من هو طرقة بن العبد

من هو طرفة بن العبد الشاعر الجاهلي الذي اشتهر بمعلقته التي فضلها بعض النقاد على الكثير من الشعر الجاهلي في ذلك العصر ، الان نأخذكم في رحلة مميزة وعظيمة نتطرق للتعرف على السيرة الذاتية لأحد الشعراء العظماء والتي نحرص فى موقع عالم المعرفة بالتعرف عليهم بالتفضيل .

جدول المحتويات

من هو طرفة بن العبد

هو طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد بن مالك بن بكر بن وائل ، وكان يلقب بطرفة بن العبد البكري ، ولد في عام 543 في المالكية بالبحرين ، وهو شاعر عربي نشأ في الجزيرة العربية .

كان من أبوين شريفين أبوه هو العبد بن سفيان وأمه هي وردة بنت عبد المسيح ، كما كان له من النسب العالي ما يجعله من أبرز الشعراء حيث كان جده وأبوه وعمه وخاله هو “المتلمس الضبعي” جميعهم شعراء مخضرمين .

توفي والده وهو في سن صغيرة ، ورفض عماه ان يعطوه نصيبه في ارث والده ، عشان في طفولة مهملة وعندما نضج وكبر عاش في حياة السكر واللهو والاستمتاع بملزات الحياة ، ولهذا وجد الطرد من القبيلة بعد ما ضاقوا من تصرفاته اللاهية .

من هو طرقة بن العبد

من هو طرقة بن العبد

معلقة طرفة بن العبد البكري

عند رحيل طرفة الى الجزيرة العربية مدافعاً عن نفسه ضد المتربصين له بدأ في تنظيم معلقته التي وضعت ضمن أفضل المعلقات في التاريخ ، والتي لقيت الارتقاء ووضعة في مصاف شعراء الجاهلية الاوائل وهذا رغم صغر سنه ، حيث تميزت المعلقة بالرقي والحس المرهف والانساني والصيغة الفريدة من نوعها .

والتي كانت تحتوي على المعاني القيمة والرقي في فلسفة الحياة والموت ، والتي كانت توصف المعاناة الخاصة به وما لقيه من اضطهاد من عائلته ، كما وصف في المعلقة أيضاً أخلاق العرب الكريمة وصورة عن الحالة الاجتماعية والاقتصادية في هذا الوقت .

طرفة بن العبد بين الفخر والحكمة

  • يعتبر طرفة بن العبد من أصغر شعراء العرب سناً ، ولكنه كان يتميز بالحكمة والمعرفة التي كانت تضعه في مصاف الشعراء الكبار .
  • يعد طرفة من أهم شعراء المعلقات المتقدمين والذي كان يتميز بشعرة البدوي الخالص القوي والغريب في التركيب  .
  • كان يتميز أيضاً بالابهام في شعرة وابياته بالاضافة الى البراعة في شعر الهجاء .
  • يتميز بالحكمة والحماسة والفخر وخصوصاً الحكمة التي استمدها من معاملة أقربائه له.
  • اتسم شعرة في ذلك الوقت باللوم الكثير للاغنياء الذين كانوا يبخلون على انفسهم لكي لا يستمتعون بحياتهم .
  • برز شعر طرفة في وقته بين الشعراء الاخرين حيث كان شعره يتميز بالفوائد التاريخية في ذلك الوقت .

من هو طرقة بن العبد

موت طرفة بن العبد

بعد ان تعرفنا على من هو طرفة بن العبد سيرته وتاريخه العظيم ، نتعرف على القصة الشهيرة لموته والتي لقيت صدى واسع المجال في التاريخ بشكل عام ، حيث يقال انه توفي في السادسة والعشرين من عمره ولهذا لم يحفل تاريخة بالكثير من الشعر في مشواره وحياته .

واطلق عليه بعد وفاته الغلام القتيل ، كما يقال إن عنترة بن شداد هو من قتله ، كما يقال أيضاً ان من قتله طلب طلب منه أن يختار لنفسه ميتة ، وقد طلب طرفة ان يقوم بقطع وريدة ، ويقال أيضاً ان الملك عمرو بن هند أرسل الى عامله (المكعبر) ان يقوم بقتل طرفة بسبب ما جاء الى الملك أن طرفة هجاه بأبيات شعر .

تاريخنا العربي حافل بالكثير من العظماء من الشعراء المخضرمين ومنهم الشاعر طرفة بن العبد الذي كان مشواره التاريخي في الشعر قصير ولكن عظيم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى