معلومات عن طائر الفيشر

طائر الفيشر

  من ما لا يعرف طائر الفيشر او ما يسمى طائر الحب وهو طائر لطيف يمتلك رأساً أخضر اللون ووجها برتقالي بالإضافة  إلى امتلاكه رقبة صفراء وذيل ازرق حيث تتداخل هذه الألوان معاً لتشكل لوحة فنية من صنع الخالق عز وجل ،  كما يبلغ متوسط طول طائر الفيشر حوالي 15 سنتيمتر والمعروف عن هذا الطائر انه مشاكس وجريئ للغاية حيث أنه يقوم بمهاجمة الطيورالأخرى التي توضع معه في نفس القفص و يمتلك نبرة صوت عالية ولافتة لجميع من حوله ويمكنه التغريد بها في اي وقت ونظرا لكونه يتشابه بشكل كبير مع طائر البادجي فإن بعض الناس يلتبس عليه الأمر في التفريق بين الطائرين وجدير بالذكر أن طائر البادجي يختلف عن طائر الفيشر بأن طائر البادجي يتواجد بشكل كثيف على عكس طائر الفيشر المهدد بالانقراض والذي يتواجد في تنزانيا.

 تكاثر طائر الفيشر

يعود أصل تسمية طائر الفيشر بطائر الحب إلى أن ذكر طائر الفيشر يعيش مع انثى واحدة  طوال حياته ، في حالة موت أحدهما إما الذكر او الانثى فان الآخر تتدهور حالته الصحية بسبب حزنه على شريكه حتى يموت هو الآخر ،  ولا تتم عمليه التزاوج بين طيور الفيشر إلا بعد ايجادهما تجاويف مناسبة وآمنة بين الصخور والمباني وربما في بعض الأشجار  ليقوما بتأسيس العِش معاً مع وجود غرفة مغلقة داخل العيش تستطيع خلالها الأنثى وضع بيوضها  ، ويذكر أن أنثى طائر الفيشر تقوم بوضع ما بين ثلاثة الى ثمانية بيضات مرتين كل عام حيث يتزاوج طائر الفيشر مرتين خلال السنة .

الموسم الأول يكون من بداية شهر يناير حتى نهاية شهر ابريل اما الموسم الثاني فيبدأ من شهر يونيو إلى شهر يوليو وبعدما تضع الانثى بيوضها يبدأ الذكر في البحث عن الطعام له ولشريكته بينما تبقى الأنثى حول البيض لتحميه وحينها تصبح أنثى الفيشر بعد وضع البيض اكثر عدوانية وتهاجم الطيور الأخرى للدفاع عن صغارها وبعد حوالي 23 يوما تبدأ بيوضها أن تفقس وتنضج الاطفال بشكل كامل بعد 38 يوما تقريبا وبعدها تصبح الصغار قادرة على الخروج من عش الأبوين والبدء في حياتهم المستقلة وجدير بالذكر  أن طائر الفيشر متوسط عمره يصل الى حوالي خمسة عشر عاماً.

 سلوك طائر الفيشر

 على الرغم من كون طائر الفيشر يحب البقاء في مكان محدد طوال حياته ومحاولة التكيف مع الظروف البيئية المحيطة إلا أنه قد يهاجر في بعض الأحيان للبحث عن الطعام ويسافر الى مسافات بعيدة ولكن هذه الهجرة نادرة جدا وتتم من قبل مجموعات قليلة من طائر الفيشر حيث يمكن أن تحتوي المجموعة المهاجرة  على ما بين 10-20 فرد ، وهب الله لطائر الفيشر طريقة تمكنه من التواصل مع من حوله من الطيور الأخرى عن طريق تغريدات معينة وصاخبة  وذلك عند تعرضها للهجوم أو الخطر ويستخدم حيلة ذكية لإخافة أعدائه حيث يقوم بنفخ ريشه وفتح منقاره ليزداد حجمه ويستعد للعض أو للهجوم .

ومن الناحية الغذائية فإن طائر الفيشر يعتمد بشكل أساسي على تناول البذور و يمكنه أيضا تناول بعض الفواكه المختلفة مثل التين وهو في حاجة مستمرة للبقاء قريبا من مصادر مياه حيث أشارت بعض التقارير العلمية أن طائر الفيشر لا يتحمل العطش وقالوا ايضا انه لا يحب العيش في أقفاص ويسبب ذلك له الكثير من المعاناة ويؤثر على صحته بشكل سلبي ولا يتحمل البرد لكونه يعيش بشكل أساسي في الغابات الإستوائية  مما يدل على أنه يحب الحياة البرية الحرة والصاخبة  بعكس الطريقة التي يعامله بها البشر وهي وضعه داخل الأقفاص .

معلومات عن طائر الفيشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى