مناسك العمرة خطوة بخطوة

مناسك العمرة خطوة بخطوة ربما أكثر ما يريد المعرفة عنها هم الأشخاص الذين يقومون بتأدية والعمرة أو ربما يحضرون أنفسهم من أجل ذلك، وذلك حتى يفهمون المناسك ويقومون بتأديتها بشكل صحيح.

مناسك العمرة خطوة بخطوة

المناسك التي فعلها الرسول هي التي يجب الالتزام بها قدر الإمكان، حيث تم الاتفاق أن أركان الحج والعمرة تكون أربعة لا يوجد خلاف في ذلك، حيث أنه من المقرر أن تشتمل العمرة على هذه الأركان حتى تكون بشكل صحيح، حيث أن هذه الأركان هي الإحرام والطواف والسعي والتقصير، ولا بد أن يتم القيام بهذه الأركان حتى تكون المناسك صحيحة بشكل كامل.

حكم العمرة

اختلف بعض الفقهاء في الحكم للعمرة حيث قال فريق أن العمرة تكون مستحبة بشكل ما، يؤجر الشخص الذي يقوم بها كما أن الرسول اعتمر في حياته، ولكن قال فريق آخر أنها مندوبة، وأفضل العمرة في رمضان.

الإحرام في العمرة

كما نعلم أن الإحرام في العمرة من أهم المناسك في العمرة حيث تبدأ مناسك العمرة به، ولذلك من مناسك العمرة خطوة بخطوة في الإحرام أنه بمجرد أن يصل المعتمر يذهب ويغتسل ويبدء بعد دخول مكة أو قبله في ارتداء ملابس الإحرام التي تكون للرجال عبارة عن رداء ولا بد أن يكون الكتف الأيمن لايظهر، والثياب للمرأة لها أن تلبس ما تشاء ولكن وقتها لابد أن تحدد ثياب لاتشف ولا تصف بأي شكل من الأشكال، وبعدها يشرع للفرد في الوضوء ويتبعه على الفور بالصلاة ركعتين في المكان، ولكن لابد عند الإحرام أن يقول الشخص التلبية.

الطواف في العمرة

يعتبر الطواف في العمرة من ضمن مناسك الحج، ولا بد أن يكون الطواف سبع مرات ويبدأ بالحجر الاسود وينتهي عنده، ولا بد أن يكون البيت عن يساره لأن هذا الوقوف في الطواف بشكل صحيح غير ذلك سيكون طواف الفرد خطأ، ولا بد أن يقبل الشخص الحجر الأسود فإذا انتهى من الطواف وانتهى من تقبيل الحجر الأسود يقوم الفرد باللجوء إلى مقام إبراهيم ويقوم بالصلاة، وهذه من مناسك العمرة.

مناسك العمرة خطوة بخطوة

السعي في العمرة

 الخطوة الثالثة من مناسك العمرة خطوة بخطوة هو السعي بين الصفا والمروة حيث يبدأ المعتمر من جبل الصفاء ويصعد عليه ويقرأ (إن الصفا والمروة من شعائر الله) ويدعو بما يريد ثم يعود إلى المروة ويتم احتساب هذه مرة، حيث أنه لابد أن يقوم بالسعي سبع مرات، وعند صعوده على جبل المروة لابد أن يقول ما قاله على الصفا، وبهذا يكون قضى الركن الثالث من العمرة.

التقصير أو الحلق في العمرة

يعتبر هذا آخر أركان العمرة، ومن مناسك العمرة خطوة بخطوة في التقصير، أن الفرد  يقوم بالحلق، حيث يقوم الرجل بهذا ولكن المرأة لابد أن تقوم بتقصير شعرها مقدار أصابع اليد، وبعدها يتم رفع كل ما كان محظورا عليهم قبل ذلك ويمكنهم عمل كل المحظورات التي كان لابد من منعها قبل ذلك، ومن المعروف أن الحلق أو التقصير كان من المحظورات في بداية العمرة، ولكن بعد قضاء الركن الثالث والقيام بالحق والتقصير يمكن أن يكون كل شيء مباح لك.

زيارة المسجد النبوي

 يعتبر قضاء مناسك وأركان العمرة والانتهاء منها يعني انتهاء العمرة ولكن البعض يفضل بعد الانتهاء من العمرة أن يتم زيارة المسجد النبوي وذلك بفضل الصلاة في هذا المسجد حيث أن الصلاة فيه تكون بألف صلاة في المساجد الأخرى، لذلك بعد هذا السبب الأساسي الذي يتم من خلاله تفضيل الصلاة فيه، ولكن الأمر ليس فرضا ولا من ضمن أركان العمرة يمكن فعله أو لا.

المحظورات في العمرة 

هناك بعض الأشياء التي تكون محظورة في العمرة بشكل كامل وإذا حدثت فستكون كل الشعائر التي ستقوم بها ليس لها أي أهمية، لذلك لابد من معرفة هذه الأشياء حتى يتمكن الأفراد من معرفة كيفية تجنبها:

  • الجماع في العمرة، إذا حدث الجماع في العمرة أو تقبيل بشهوة سيؤدي ذلك إلى إفسادها.
  • عقود الزواج لا يجب أن تعقد في هذه الفترة.
  • التعطر بأي نوع من العطور هذا ليس مباح.
  • الحلق أو التقصير ليس مباح قبل أن يقوم الشخص بتأدية كل المناسك الخاصة بالعمرة. 

مناسك العمرة خطوة بخطوة قد شرحناها حتى يتمكن الأفراد من معرفة المناسك والاركان الأساسية والتي بعد ذلك يمكنهم قضاء للعمرة بسهولة كبيرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى