من هو مصطفى محمود

مصطفى محمود

مصطفى كمال محمود عالم و مفكر ومؤلف وفيلسوف مصري معروف بدوره في مد الجسور بين العلم والإيمان ، تم تدريبه كطبيب، لكنه اختار لاحقًا مهنة كصحفي ومؤلف، وسافر كثيرًا وكتب في العديد من الموضوعات المتعلقة بفلسفة العلم والدين، ولد مصطفى محمود في 27 ديسمبر 1921 في شبين الكوم بمحافظة المنوفية بمصر، نشأ في أسرة من الطبقة المتوسطة بالقرب من مسجد شهير في طنطا حيث التحق بالمدرسة، دعونا نعرف أكثر عن من هو مصطفى محمود وكيف كانت حياته.

من هو مصطفى محمود وكيف كانت طفولته

كان حلم طفولته هو أن يصبح مخترعًا أو مستكشفًا أو مسافرًا أو عالمًا عظيمًا. كان للخلفية الدينية التي نشأ عليها تأثير كبير في تطوير عقله التحليلي الذي بحث في كل فكرة ومعتقدات وحللها بما في ذلك عقيدته الدينية أثناء التحاقه بكلية الطب، أمضى ساعات في المشرحة يحدق في الجثث ويفكر في الموت والحياة بعد الموت. في عام 1960، قرر التخلي عن حياته المهنية كطبيب، والسفر حول العالم في محاولة للعثور على إجابات للأسئلة التي شغلت ذهنه.

عاش مصطفى محمود خلال أسفاره في الجزائر وكندا وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا وكينيا ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية والسودان وتنزانيا وأوغندا والولايات المتحدة. في كل محطة قام بها، عاش بين أمة مختلفة ليتعلم طريقة عيشهم ويفهم فلسفتهم في الحياة. عندما كان يسافر من مكان إلى آخر، كانت لديه رحلة أكبر داخل نفسه. استقل سفينة العلم والمعرفة والدين بدءاً من الإيمان الهندي وزرادشت وبوذا وانتهاءً بموسى وعيسى ومحمد. وأخيراً وجد راحته وراحته في القرآن وهكذا اختتم سفره وكرس نفسه بالكامل للتفكير والتأمل عاش بين الفقهاء والعلماء والصوفية، وأدرك أن القرآن محيط تجتمع حوله فروع العلم.

ماهي أشهر أعمال مصطفى محمود

  • صدر خمسة وسبعون كتابا لمصطفى محمود ستة منهم تم كتابتها للمسرح: الزلزال، الرجل والظل، الإسكندر الأكبر، العصابة الاجتماعية، رائحة الدم، والشيطان يعيش في منزلنا.
  • وقدم أحد الكتب “المستحيل” على شكل فيلم بينما تناول خمسة وعشرون كتابا مواضيع إسلامية وتألف الباقي من دراسات وقصص قصيرة.
  • يعرف كل مصري من هو مصطفى محمود وذلك بفضل البرنامج التلفزيوني الذي قدمه “العلم والإيمان”.
  • تم عرض أكثر من أربعمائة حلقة من هذا العرض على شاشة التلفزيون.
  • وناقشت مجموعة متنوعة من الموضوعات المتعلقة بالعلوم والفلسفة.
  • توفي مصطفى محمود عن عمر يناهز 88 عامًا، في 1 نوفمبر 2009، تاركًا وراءه تراثًا فلسفيًا وعلميًا ثريًا لا يُنسى.
  • ألف 89 كتابًا في العلوم والفلسفة والدين والسياسة والمجتمع بالإضافة إلى المسرحيات والقصص والرحلات.

من هو مصطفى محمود وتاريخه  الفكري

  • توفي الدكتور مصطفى محمود تاركًا إرثًا غنيًا من المعرفة، وتجربة فريدة وملهمة.
  • تنوعت أطيافها بين الطب والأدب والفلسفة والإيمان، للإجابة على أسئلة متجذرة في النفس البشرية واللمس أبواب الأسئلة الأخرى.
  • خاض المفكر المصري الدكتور مصطفى محمود على المستويين الفكري والإيماني، حيث كان يعتقد أن العلم وحده يمكنه أن يجيب على جميع الأسئلة.
  • ولكن سرعان ما أصيب بخيبة أمل من هذا الاعتقاد، فبدأ في البحث عن الأديان الأرضية مثل مثل الزرادشتية والبوذية واليوجا.
  • ثم انتقل إلى البحث في الأديان السماوية منها اليهودية والمسيحية والإسلام، حتى استقرت دورة أفكاره وأسئلته، ولم يجد أدلة مطمئنة عليها سوى القرآن الكريم.
  •  كانت لديه الشجاعة التي أهلته لمواجهة نفسه والاعتراف بخطأ معتقداته في بعض المراحل والاستمرار في البحث والتفكير والكتابة.
  • رغم الاتهامات والأوصاف التي وصفها بسبب بعض كتبه ومقالاته، لذلك كان موضع جدل وحوار واسع.
  • ولا تزال ذكرى الدكتور الراحل حاضرة في إرثه.
  • العمل المعرفي والفكري والخيري في أعماله أولاً وعمله الإنساني السخي.
  • أسس الجمعية الخيرية المسماة (جمعية محمود)، وتضم مسجدًا، ومستشفى لذوي الدخل المحدود، وأربعة مراصد فلكية، ومتحفًا للجيولوجيا، حيث تقع هذه الجمعية بجوار ميدان مصطفى محمود بالعاصمة المصرية القاهرة.
  • برنامجه الشهير (العلم والإيمان) كان له أثر كبير منذ أن بدأ بثه على التلفزيون المصري.
  • فكان برنامجًا أسبوعيًا يجذب انتباه المهتمين بالعلم والإيمان ويتحدث إليهم بالدليل والبرهان على معجزات الخالق في الكون وجميع المخلوقات، حتى بلغ عدد حلقات البرنامج 400 حلقة.
  • وحصل على جائزة الدولة التقديرية عام 1995، تكريمًا لإنجازه وعطاءه.

 

من هو مصطفى محمود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى