معلومات عن سمكة موسى

معلومات عن سمكة موسى من أكثر الأسماك الشائعة على مستوى العالم وتعتبر أكثر أنواع الأسماك المفلطحة شهرة وتتميز بالعديد من الفوائد والتي منها الحفاظ على مستوى سكر الدم ويتم تناول سمك الموسى أثناء فترة الدايت مما يساعد فقدان الوزن الزائد بشكل صحي وفي ذلك المقال سوف نعرض معلومات عن سمكة موسى.

سمكة موسي 

أولي معلومات عن سمكة موسى هي أنها أحد أهم أنواع الأسماك المفلطحة وتلك العائلة من الأسماك تضم على ما يزيد عن 500 نوع وهم منتشرين بشكل شائع في كلا من المحيطين الأطلسي والهادئ، وفي المعتاد يتم استخدام سمكة موسي كأنها مصدر غذائي هام وأيضاً في أغراض للزينة.

وتم تسمية سمكة موسي بذلك الاسم لأن شكلها مفلطح وهذا يساهم بشكل كبير في جعلها تتكيف للحياة بقاع المحيطات بشكل سريع حيث تكون اليرقات متطابقة بشكل ثنائي وبعد ذلك يحدث تحول للجسم إلي شكل مفلطح وينتقل أحد العينين للجانب الأخر سواء إن كان الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر علاوة ذلك يحدث تطور في كلا من الجانب الهيكلي والهضمي بجسم السمكة ومن أحد مميزات السمكة أن الجانب العلوي بها يكون نفس لون المكان التي تتواجد فيه ويصير الجزء السفلي باهت اللون.

معلومات عن سمك الموسى  

في تلك الفقرة سوف نتحدث بشكل مفصل حول معلومات عن سمكة موسى:

  • سمك الموسى تعيش في قاعات البحار على ارتفاعات متباينة تتراوح ما بين بضعة أمتار وحتى 100 متر.
  • درجة الحرارة المثلى التي تعيش فيها سمكة الموسي تتراوح بين 2 إلى 15 درجة مئوية.
  • تُعد درجة الحرارة التي تناسب سمكة الموسي حتى تقوم بالتكاثر هي 6 درجات مئوية.
  • وزن سمكة الموسي يبلغ على ما يقارب 1.1 كيلوجرام، وفي بعض الأحيان يصل وزن السمكة إلى 7 كيلوجرام.
  • في قارة أوروبا فإن سمكة الموسي تعتبر أكثر أنواع الأسماك المفلطحة اصطياداً.
  • هناك تنوع في طريقة أكل سمكة الموسى حيث يمكن تناولها وهي طازجة أو مطبوخة ويمكن طهي تلك السمكة على البخار، أو يمكن سلقها أو قلي السمكة في الزيت، باستخدام المايكرويف.
معلومات عن سمكة موسى
معلومات عن سمكة موسى

سمكة موسى والصيد الجائر

تعتبر سمكة الموسي أحد أنواع الأسماك المنتشرة بصورة كبيرة كما أنها ليست مهددة ولكن الصيد الجائر في قارة أوروبا كان أحد الأسباب في نقص عدد تلك الأنواع من الأسماك.

معلومات عن سمكة موسى

وبسبب انخفاض عدد اسماك سمكة الموسي فلم يعد هناك صيد جائر بشكل كبير ولكن مصادر القناة الايرلندية والقناة الإنجليزية مشاكل كبيرة في أنها تعتمد على مجموعة من البيانات الصادرة خلال خط المملكة المتحدة لوجود التنوع البيولوجي.

علاوة علي ذلك فإن المجلس الدولي لاستكشاف البحار أقر بأن الأسماك الرئيسية الموجودة بقاع البحر الشمال وهو الذي يقع خارج الحدود البيولوجية، وتشمل تلك الأسماك كلا من سمك الموسى، سمك الطير، سمك الراهب.

سمك الموسى يعاني بشكل كبير من وجود بطء شديد في نموه، إذ في النادر هناك معدل أعمار لتلك الأسماك تكون تجاوزت الست سنوات مع العلم أن معدل عمر تلك الأسماك من الممكن أن يتجاوز الأربعين عام.

وفي سنة 2010 قامت منظمة السلام الأخضر الدولية بوضع سمكة الموسى ضمن قائمتها الحمراء وهي عبارة عن قائمة تمنع تناول بعض من الأسماك البحرية التي يتم تجارتها خلال الأسواق والمحلات التجارية من خلال الصيد الجائر لها والذي يسبب تهديد لتلك الأنواع.

تعرف على…فيليه سمك مشوي بالزبدة والثوم

فوائد سمك الموسى

بعدما تحدثنا في السابق حول معلومات عن سمكة موسى يمكننا في تلك الفقرة الحديث عن فوائدها وهي:

  • تناول سمكة الموسي يساهم في تطوير المهارات العقلية مثل: التذكر، والتركيز أثناء العمل.
  • سمك الموسى يساعد في الحماية من الاصابة بمرض الاكتئاب.
  • يساهم في حماية الأوعية الدموية من حدوث أي التهابات بها أو الإصابة بأمراض القلب ويحد من ارتفاع معدل تجلط الدم وأيضاً يقلل من ارتفاع نسبة إصابة الشخص بالسكتة الدماغية، والسكتة القلبية.
  • سمك الموسى يساعد بشكل فعال خفض معدل ضغط الدم.
  • يساهم في تقوية عظام الجسم وحماية الجسم من الاصابة بهشاشة العظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى