معلومات عن مرض الضمور البقعي

معلومات عن مرض الضمور البقعي ، يعد هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي تعمل على تدمير الشبكية تدريجيا والذي يؤدي إلى ضعف النظر، والجدير بالذكر أن انتشار هذا المرض يبدأ لدى الأشخاص الذي يتزايد أعمارهم عن 60 عاما، وخلال موضوعنا اليوم في عالم المعرفة عن معلومات عن مرض الضمور البقعي سوف نتعرف بشكل تفصيلي عن كل ما يخص هذا المرض.

اقرأ أيًصا: أسباب ضباب العين

معلومات عن مرض الضمور البقعي

ينتشر هذا المرض بشكل كبير لدى الأشخاص الذي يتزايد أعمارهم عن 60 عاما، كما أنه يصيب العديد من الأطفال، وتؤثر أعراض هذا المرض على الأعمال اليومية مثل القيادة أو القراءة، والجدير بالذكر أن هذا المرض ينقسم إلى نوعين وهما:

  • الضمور البقعي الرطب.
  • الضمور البقعي الجاف.

حيث يفقد الشخص الذي يعاني من الضمور البقعي الرطب الرؤية سريعا، بينما من لديه الضمور البقعي الجاف يفقد الرؤية تدريجيا.

ما هي أعراض مرض الضمور البقعي؟

من ضمن معلومات عن مرض الضمور البقعي، يجب معرفة الأعراض المصاحبة لهذا المرض، حيث تختلف بعض الأعراض باختلاف نوع المرض، ففي حالة الضمور البقعي الرطب يفقد الشخص بصره مرة واحدة، بينما في حالة الضمور البقعي الجاف فيتم فقد البصر بشكل تدريجي، ويعد الضمور البقعي الجاف هو الأكثر انتشارا من الأخر وقد يصيب العينين معا، كما أنه يؤدي إلى تضخم الأوعية الدموية المتواجدة أسفل الشبكية، ولكن يوجد بعض الأعراض المصاحبة لمرض الضمور البقعي ومنها:

معلومات عن مرض الضمور البقعي
  • الشعور برؤية خطوط مستقيمة أو حدوث تشوهات بصرية.
  • ضعف الرؤيا وقد يكون في أحد العينين أو كلتا العينين.
  • الشعور بالحاجة للإضاءة العالية أثناء القراءة.
  • في حالة وجود إضاءة خافتة، لا تستطيع ممارسة القراءة.
  • عدم القدرة على قراءة الكلمات المطبوعة بصورة جيدة.
  • عدم القدرة على التعرف على ملامح الأشخاص.
  • الشعور بانخفاض في سطوع الألوان.

ما هي أسباب مرض الضمور البقعي ؟

لم يتم التعرف بعد على السبب الرئيسي لحدوث مرض الضمور البقعي، ولكن يعتقد العديد من الأطباء أن هذا المرض ناتج عن وجود عوامل وراثية أو بيئية، كما يوجد العديد من العوامل الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي، ومن أهم هذه العوامل الآتي :

  • تقدم العمر: حيث يزداد انتشار هذا المرض لدى الأشخاص الذي يتزايد أعمارهم عن 65 عام.
  • العوامل الوراثية : العوامل الوراثية من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي، ويحدث ذلك نتيجة وجود تاريخ عائلي يحمل هذا المرض.
  • العرق: الأشخاص ذوى البشرة السوداء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض عن غيرهم.
  • التدخين: إن التدخين أو التعرض المباشر لدخان السجائر يزيد من خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي.
  • السمنة: تؤدي السمنة المفرطة إلى زيادة فرصة الإصابة بهذا المرض في مراحل متقدمة من العمر.
  • أمراض الأوعية الدموية والقلب: أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من القلب أو الأوعية الدموية أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

علاج مرض الضمور البقعي

استكمالا لموضوعنا عن معلومات عن مرض الضمور البقعي، يجب معرفة كيفية العلاج للتخلص من هذا المرض، ويتم العلاج من خلال تناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية، مع تناول نظام غذائي صحي يقلل من تطور هذا المرض، ولكن يختلف العلاج على حسب نوع المرض، وإليكم التوضيح:

  • علاج مرض الضمور البقعي الجاف: عند الإصابة بهذا المرض، يعمل الطبيب على تهيئة المريض على ضعف النظر، ولكن يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية من أجل تحسين مستوى النظر، عن طريق زرع عدسة لتحسين مستوى الرؤيا.
  • علاج الضمور البقعي الرطب: في هذه الحالة يقوم الطبيب بإعطاء المريض بعض الأدوية التي تساعد على وقف نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية، وقد يستغرق استخدام هذا العلاج لعدة أسابيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى