مفهوم التنسيق الإداري

يبحث البعض عن  مفهوم التنسيق الإداري  عرّف التنسيق الإداري بأنه العملية التي يتم من خلالها تجميع الجهود والتوفيق بين المواقف المختلفة للموظفين في المنظمة، لتحقيق هدف محدد ومتفق عليه حيث يقوم القائد في المؤسسة بتوزيع الاختصاصات بين موظفي المؤسسة ويحدد مهام كل قسم، وللمزيد من المعلومات زوروا عالم المعرفة.

مفهوم التنسيق الإداري

يريد الكثير معرفة  مفهوم التنسيق الإداري 

  •  وضع كونى ورايلي تعريفًا محددًا للتنسيق الإداري مثل التوفيق بين جهود الأفراد داخل المنظمة.
  • يعتبر هذا ضمان للعمل الجماعي وضمان وحدة الأعمال.
  • تم تعريف التنسيق الإداري على أنه تحقيق الانسجام بين الأفراد في مجموعة واحدة تسعى جاهدة لتحقيق هدف محدد.

أنواع التنسيق الإداري

يتخذ  مفهوم التنسيق الإداري 

 أشكالاً وأنواعًا متنوعة

  • تختلف هذه الأشكال والأنواع حسب أهدافها.
  • توصل علماء الإدارة إلى أن التنسيق الإداري يمكن تقسيمه إلى ثمانية أنواع، سنقدمها لك بالتفصيل.

التنسيق الأفقي: هو التنسيق بين العاملين والإدارات على نفس المستوى في المنظمة.

يعتبر وسيلة لنقل المعلومات حول نفس الفكرة أو المهمة، ويحدث التنسيق الأفقي بين المديرين أو الموظفين في قسم واحد.

التنسيق الرأسي: يحدث التنسيق الرأسي  بين الموظفين في أماكن العمل المختلفة، ويساعد التنسيق الرأسى على تمرير الأوامر والتعليمات من المشرف إلى المرؤوسين.

يهدف التنسيق الرأسي إلى شرح السياسة العامة للمؤسسة وإيصالها للموظفين.

التنسيق الداخلي: يتم التنسيق الداخلي بين موظفي القسم واحد، ويهدف التنسيق الداخلي تحقيق وحدة العمل ووحدة الهدف.

التنسيق الخارجى: التنسيق بين الإدارات المختلفة التي لها نفس الأهداف أو الوظائف، ويعتبر التنسيق الخارجي من الآليات المهمة التي تعتمد عليها المؤسسات والشركات لتوسيع نطاق عملها.

التنسيق الزمني: يعتمد التنسيق الزمني على تنسيق أهداف كل مراحل العمل؛ لتنسيق شروط وأهداف كل خطة  يمكن للتنسيق الزمني أن يؤسس التكافؤ بين الخطط قصيرة والمتوسطة وطويلة الأجل.

يساعد تنسيق الوقت على مراقبة وتتبع مدى تحقيق كل خطة لنتائجها خلال فترة زمنية محددة.

التنسيق المالي: يقوم التنسيق المالي الخطط اللازمة لتوفير السيولة المالية،  لتلبية احتياجات المنظمة.

يعمل التنسيق المالي بدراسة التنسيق بين رأس المال واحتياجات العمل لمواصلة خط الإنتاج، يضمن التنسيق المالي الحصول على الموافقات اللازمة للبيانات المالية في الوقت المحدد.

التنسيق الفكري: هو أكثر أنواع التنسيق شيوعًا لأنه يهدف إلى تحقيق تفاهم مشترك بين صانعي القرار في المنظمة، ويعتمد التنسيق الفكري على قنوات الاتصال لمواءمة الرؤى والأفكار بين موظفي المؤسسة.

التنسيق الفني: يقوم التنسيق الفني بتحديد اتجاهات  أساليب العمل بين المهندسين والفنيين العاملين في المؤسسة، ويهدف التنسيق الفني إلى الوصول للتوافق بين الأفكار الجديدة في المجالات الفنية للعمل الإداري.

مفهوم التنسيق الإداري
مفهوم التنسيق الإداري

اقرأ أيضًا: 7 عادات عليك تجنبها أثناء الدراسة

مبادئ التنسيق الإداري

يتضمن  مفهوم التنسيق الإداري  تحقيق أهداف منها 

  • الاتصال الفعال لضمان نجاح عملية التنسيق بين جميع الإدارات
  • تنسيق هيكل التنظيمي الإداري.
  • توفير المعلومات والمفاهيم المتعلقة بالمنظمة لموظفيها بشكل منتظم، لضمان تحقيق أهداف التنسيق.
  • مراقبة فعالية عملية التنسيق في تحقيق الأهداف العامة للدائرة.
  •  فعالية الأدوار القيادية للموظفين تعتمد على نجاح التنسيق في المنظمة وقدرتهم على توحيد الرؤية وراء أهداف المنظمة.
  • يعمل التنسيق على توفير بيئة عمل أكثر فعالية خاصة عندما يتعلق الأمر بتراكم الأعمال.
  • التنسيق الجيد يعتمد على كفاءة العاملين في المنظمة وقدرتهم على تحقيق التماسك المعرفي والحصول على حلول الإنتاج.
  • يعتمد التنسيق على التعاون بين الرؤساء والمرؤوسين.

أهمية التنسيق الإداري

يهدف التنسيق الإداري إلى تحقيق مجموعة من الأهداف منها:

  • يحقق التنسيق الإداري توازنًا بين عمل الوكالات المختلفة التي لها نفس الأنشطة.
  • يمنع المنافسة على متطلبات الموارد والإنتاج.
  • يساعد التنسيق الإداري في تحديد اتجاهات المهنة وتخصيصها بشكل مناسب لجميع موظفي المنظمة، بالاعتماد على القدرات والمهارات في المقام الأول.
  • التنسيق الإداري يوحد جهود المنظمات المختلفة في اتجاه واحد وينسق أنشطتها لتحقيق هدف مشترك.

تعرفنا في هذا المقال عن  مفهوم التنسيق الإداري  هو تحقيق الانسجام بين الأفراد في مجموعة واحدة لتحقيق هدف محدد،

ويعمل أيضاً على توفير المعلومات والمفاهيم المتعلقة بالمنظمة لموظفيها،  كما إنه يمنع المنافسة على متطلبات الموارد والإنتاج ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى