معلومات عن نابليون بونابرت

معلومات عن نابليون بونابرت هو من أشهر الشخصيات في التاريخ الأوروبي وهو كان عسكري في الجيش الفرنسي وزعيما سياسيا للشؤون الأوروبية، وكان يقال أنه من المساهمين في ظهور الحضارة الغربية الحديثة وهو لعب دور مهم في الفترة التي تبعث الثورة الفرنسية وأطلق عليه لقب الامبراطور، كان نابليون يتميز بعدة صفات ساعدته على حكم فرنسا ولتعرف عن المزيد عن نابليون بونابرت زوروا عالم المعرفة.   

معلومات عن نابليون بونابرت 

  • نابليون بونابرت ولد في 15 من أب عام 1769 م في جزيرة كورسيكا في أجاكسيو التي كانت خاضعة للاحتلال الفرنسي في هذا الوقت.
  • وهو كان ثاني طفل بين أخواته وكانت عائلته لها جذور إيطالية وتنتمي للطبقة الأرستقراطية وكان والده المحامي كارلو بونابرت ووالدته ليتزيا رامولينو.
  • كان والده مؤيد للمقاومة ضد الفرنسيين بعد ذلك التحق نابليون بمدرسة بريان العسكرية ثم مدرسة سان سير العسكرية وكان دائم التفوق في الدراسة.
  • خلال دراسته تعرف على أصحاب ودعاة المبادي الحرة وتعرف عن قرب من مؤلفات فولتير ومونتسكيو وجان جاك عندما تخرج نابليون من دروسه الحربية تعين فورا برتبة ملازم أول سلاح المدفعية.
  • عام 1795 كان أول ظهور له عندما أظهر براعته لباريس وساهم في توطيد حكومة الإدارة والقضاء على المظاهرات التي قام بها الملكيون.
  • وفي عام 1799 عزل بونابرت حكومة الإدارة وشكل بدلا منها حكومة مؤلفة من 3 قناصل وقام بوضع نفسه في المنصب الأول.

اقرأ أيضًا: مظاهر التقوى

معلومات عن نابليون بونابرت
معلومات عن نابليون بونابرت

نابليون بونابرت في مصر

دخل نابليون مصر يوم 24 يوليو عام 1798 وكان في هذا الوقت قائد للحملة الفرنسية والهدف من غزوه مصر هو مواقعها الجغرافي الذي يربطها بين الشرق والغرب.

نجح نابليون في إقناع حكومة الإدارة على غزو مصر وجاءت فكرة احتلال مصر كخطوة أولى من أجل احتلال الهند بغرض إنجلترا.

وبسبب ذلك الفكرة اختمرت في ذهن نابليون وذلك بعد فرض سيطرته الكاملة على إيطاليا وعندما رجع نابليون إلى فرنسا كان همه الأول إقناع الحكومة بالموافقة على ما خطط له تجاه الشرق.

نابليون بونابرت والإسلام

  • تم وصف الحملة الفرنسية التي كان يقودها نابليون بأنها فترة تحول في تاريخ مصر وذلك لأن مصر تخضع لإدارة غير مسلمة منذ بداية دخول العرب المسلمين على أرض مصر.
  • أهم معلومات عن نابليون بونابرت أنه أدرك منذ دخوله مصر أنه سوف يواجه عقبات عندما ينزل على أرض مصر ولكنه كان يفهم جيدا أن ترويجه لفكرة الإسلام ونصره كان كفيل لحل العقبات.
  • ولكن اعتبر المصريون هذه الحملة محاولة جديدة من الغرب من أجل القضاء على الإسلام أو قرصنة جديدة على خيرات الشرق مثل ما فعل لويس التاسع في حملته الصليبية.

أهم أعمال نابليون بونابرت

  • أول إمبراطور لفرنسا: قام نابليون بإعلان نفسه إمبراطور على فرنسا عام 1804 ميلادي وذلك من خلال تحقيق الحكم الإمبراطوري الوراثي وهو يعتبر أفضل طريقة لمنع المؤامرات التي يمكن عملها ضده.

  • وقف الفوضى في فرنسا بعد الثورة الفرنسية: الثورة الفرنسية كانت فرصة كبيرة للقادة وفي هذا الوقت كان نابليون يقوم بتدعيم للعاقبة وهم أشهر مجموعة شعبية كانت توجد في هذا الوقت، وبعد مرور 3 سنوات من اندلاع الثورة تم إعلان فرنسا جمهورية.

  • إصدار قانون نابليون: أصدر نابليون قانون يعرف باسم القانون المدني الفرنسي أو قانون نابليون وهذا القانون لا يزال قيد الاستخدام حتى يومنا هذا مع القيام ببعض المراجعات عليه وكان لهذا القانون تأثير كبير في القرن التاسع عشر.

أقوال نابليون بونابرت

  1. إنني القي بنفسي وسط المأزق ثم أفكر بعد ذلك في إيجاد الحلول وقال أيضا أن الإرادة القوية تقصر المسافات.
  2. إنني أبدو دائما جاهز للرد على كل شيء ومجابهة أي شيء وما ذلك إلا لأني فكرت طويلا قبل الأقدام على العمل.
  3. المصيبة هي القابلة القانونية التي تولد العبقرية وقال أيضا من لا يمارس الفضيلة إلا لاكتساب الشهرة كان أقرب إلى الرذيلة.
  4. أهم معلومات عن نابليون بونابرت أنه قال القائد هو تاجر الأمل وأفضل مزايا القادة هي برودة الأعصاب.
  5. جبان واحد في جيشي أشد خطرا من عشرة بواسل في جيش الأعداء.

انتهينا من مقال اليوم حول معلومات عن نابليون بونابرت، وتعرفنا على أعماله، وأقواله في مصر….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى