمشكلة، في هذه العملية يكتسب الشخص السعادة الداخلية من خلال التخلص من المشاكل التي تزعجه، وقد تصبح القدرة على حل المشكلات جزءًا من الصحة العقلية للإنسان، لذلك يجب على الجميع تعلم هذه المهارات وإتقانها، وهو أمر مهم جدًا.

أهمية مهارة حل المشكلات

يعتقد الباحثون في مجال التفكير أن حل المشكلات ليس أكثر من عملية يمكن تعلمها وإتقانها من خلال الممارسة والتدريب، وقد ذكروا بعض الخصائص العامة للأشخاص المتميزين في حل المشكلات وأهمها:

  • لديك موقف إيجابي تجاه المواقف أو المشكلات الصعبة، ولديك ثقة في التغلب على هذه الصعوبات.
  • تأكد من الدقة والسعي لفهم الحقائق والعلاقات التي تنطوي عليها المشكلة.
  • قسّم المشكلة وحلل المشاكل والأفكار المعقدة إلى مكونات أبسط.
  • قبل إكمال الخطوات اللازمة للحصول على إجابة دقيقة، فكر في حل المشكلة أولاً، وتجنب التخمين والاندفاع إلى الاستنتاجات.
  • سيُظهر الأشخاص الذين يجيدون حل المشكلات حيويتهم وفعاليتهم بعدة طرق.
مهارات حل المشكلات
مهارات حل المشكلات

اقرأ أيضًا: مجالات العمل في تخصص البيولوجيا

خطوات حل المشكلات

إليكم بعض الخطوات التي من خلالها تستطيع أن تقوم بحل جميع المشاكل:

1- إدراك المشكلة وتحديدها بوضوح (اكتشاف المشكلة): افهم المشكلة وحددها بوضوح، الغموض والتعميم سيبطئان البحث عن الحلول، وهذا هو الحال أيضًا (المشكلة تكمن في تكلفة المواد الخام).

2- جمع المعلومات والبيانات عنها

جمع البيانات والمعلومات لزيادة توضيح القضايا والمواقف، واسأل نفسك أمثلة من هذا القبيل:

  • أين يحدث هذا أم سيحدث؟
  • هل سيؤثر ذلك على أسعار المنتجات الأخرى؟
  • هل سينخفض ​​السعر غدا أو الشهر المقبل؟
  • هل تشمل زيادة السعر منافسيك؟
  • هل يوجد مورد آخر يقدم خدمات بالسعر القديم؟

3- تحديد السبب المحتمل للمشكلة

  • تعرف على الأسباب المحتملة للمشكلة، يجب أن تكون قائمة الأسباب المحتملة أطول فترة ممكنة، ويجب التخلص من الأسباب غير المحتملة في المستقبل، ويجب أن تستند المشكلة إلى التغييرات المحتملة.
  • هل يجب تقليل الجودة أو التغليف أو تاريخ التسليم؟
  • هل زاد طلب السوق على هذه المادة الخام؟
  • هل عدد الموردين أكبر أم أقل من ذي قبل؟
  • تحتوي كل من هذه القضايا على إمكانية التغيير، وعندما يكشف التحقيق عن عدم وجود تغيير في القضية المشبوهة، يمكن استبعادها كسبب.

شروط استراتيجية حل المشكلات وتوظيفها

المعلم قادر على استخدام استراتيجيات حل المشكلات وعلى دراية بالمبادئ والأسس المطلوبة لتطبيق الاستراتيجيات.

  • يمكن للمعلمين تحديد الأهداف التعليمية لكل خطوة من خطوات استراتيجية حل المشكلات.
  • بالنسبة لهذا النوع من المشاكل، فإنها ستسبب الإثارة والتحديات للطلاب، لذلك يجب اعتبار تلقين الإقصاء نوعًا من حل المشكلات.
  • في استراتيجية حل المشكلات يعد استخدام المعلم طريقة مناسبة لتقييم حالة تعلم الطالب، لأن العديد من العمليات التي يتخذها الطلاب عند تعلم حل المشكلات لا تخضع للملاحظة والتقييم.
  • قبل البدء في التعرف على المشكلة، يحتاج المعلمون إلى التأكد من أن المتطلبات الأساسية لحل المشكلة واضحة.
  • على سبيل المثال لضمان إتقان الطلاب للمفاهيم الأساسية والمبادئ اللازمة لحل المشكلات الحالية.
  • تنظيم الوقت التعليمي لتوفير فرص التدريب المناسبة.

اليوم نستكفي بشرح بعض المهارات حل المشكلات والتي يبحث عنها الكثير ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى