من هو عمرو بن العاص

من الشخصيات الإسلامية المؤثرة في تاريخ الإسلام هي شخصية الصحابي الجليل عمرو بن العاص، ولكن من هو عمرو بن العاص وما هو تاريخه، وقصة حياته، وكيف دخل الإسلام، وما هي أبرز فتوحاته، وغزواته، وبماذا لقب رضي الله عنه، سنتعرف من خلال موقع – عالم المعرفة – عن شخصيته رضوان الله عليه.

جدول المحتويات

من هو عمرو بن العاص

ولد رضوان الله عليه في عام 575 ميلادية، وتوفي في عام ميلاديه، أما نسبه رضوان الله عليه، فهو أبو عبد الله عمرو بن العاص بن وائل بن هاشم، حيث ينتهي نسبه إلى كعب بن لؤي، من كنانة، وهو من قبيلة قريش، كان يسكن مكة، حيث كان أبوه العاص بن وائل، من التجار الأغنياء، وكان يعد من سادة قريش، والذين لهم السمعة والشرف الرفيع، كما أنه قد تولى القضاء في الجاهلية.

ومن هنا فقد كانت نشأته رضي الله عنه في بيت غني، وقد كان فصيح اللسان، يتمتع بقوة الحجة، مقاتل ماهر، كما أنه كان فارسًا مغوارًا، وقد كان يتمتع بالبديهة، وكان محبًا للشعر، وعمل في بداية حياته بالتجارة، مما جعله ينتقل بين الكثير من البلدان، ويتعرف على صفات وعادات الناس، كما مكنه ذلك من التعرف على أوضاع تلك البلدان.

من هو عمرو بن العاص

صفات عمرو بن العاص

من خلال تعرفنا على من هو عمرو بن العاص فإننا يمكننا التعرف على صفاته رضوان الله عليه، والتي كانت مميزة فيه رضي الله عنه، حيث تتمثل تلك الصفات في الاتي:

  • كان يتمتع بسعة الإدراك والفهم، وكان ذو ذقن كثيفة سوداء، وحاجبين كذلك.
  • كان يتمتع بالفطنة، وقوة الذكاء، كما أنه كان فصيحًا، ولديه قوة بلاغه، وكان متقنًا للشعر
  • كان يتمتع بالعديد من الصفات الجسدية التي جعلته متفوقًا في العديد من الغزوات.
  • رغم كونه قصير القامة، إلا أنه كان يتمتع ببنيان قوي، وقوة جسدية عالية.
  • كان يتمتع بعينين جميلتين، وكان ذو صدر واسع، وكانت تظهر في عينية ملامح الفرح والحزن.
من هو عمرو بن العاص
من هو عمرو بن العاص

اقرأ أيضًا: من هو قائد معركة اليرموك

قيادته رضى الله عنه

أما عن قيادته رضي الله عنه، والتي يمكننا من خلالها أن نتعرف على من هو عمرو بن العاص القائد المسلم المغوار، والذي فتح الله على يديه مصر، حيث تم تكليفه من خلال النبي صلي الله عليه وسلم، وذلك لتفريق من كانوا يريدون الهجوم على المدينة، وذلك عندما أراد مجموعة من الناس مهاجمة المدينة المنورة، فقد تم تكليفه بتولي سرية، تم إطلاق اسم ذات السلاسل عليها.

 حيث كانت تضم بينها ما يصل إلى ثلاثمائة مجاهدًا، ورغم أنه تم دعمهم بمائتي مجاهد أخر، وعلى رأسهم أبو بكر الصديق، وعبيدة بن الجراح، غلا أن عمرو بن العاص ظل هو القائد، وقد انتصر رضي الله عنه في تلك المواجهة.

وبعد وفاة النبي صلي الله عليه وسلم، وتولى أبو بكر الصديق خلافة المسلمين، فتم تكليف عمرو بن العاص بتولي قيادة أحد الجيوش المتوجهة لفتح بلاد الشام، كما عرف عنه أنه قد قام بفتح فلسطين ومعه ألف مقاتل.

عمرو بن العاص وقصة فتح مصر

يذكر أنه قام عمرو بن العاص بعرض فتح مصر على عمر بن الخطاب، وطلب له السماح له بالمسير إليها، وذكر له أيضًا عن فضل فتحها، حين قال له (إنك إن فتحتها كانت قوة للمسلمين وعونًا لهم، وهي أكثر الأرض أموالًا وأعجزها عن القتال والحرب)

ومن هنا فقد عهد إليه الخلفة عمر بن الخطاب فتح مصر، ووضع تحت قيادته ثلاث ألاف وخمسمائة جندي، وسار عمرو بن العاص إلى مصر مخترقًا الصحراء، فكان له فتح مصر في العام 64 ميلادية، وذلك بعد أن سار بجيشه من بلبيس إلى عين شمس، ومن هنا أن فتح مصر على يد عمرو بن العاص.

وفاة عمرو بن العاص

بعد أن تعرفنا على من هو عمرو بن العاص فإن وفاته تتضمن أنه قد توفي رضوان الله عليه بعدما قدم الكثير في خدمة الإسلام عام هذا وقد توفي رضوان الله عليه بعدما قدم الكثير في خدمة الإسلام عام 682 ميلادية، عن عمر ثمانية وثمانين، ودفن بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى