معلومات عن نهر الكونغو

يبحث الكثير عن  معلومات عن نهر الكونغو   ينشأ في الجزء الجنوبي الشرقي من الكونغو وهو ثاني أطول نهر في إفريقيا بعد النيل، والأول من حيث مساحة الحوض، والثاني من حيث التدفق والوفرة في العالم بعد نهر الأمازون، للمزيد من المعلومات زوروا عالم المعرفة.

معلومات عن نهر الكونغو

يبحث الكثير من الأشخاص عن  معلومات عن نهر الكونغو

  • يتميز النهر باضطراب شديد، حيث يبلغ متوسط ​​تدفق المياه أكثر من 40 ألف متر م في الثانية.
  • هذا يمنحه قدرة عالية على توليد الكهرباء للقارة الأفريقية بأكملها.
  • متوسط ​​استهلاك جمهورية الكونغو من الكهرباء أقل معدلات الاستهلاك في العالم.
  • أنشأت الحكومة الكونغولية  محطتين للطاقة في اتجاه مجرى النهر منذ عام 1982.
  • بالرغم من ذلك  هناك العديد من المناطق والأحياء في العاصمة كينشاسا لا تزال في الظلام  ويعتمد السكان على الشموع لإضاءة منازلهم.

زائير

  • حصلت المستعمرة البلجيكية وهي الكونغو البلجيكية سابقًا على استقلالها عام 1960.
  • بعد الاستقلال عُرفت باسم “جمهورية الكونغو”.
  • إن المستعمرة الفرنسية السابقة التي كانت تقسم الحدود الغربية للكونغو البلجيكية تحمل أيضًا ما يسمى بجمهورية الكونغو بعد الاستقلال.
  • يتميز كلا البلدين بأسماء عاصمتيهما: كينشاسا الكونغو البلجيكية السابقة و كونغو برازافيل الكونغو الفرنسية السابقة.
  • في السنوات 1964-1971 أصبحت الدولة ممثلة لجمهورية الكونغو الديمقراطية.
  • في عام 1971 تم تغيير اسم البلد إلى “جمهورية زائير”.
  • حملت هذا الاسم حتى سقوط نظام موبوتو سيسي سيكو في عام 1997.
معلومات عن نهر الكونغو
معلومات عن نهر الكونغو

اقرأ أيضًا: معلومات عن عناصر المناخ

نهر كاساي

  • نهر كاساي هو نهر يتبع نهر الكونغو.
  • يوجد في وسط إفريقيا.
  • يبدأ النهر في أنغولا ويمتد على طول الحدود مع أنغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
  • يتدفق إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث يلتقي مع الكونغو روافد نهر كاساي لكل من الأنهار التالية:
  • نهر فيمي.
  • نهر كهوانجو.
  • نهر سان كورو.
  • يُعرف أدنى امتداد لنهر كاساي من مصب نهر فيمي إلى الكونغو باسم نهر كوا.

مشروع نهر الكونغو

  •  هي فكرة مشروع عملاق ويسمي بمشروع ربط نهر الكونغو بنهر النيل.
  • هدف المشروع التحكم بالموارد المائية في البلدان المستفيدة.
  • القائمين على المشروع : مصر والسودان وجنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
  • فكرة الموضوع  تقوم على شق قناة تصل نهر الكونغو بأحد روافد نهر النيل في السودان.
  • عام  1980م أمر الرئيس  أنور السادات الدكتور إبراهيم مصطفى كامل والدكتور إبراهيم حميدة بعمل جولة في الكونغو لمعرفة الطبيعة الجغرافية للنهر.
  • أرسلت الحكومة المصرية بعد تقديم المشروع للسادات إلى شركة آرثر دي ليتل الشركة العالمية المتخصصة في تقديم الاستشارات الاستراتيجية الأمريكية.
  • هذا لحساب  المتوقعة التكلفة للمشروع.
  • حصل التقرير على  الموافقة وأرسل التقرير للرئيس السادات.

سبب ربط النهرين

يتساءل البعض عن  معلومات عن نهر الكونغو

  • زيادة مياه نهر الكونغو عن حاجة البلاد الغنية بالأمطار الاستوائية الموجودة على مدار العام.
  • وهو أغنى شعوب العالم بالموارد المائية حيث أن  ونصيب الفرد من المياه في الكونغو 35000 متر مكعب سنويا.
  • يصب سنوياً في المحيط ألف مليار متر مكعب.
  • تقديم  مصر الخبراء والخبرات لتطوير مجموعة من القطاعات في الكونغو وخاصة على صعيد توليد الطاقة الكهربائية من المساقط مقابل أن تقدم الكونغو المياه.
  • ستصبح الكونغو من أكبر الدول المصدرة للطاقة في العالم.
  • الحصول على عائد مادي ضخم من توليد وتصدير الطاقة الكهربائية.
  • ستصل مصر والكونغو والسودان والنقل النهري الاكتفاء الذاتي من الكهرباء. 

مميزات مشروع نهر الكونغو

  • يوفر هذا المشروع لمصر 95 مليار متر مكعب من المياه سنويا.
  • عند زراعة 80 مليون فدان تزداد تدريجياً بعد 10 سنوات إلى 112 مليار متر مكعب.
  • هذا يؤدى إلى استصلاح نصف مساحة الصحراء الغربية.
  • توفير طاقة كهربائية تكفي أكثر من ثلثي قارة أفريقيا بمقدار 18000ميجاوات وهذا يعادل عشر أضعاف ما يولده السد العالي.
  • يوفر مشروع نهر الكونغو 320 مليون فدان صالحة للزراعة لمصر والسودان والكونغو الديمقراطية.

في نهاية هذه المقال نكون تعرفنا على  معلومات عن نهر الكونغو  هو ثاني أطول نهر في إفريقيا بعد النيل، كما له قدرة عالية على توليد الكهرباء للقارة الأفريقية بأكملها، يبلغ متوسط ​​تدفقه للمياه أكثر من 40 ألف متر م في الثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى