مكونات العلكة وطرق تصنيعها

مكونات العلكة وطرق تصنيعها هي من الأشياء التي يرغب البعض في معرفتها حيث تختلف طريقة التصنيع لها باختلاف الشركة المصنعة، كما أن العلكة لها العديد من الفوائد وأيضًا  لها بعض الأضرار وسوف نعرض لكم كافة المكونات التي تدخل في التصنيع وكيفيته وإذا أردت التعرف على المزيد عن العلكة زوروا عالم المعرفة

مكونات العلكة وطرق تصنيعها

كانت العلكة في الماضي تصنع من نسغ بعض أنواع الأشجار مثل  شجرة مان لكارا شيكل التنوب، ولكن أصبحت العلكة يتم تصنيعها من المطاط الصناعي، حيث تختلف مكونات العلكة وطريقة تصنيعها باختلاف الشركة التي تقوم بهذا، لكن من المكونات الأساسية في تصنيعها هي كالآتي:

  • عجينة العلكة: وهي أساس تكوينها وهي التي تجعلها مطاطية، وتستخدم لإعطاء العلكة الجودة في المضغ.
  • الراتنج: وهي عبارة عن مادة يتم إضافتها للعلكة وذلك لتقويتها حتى تحميها من التمزق أثناء المضغ.
  • الحشوة: هي التي تعطي العلكة نسيجها حيث يستخدم كربونات الكالسيوم كحشوة.
  • الملينات: وهي تساعد على احتفاظ رطوبة العلكة ومنعها من التصلب وغالبًا تكون مواد شمعية
  • المحليات: ومن أشهر تلك المحليات هو البنجر وقصب السكر.
  • المواد الحافظة: يتم أضافة مواد حافظة إلى مكونات العلكة حتى تحافظ على عمرها لفترة أطول.
  • حيث وتكون عبارة عن مركبات عضوية  مثل بوتيل هيدروكسي تولوين.
  • المنكهات: يتم إضافتها حتى تعطي نكهة المرغوب بها وتكون تلك النكهة طبيعية أو صناعية.

العلكة

هي عبارة عن حلوة ذات نكهة محلاة وهي مطاطية يتم مضغها دون ابتلاعها وهي مصنعة من مادة اللاتكس الطبيعية ويضاف إليها العديد من النكهات.

فهي تستخدم للتسلية كما انها ناعمة الملمس حيث لها العديد من الفوائد، ومنها تحسين التركيز حيث تعمل على تعزيز وظائف الإدراك العقلي.

يساعد مضغ العلكة على تدفق الدم وهذا يعمل على زيادة الأكسجين الذي يصل إلى الدماغ، ولها فائدة كبيرة في التخلص من حموضة المريء.

والعلكة وسيلة جيدة حيث تستخدم لعلاج الأعراض الناتجة على جفاف الفم، كما تساعد أيضًا في تخفيف الوزن وعند مضغ العلكة يقلل هذا الشعور بالجوع وسوف نذكر لكم مكونات العلكة وطرق تصنيعها.

طريقة صنع العلكة

مكونات العلكة وطرق تصنيعها تختلف باختلاف أشكالها وأنواعها ولكن الطريقة الاساسية التي تتبع في تصنيعها تتمثل في الآتي:

  • يتم طحن المكونات الأساسية لعلكة ثم تنقي.
  • وبعد ذلك يتم خلط كافة المحتويات ببطء في الخلاط الإلكتروني المخصص لذلك.
  • ثم تمرر تلك المحتويات الممزوجة من خلال سلسلة فرد وتصبح كبيرة الحجم وعريضة الشكل.
  • ثم يتم تغطية الصفحة بالسكر البودرة وهذا يساعد في عدم التصاقها ويمنحها طعم حلو.
  • ويتم تقطيع الصفحة إلى مستطيلات صغيرة الحجم.
  • وتدخل العلكة في غرفة التحكم بدرجة حرارة عالية ثم تترك حتى تبرد.
  • ثم تنتقل إلى الآلات الخاصة بالتعبئة واللف لتصبح العلكة جاهزة للتوزيع.      
مكونات العلكة وطرق تصنيعها
مكونات العلكة وطرق تصنيعها

اقرأ أيضًا: الفلفل الأبيض للتنحيف

فوائد العلكة

هناك العديد من الفوائد للعلكة وهي تكون الآتي:

  • تعمل العلكة على تحسين التنفس بشكل جيد وترخية العضلات.
  • تخفيض الشعور بالتوتر والقلق.
  • حيث تعمل أيضًا على تقوية الشعب الهوية بشكل سليم.
  • كما أنها علاج قوي للربو والسعال.
  • حيث تعمل العلكة على تخفيف الوزن وذلك عند استخدامها كقاطع للشهية.
  • كما أنها فعالة أيضًا في عملية تنشيط الدماغ، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • وهي تقوم بتنشيط حركة الجسم؛ ذلك لأنها تحتوي على بعض الخصائص الشبيهة بالكافيين.

اضرار العلكة

هناك بعض الأضرار التي تسببها العلكة وهي تتمثل في الآتي:

  • عندما يتم مضغ العلكة لفترة طويلة يعمل ذلك على التهاب المفصل الفكي الصدغي.
  • كما تتسبب أيضًا في تسوس الأسنان عند استعمال علكة نسبة السكر بها عالية.
  • حيث يسبب اضطراب في الجهاز الهضمي مثل انتفاخ البطن.
  • كما يتسبب ابتلاع العلكة ينتج عنها تشنجات في الأمعاء.
  • عندما يتم خروج الزئبق الموجود في حشوة الأسنان حيث يتم انتقاله إلى داخل الجسم ويتسبب ذلك في حدوث اضطرابات نفسية.     

قدمنا لكم في هذا المقال مكونات العلكة وطرق تصنيعها وأيضًا الأضرار، والفوائد المتعلقة بها كل هذا بشكل مفصل وواضح حتى نسهل عليكم الحصول على المعلومات الكاملة عنها والاستفادة منها حق الاستفادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى