من هي هيباتيا

 هيباتيا

تعرف على من هي هيباتيا من خلال المقال فهي شخصية إغريقية، عملت في الكثير من المجالات مثل الفلسفة والرياضيات والكثير من المجالات الأخرى، توفت هيباتيا في عام ٤١٥ في شهر مارس.

من هي هيباتيا و حياتها

  • والد هيباتيا كان يدعى ثيون وكان هو أخر أصدقاء سيزاريون الإسكندرية.
  • وكان والد هيباتيا يقضي الكثير من الوقت داخل مكتبة الإسكندرية يقضيه بين مطالعة الكتب وتصفحها.
  • سافرت هيباتيا إلى الكثير من الدول مثل اثينا وإيطاليا لكي تكمل تعليمها.
  • وكانت هيباتيا معروفة بأنها تدافع بكل قوة عن علم الفلسفة.
  • وكانت تعارض بشدة المصطلح الذي يعرف بالإيمان المجرد.
  • كانت هيباتيا مدرسة فلسفة مجتهدة وكانت تدرس الفلسفة على منهج أرسطو وأفلاطون علماء الفلسفة.
  • وكان يوجد من بين تلاميذ هيباتيا عدد كبير من الطلاب المسيحيين وطلاب أجانب أيضا كانوا يتلقون العلم على أيديها.
  • وقد كانت هيباتيا تؤمن بأي إله تسمع عنه أو تعرفه فلا يوجد مصادر أو مراجع تؤكد كيفية إيمان هيباتيا.
  • وبالرغم من ذلك إلا أن هيباتيا كانت محل فخر وإعجاب لدى الطلاب المسيحيين الذين كانوا يتلقون العلم على يديها.
  • وكانوا يتخذونها أيضا قدوة و محل افتخار كبير لهم.
  • وفي العصور التي جاءت بعد ذلك بعد عصر هيباتيا اعتبرها المؤرخون الذين كانوا يقومو بالكتابة عن التاريخ أو الفلسفة أن هيباتيا كانت رمزا للفضيلة ولابد أن يحتذى به.
  • ومن الشائعات التي انتشرت كثيرا وتفشت بدرجة كبيرة عن هيباتيا أنها كانت زوجة لايزو دور السكندري وكان هو فيلسوف أيضا ولكن ومع ذلك فقد بقيت هيباتيا جميع حياتها عذراء ولم تتزوج.

من هي هيباتيا وقصة زواجها

  • من المواقف التي حدثت في حياة هيباتيا أنه كان شخص ما قد تقدم لخطبتها وأراد الزواج منها.
  • ولكنها لم تقبل به ورفضته.
  • والطريقة التي رفضته بها هي أنه ارسلت له قطعة من ثيابها وكان على قطعة الثياب هذه دم من هيباتيا.
  • وكانت تريد بهذه الطريقة أن تخبره بأن متع الحياة لا تمثل لها أي شئ يذكر.

من هي هيباتيا ومن هم تلاميذها

  • كان من تلامذة هيباتيا تلميذ يدعى سينوسيوس القورينائي وكانت هيباتيا مازالت على مراسلة معه.
  • وفي عام ٤١٠ قد أصبح سينوسيوس أسقف بتلومياس.
  • وكانت تعتبر هذه الرسائل التي كانت بين هيباتيا وبعض تلاميذها التي ذكرت كتابات المؤرخ دمسكينوس المصادر الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها عندما يتم التحدث عن حياة هيباتيا.
  • وأن هذه المصادر فقط هي المتبقية عن هيباتيا عن كيفية الطريقة التي كانت تتواصل بها مع طلابها.

أقوال المؤرخين عن هيباتيا

  • من بعض المؤرخين والكتاب ايضا الذين تحدثوا عن هيباتيا وعن حياتها كان المؤرخ سقراط.
  • وكان ذلك في كتابه المعروف تاريخ الكنيسة.
  • وقد قال سقراط في كتابه عن هيباتيا أنها كانت طالبة رائعة ومجتهدة وكانت لديها قدرة عالية في سرعة تحصيل كل العلوم التي تقوم بدراستها.
  • وبعد أن بدأت هيباتيا في التدريس وتعليم الفلسفة هذا جعلها تتفوق وتتقدم في أسلوبها في الشرح عن الكثير من الذين كانوا يقومو بتدريس العلم الذين كانوا عاصروها في ذلك الوقت.
  • فكانت هيباتيا تقوم بشرح وتدريس فلسفة أفلاطون وتقوم بشرحها للطلبة الذين يتلقون العلم على أيديهم بأسلوب سلس وسهل وجذاب.
  • وذلك الذي جعل الكثير من الطلاب من مختلف دول العالم الأجنبي والعربي.
  • يأتون إليها لكي يتلقو علم الفلسفة على يديها.
  • كانت هيباتيا تتميز بالتواضع وتميل إليه بشدة ولا تريد التفاخر والتباهي.
  • وذلك يعتبر كان أحد العوامل الذي عمل على أن ينجذب إليها الكثير من الطلاب وتكون هي محل فخر لهم فكانت هيباتيا لا تحب الظهور أمام الناس أو العامة بهيئة الفاخر والتباهي.
  • كانت هيباتيا تتميز بثقتها الشديدة بنفسها فكانت لا تفقد ثقتها أمام أي شخص تتحدث وتقف أمامه أيا كانت سلطة أو منصب هذا الشخص.
  • فهي كانت تقف أمام حكام المدينة بكل شدة وصلابة ولا يوجد في قلبها ذرة خوف أو ارتباك أو قلق وكانت تتحدث بكل تلقائية وفي منتهى الثقة بنفسها.
  • ومع ذلك فهي كانت تحافظ على مظهرها المتواضع وهيبتها الشامخة.
  • وكانت هيباتيا تمتلك احترام الجميع وكل من يعرفها.
  • ومن لم يكن يعرفها ويتعامل معها أيضا كان يكون مجبرا على احترامها.
  • وأن يكن لها كل تقدير واحترام وليس شئ غير ذلك.
  • نتيجة من تعامل هيباتيا وكيفية تصرفها مع هؤلاء الأشخاص ومع جميع الناس بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى