معلومات عن مرض الذئبة الحمامية

معلومات عن مرض الذئبة الحمامية أو الذئبة الحمراء التي تعد من الأمراض المنتشرة بكثرة في مختلف دول العالم، أسباب الإصابة والأعراض الخاصة بهذا المرض سوف نتناولها بالتفصيل من خلال هذه المقال للتعرف عن المزيد من مرض الذئبة الحمامية زوروا عالم المعرفة.

معلومات عن مرض الذئبة الحمامية

مرض الذئبة الحمراء من الأمراض المناعية التي تؤثر على الجسم بشكل كبير، لذا سنوه عنه سريعًا فيما يلي:

  • يعد مرض الذئبة الحمامية من أخطر الأمراض التي تحدث خلل في جهاز المناعة بالجسم، وذلك لأنه يجعله يهاجم الخلايا وأجهزة الجسم المختلفة.
  • أحيانًا العوامل الوراثية تكون أحد أسباب إصابة المريض بهذا المرض، الجدير بالذكر أن الذئبة الحمامية لا يوجد لها علاج حتى الآن.
  • من أكثر أعضاء الجسم تأثرًا بالذئبة الحمراء مفاصل الجسم والجلد وكذلك الدم والجهاز العصبي للإنسان والكلى.
  • يصنف مرض الذئبة الحمراء على أنه من الأمراض المزمنة والتي يدوم تأثيرها على الجسم لمدة طويلة.
  • لا ينتقل المرض من شخص مريض لشخص آخر سليم عن طريق اللمس، لكنه يمكن أن ينتقل عن طريق الجينات للأجنة.

أسباب الإصابة بمرض الذئبة الحمامية

من ضمن معلومات عن مرض الذئبة الحمامية وجد أنهلا يوجد سبب محدد للإصابة بمرض الذئبة الحمامية استطاع الأطباء تحديده، لذلك من خلال متابعة المرضى تم التوصل لبعض الأسباب التي يمكن أن تكون سبب في ظهورها بالجسم وهي:

معلومات عن مرض الذئبة الحمامية

التعرض لأشعة الجسم إذا كان الإنسان عنده استعداد وراثي للإصابة بالذئبة الحمامية فإنه عند تعرضه للشمس تكون نسبة ظهور المرض كبيرة.

الإصابة بالعدوى عندما يتعرض المريض لعدوى ما فإن احتمال إصابته بمرض الذئبة الحمراء يكون كبير.

العقاقير الطبية هناك بعض الأدوية تؤدي لظهور مرض الذئبة مثل أدوية ضغط الدم والمضادات الحيوية، لذلك عند توقف تلك الأدوية يختفي المرض.

أعراض مرض الذئبة الحمامية

لمزيد من معلومات عن مرض الذئبة الحمامية سوف نقوم بإلقاء الضوء على الأعراض الشائعة لهذا المرض وهي:

  • الطفح الجلدي وهو تغير في شكل الجلد ولونه يصيب الوجه ليكون مظهره يشبه الفراشة.
  • التهاب المفاصل يسبب المرض حدوث تورمات في الساقين والركبتين وكذلك تورم في اليدين.
  • تغير لون اليدين يمكن تشخيص المرض عند النظر للكفين حيث يصبح لونهما أزرق.
  • تعرض عضلة القلب لحدوث التهابات بها تؤثر على وظيفته وتؤدي لخلل في ضرباته.
  • تأثر الرئتين بمرض الذئبة الحمراء وإصابتها بالتهابات.
  • كما يتأثر المريض باضطراب نفسي نتيجة الإصابة بالذئبة.
  • عدم الرغبة في تناول الوجبات والذي يترتب عليه نقص في الوزن ملحوظ.
  • مع تعرض المريض لنوبات صداع مع الإحساس بشكل دائم بالإجهاد والإرهاق.
  • كما يتعرض المريض لارتفاع في درجة حرارة جسمه دون أي سبب واضح.

الذئبة الحمراء والزواج

معلومات عن مرض الذئبة الحمامية تتعلق بالزواج، وهل فعلا يقف هذا المرض عائق أمام الراغبين في الزواج هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل فيما يلي:

  • يؤثر مرض الذئبة الحمراء عند الرجال على القدرة الجنسية فيصيبه بضعف انتصاب بالإضافة للشعور بآلام في المفاصل.
  • كما تعاني السيدات من هذا المرض ويسبب لها حالة نفسية سيئة لأنه يشوه المظهر العام لها مما قد يسبب نفور الزوج منها.
  • الشعور بالألم عند الجماع في المفاصل مما يجعلها رافضة لأي علاقة زوجية بينها وبين زوجها.
  • عدم استطاعة السيدات استخدام وسائل منع حمل معينة عند الإصابة بالذئبة.
  • الشعور بالتعب والإجهاد السريع مما يعوق إتمام العلاقة الزوجية.
معلومات عن مرض الذئبة الحمامية
معلومات عن مرض الذئبة الحمامية

اقرأ أيضًا: الفوائد العلاجية لطينة البحر الميت

أنواع الذئبة الحمامية

معلومات عن مرض الذئبة الحمامية وأنواعها بالتفصيل سوف نقوم بالتنويه عنها فيما يلي:

  • الذئبة الحمامية الجلدية توجد فقط على الجلد وتسبب التقرحات والطفح في جميع الجسم.
  • الذئبة الحمامية الناتجة عن تناول بعض العقاقير الطبية تؤثر على الشكل الخارجي فقط للجسم دون التسبب في خلل بأجهزة الجسم.
  • الذئبة الحمامية المتجمعة وهو من أشد الأنواع خطورة على الجسم، حيث يكون تأثيره شديد على جميع أعضاء الجسم.
  • الذئبة الحمامية عند حديثي الولادة يصيب الأطفال لفترة معينة ثم تختفي الأعراض بعد ذلك.

تناولنا في الفقرات السابقة معلومات عن مرض الذئبة الحمامية بشكل مفصل، ليسهل على الجميع معرفة الأعراض الخاصة بها والتوجه لطبيب مختص لعمل ما يلزم لتخفيف الأعراض ومعالجة الأثار المترتبة على ذلك المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى