معلومات عن فقدان الذاكرة الجزئي

هل تود أن تتعرف أكثر على معلومات عن فقدان الذاكرة الجزئي ؟ فهذا المرض  يصيب البعض من الأشخاص خلال تعرضهم لبعض المواقف الحياتية والتي ينسوا فيها بعض الأحداث، ولا يستطيعون تذكر الحقائق أو التجارب السابقة، وعلى بالرغم من ذلك يعرفون هويتهم، كما يعد علامة على الشيخوخة لتوقف الذاكرة  عن تكوين ذكريات جديدة، وللمزيد من المعلومات زوروا عالم المعرفة.

أعراض فقدان الذاكرة

يعتبر العَرَض الأساسي لهذا المرض هو فقدان الذاكرة وعدم القدرة على تذكر الحقائق أو الأحداث والتفاصيل المحددة والأماكن، و يظل الشخص المصاب محتفظًا بمهاراته الحركية مثل التحدث والقدرة على المشي.

أنواع فقدان الذاكرة الجزئي

هناك أنواع متعددة لفقدان الذاكرة الجزئي ومن أهمها:

معلومات عن فقدان الذاكرة الجزئي
  • فقدان الذاكرة إلى الوراء: يفقد الشخص ذكرياته الموجودة مسبقًا مثل ذكريات الطفولة ويؤثر ذلك على الذكريات حديثة التكوين .
  • فقدان الذاكرة المتقدم: لا يمكن تكوين ذكريات جديدة، وذلك بسبب تعرض منطقة في المخ تعرف باسم الحُصين للتلف، وهي مسئولة  عن تكوين الذكريات.
  • فقدان الذاكرة العالمي العابر: هو حالة مرضية سيئة يمكن أن تشعرك بالارتباك أو الانفعالات التي تتكرر، ويحدث ذلك خاصة عند البالغين في منتصف العمر وكبار السن وذلك بسبب انسداد قصير للأوعية الدموية التي تعمل على تغذية المخ.
  • فقدان الذاكرة الطفولي: لا يستطيع معظم الناس تذكر الخمس سنوات الأولى من حياتهم، وتعرف تلك الحالة بفقدان ذاكرة الطفولي.

أسباب فقدان الذاكرة

يحتفظ الأشخاص المصابون بالخرف بالذكريات القديمة لفترة أطول، ومن أهم أسباب فقدان الذاكرة:

  • نقص الأكسجين: يمكن أن يؤدي استهلاك نسبة كبيرة من مستويات الأكسجين على المخ إلى فقدان الذاكرة الجزئي وتلف المخ.

  • تلف الحُصين: الحُصين هو منطقة في المخ مسئولة عن الذاكرة، حيث تعمل على تكوين الذكريات واستعادة الذكريات القديمة وتستهلك خلاياها الطاقة،  ويؤدي نقص الأكسجين إلى تعطيلها.
  • إصابات الرأس: تتسبب إصابات الرأس والأورام والالتهابات والسكتة الدماغية تلف المخ والضرر بالذاكرة الدائمة.
  • تناول المشروبات الكحولية: يمكن أن يؤدي تناول تلك المشروبات  في وقت قصير إلى فقدان الذاكرة التقدمي وصعوبة في تكوين ذكريات جديدة.
  • الصدمات والتوتر: تتسبب الصدمات أو التوتر الشديد في فقدان الذاكرة الانفصامي، حيث لا يتقبل العقل الأفكار التي يصعب التعامل معها.
  • العلاج بالصدمة الكهربائية: يمكن أن تستمر الإصابة بفقدان الذاكرة الجزئي للأسابيع أو لشهور إذا تم العلاج بالصدمات الكهربائية للاكتئاب أو أمراض  النفسية أخرى.

كيف يتم تشخيص فقدان الذاكرة؟

  • يتحدث الطبيب المختص مع المريض ويطرح عليه بعض الأسئلة التي من خلالها يقوم بتشخيص فقدان الذاكرة الجزئي.
  • بالإضافة إلى معرفة الأعراض التي يشعر بها المريض.
  • يمكن أن يقوم بإجراء أيضًا الاختبارات المعرفية لفحص ذاكرتك والتصوير بالرنين المغناطيسي للتأكد من علامات تلف المخ.
  • ويتم اختبار الدم للتحقق من العدوى ونقص التغذية.
معلومات عن فقدان الذاكرة الجزئي
معلومات عن فقدان الذاكرة الجزئي

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الكوابيس أثناء النوم

الوقاية من فقدان الذاكرة

يؤدي اتباع العادات الصحية السليمة إلى تقليل إصابتك بالإغماء والزهايمر والسكتة الدماغية وغيرها، ومن أهم تلك العادات:

  • ابتعد عن الاستخدام المتزايد للمشروبات الكحولية.
  • يجب ارتداء أغطية الرأس الواقية عند ممارسة الرياضة لتجنب الإصابة بالارتجاج.
  • حافظ على نشاطك البدني واتبع نظام غذائي صحي مليء بالفواكه والخضروات والبروتينات قليلة الدسم والحبوب الكاملة.
  •  حافظ على رطوبة جسمك.

أطعمة تقلل فقدان الذاكرة الجزئي

يمكن أن يساعدك تناول بعض الأطعمة على تقليل فقدان الذاكرة على المدة البعيد ومن أهمها:

الأسماك الزيتية

يساعد تناول كميات قليلة من الأسماك الزيتية  مثل السلمون والتونة والسردين والماكر يل على زيادة نسبة أحماض أوميجا 3 الدهنية، وهي تقي الخلايا العصبية في الحُصين من التلف وتقلل خطر الإصابة بالزهايمر فيما بعد.

التوت والفراولة: التوت والفراولة من الأطعمة والفاكهة الغنية بمركبات مضادة للأكسدة التي تسمى الأنثوسيانيدين الضرورية لنقل الدم إلى المخ للوقاية من فقدان الذاكرة الجزئي والتعلم.

الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة

يعتبر الكرنب والسبانخ والقرنبيط من أهم تلك الخضروات التي  تساعد على إبطاء فقدان الذاكرة؛ لأنها غنية بفيتامين E الذي يحافظ على الخلايا العصبية بالمخ.

بالإضافة إلى ذلك  فإن الكثير منها غني بنسبة من حمض الفوليك الذي يقلل مستويات الحمض الأميني المسبب لتلف الخلايا العصبية.

الكركم: يحتوي الكركم على عنصر يسمى الكرمين الذي يحسن الذاكرة والإدراك.

زبدة الفول السوداني: زبدة الفول السوداني غذاء جيد لتضمينه بنظامك الغذائي، لانه غني بفيتامين هـ اللازم للوقاية من فقدان الذاكرة الجزئي.

زيت الزيتون: أثبتت بعض الدراسات أن سكان منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​يتمتعون بذاكرة قوية لتناولهم نسبة كبيرة من  زيت الزيتون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى