مفهوم الإنسانية في الإسلام

إن الإنسانية هي أن يقوم كل فرد بواجباته تجاه نفسه وتجاه الآخرين، وأن يحي بحب وود بين الناس وأن يرفق بكل من حوله، وهذا هو المعنى الشامل للإنسانية، وقد عني الكثيرون بـمفهوم الإنسانية في الإسلام وما الذي يشير إليه وهو ما نطرحه فيما يلي.

مفهوم الإنسانية في الإسلام

يهتم الإسلام فيما يخص الإنسانية بالطمأنينة والسلام في المجتمع بشكل أساسي، وذلك يكون من خلال المعاملات الحسنة بين أفراد المجتمع على اختلاف خصائصهم، كما ويكون على الأفراد القيام بكامل واجباتهم تجاه مجتمعهم في ظل حكم رشيد عادل قادر على إدارة الأمور وفقا للشريعة الإسلامية، وبهذا يكون مفهوم الإنسانية في الإسلام قد تجلى في المجتمع.

نبذ التميز العنصري

أمرنا الله تعالى أن تعامل مع كل الأفراد بشكل غاية في الإنسانية فكلنا بشر ولا فرق بين فرد وآخر بسبب اللون أو الجنس أو غير ذلك، ومن الجدير بالذكر أن القرآن والسنة جاءا ليحثا ويؤكدا على ذلك:

  1. قال الله تعالى في سورة الحجرات: ” يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ  إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ “
  2. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا فضل لعربي على أعجمي ولا لأبيض على أسود إلا بالتقوى”
مفهوم الإنسانية في الإسلام

الزكاة والصدقة

لقد أمر الإسلام جميع المسلمين بأن يقوموا بما عليهم تجاه بعضهم في الجوانب المالية، فقد خلقنا الله طبقات فهناك الفقير وهناك الغني، ويجب على الغني ما دامت ثروته قد بلغت النصاب بما يعادل 85 جرام ذهب بأن يخرج عليها الزكاة حتى يطهر ماله ويعين الفقير على حاله، كما ويتوجب على من يستطيع التصدق أن يقوم بذلك حتى لا يصبح في المجتمع غل وبغض بسبب الظروف المادية، وذلك يقلل أيضا من السرقات والرشاوي وما إلى ذلك من مفسدات المجتمع.

السلوك الأخلاقي

إن مفهوم الإنسانية في الإسلام يتضمن الكثير من السلوكيات الحسنة التي يستقيم بها المجتمع ويتقدم، والتي ينبغي أن يكون عليها أفراد الأمة جميعا ومن تلك السلوكيات:

مفهوم الإنسانية في الإسلام
  1. الإحسان للآخرين
  2. التعامل بصدق وأمانة مع الجميع
  3. التعاون والمساعدة على البر والتقوى وإصلاح المجتمع
  4. نبذ الخصام والتفريق بين الناس
  5. التعلم من الأخطاء والاعتذار عنها
  6. نبذ العنف وشتى أشكال الاعتداء على كرامة الإنسان وحريته

حقوق الجيران

لقد أوصانا الإسلام في ظل ما أوصانا به من باب الإنسانية أن نقوم بالتعامل مع الجيران بالتي هي أحسن،حيث ينبغي على المسلمين أن يكونوا أخوة لجيرانهم فيعتنون بهم في شدائدهم ويسعون معهم للفرح والسعادة، وأن يحترم كل من الجيران حقوق الأخرين وخصوصياتهم، ومن الجدير بالذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ” ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه “.

حقوق الأطفال والوالدين

إن الأسرة من أهم مفاهيم الإنسانية في الإسلام، فهي البداية لكل شيء بالمجتمع، وينبغي في هذا الشأن أن يعمل الآباء والأمهات على تربية الأطفال تربية صالحة وأن يحيطوهم بالمحبة والرعاية، وفي المقابل ينبغي على الأطفال أن يعاملوا والديهم بالاحترام وأن يبروهم طوال الحياة.

صلة الرحم

تعد صلة الرحم من قوام الإسلام وأساسيات وهو ما يدعم الروابط المجتمعية وبالتالي الإنسانية بين الأفراد، ويعني صلة الرحم زيارة ومحادثة الأقارب من خال وعم وجد وما إلى ذلك، ومعاملتهم بود ومعايدة مرضاهم والذهاب في العزاء والفرح، وقد نهانا الله تعالى عن قطع الرحم أو غياب الود بين الأقارب، فهو سبب في جلب الذنوب والسيئات للإنسان.

معاملة غير المسلمين

لقد حث الإسلام كل المسلمين على ضرورة التعامل بشكل جيد مع أصحاب الديانات الأخرى، والذين يعيشون معهم في نفس المجتمع، فيوجد مواثيق محددة لواجبات وحقوق كل فرد في المجتمع ولا ينبغي على أي فرد تعديها، كما يرفض الإسلام إهانة غير المسلمين أو تعريضهم للمضايقات وتدمير مقدساتهم الدينية، وهنا يتجلى مفهوم الإنسانية في الإسلام بشكل واضح فهو الذي يحافظ على استقرار المجتمع مع تعددت ديانات أفراده.

إن مفهوم الإنسانية في الإسلام واسع وممل بكثير من الجوانب الحياتية في أي مجتمع، وبتحقيقه يمكن أن نضمن أن يكون المجتمع مستقرا وفي أحسن حال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى