معلومات عن خزعة الكلى 

نعرض لكم من عالم المعرفة معلومات عن خزعة الكلى حيث أن الكلى تعتبر من أهم الأعضاء الموجودة بجسم الإنسان، لما لها من أهمية كبيرة في الحفاظ على الدم نظيفاً ونقياً، وعندما يحدث خلل في وظيفتها، تستلزم عملية خزعة الكلى للكشف عن سبب هذا الخلل.

معلومات عن خزعة الكلى

وفيما يلي أهم معلومات عن خزعة الكلى:

  • يتم إجراء هذه العملية بهدف البحث عن سبب المشاكل الكلوية، أو في حالة الكلى المزروعة حديثاً لتقييم وظيفتها.
  • يتم القيام بهذه العملية عن طريق إدخال إبرة رفيعة للنسيج الكلوي وأخذ عينة منه، وأثناء إجراء العملية يتم تصويرها في نفس الوقت باستخدام الأجهزة الشعاعية.
  • عندما يتم اكتشاف أي نسيج شاذ في الكلى عن طريق الكشف الإشعاعي بالتصوير البسيط او الطبقي المحوري، يتم إجراء خزعة الكلى على هذا النسيج الشاذ لمعرفة ما إذا كان سليماً أم خبيثاً.
معلومات عن خزعة الكلى 
معلومات عن خزعة الكلى

أنواع خزعة الكلى

هناك نوعان أساسيان من الطرق التي يتم من خلالها القيام بخزعة الكلى، ويتم اختيار الطريقة الملائمة على حسب حالة المريض والسبب الذي يتم عمل الخزعة لأجله، وهذه الطرق هي:

الخزعة المفتوحة:

وتسمى أيضاً بالخزعة الجراحية، وفيها يقوم الطبيب بعمل شق جراحي في المنطقة التي يريد أخذ عينة منها، ويصل إلى النسيج الكلوي، ويأخذ العينة من النسيج الكلوي القريب، ويتم فحص العينة مباشرة تحت المجهر في غرفة العمليات، ويقرر الطبيب ما إذا كان سيستأصل كامل النسيج الكلوي أو سيبقي عليه، وذلك على حسب النتيجة التي يحصل عليها، ويتم في هذا النوع تخدير المريض تخديراً كلياً.

معلومات عن خزعة الكلى 

الخزعة خلال الجلد:

وتسمى أيضاً بالخزعة عن طريق الإبرة، وتعتبر هذا الطريقة شائعة أكثر من طريقة الخزعة المفتوحة، وفي هذه الطريقة، يتم تخدير المريض موضعياً، ثم يقوم الطبيب بإدخال الإبرة لتصل للنسيج الكلوي وأخذ عينة منه، وتتم بالتزامن مع جهاز الإيكو ” جهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية “، أو التصوير الطبقي.

المخاطر المترتبة على إجراء خزعة الكلى

بعد القيام بعملية خزعة الكلى، يمكن أن تظهر بعد المخاطر والآثار الجانبية المحتملة، منها:

وجود ألم: حيث انه بعد إجراء خزعة الكلى، فإن ظهور الألم في موقع الخزعة يعد أمراً طبيعياً وشائعاً، وعادة ما يستمر هذا الألم لعدة ساعات ثم يختفي.

حدوث نزيف: يعتبر حدوث النزيف في البول المصاحب لعملية خزعة الكلى من أكثر الأعراض شيوعاً، ويستمر هذا النزيف عادةً لعدة أيام ثم يتوقف، وفي حالات قليلة؛ فإن النزيف يصبح خطيراً ويحتاج إلى نقل الدم، وفي حالات نادرة جداً تستوجب تدخل جراحي لوقف هذا النزيف.

ظهور الناسور الشرياني الوريدي: أحياناً تقوم الإبرة المستخدمة في الخزعة بإتلاف جدران وريد وشريان قريبين عن طريق الخطأ؟، وفي هذه الحالة تؤدي لتكوين وصلة غير طبيعية بين هذا الوريد والشريان” ناسور”، ولا يؤدي هذا الناسور إلى أية أعراض في العادة، ويُغلق تلقائياً.

بعض المخاطر الأخرى: يمكن في بعض الحالات النادرة حدوث بعض الأعراض الأخرى، مثل حدوث تجمع دموي حول الكلى، ويتم معالجة هذا التجمع بالمضادات الحيوية.

ويمكن أيضاً ظهور ارتفاع في ضغط الدم في بعض الحالات نتيجة كبر التجمع الدموي.

معلومات عن خزعة الكلى 
معلومات عن خزعة الكلى

تعرف على.. معلومات عن عملية التمثيل الضوئي

أسباب إجراء عملية خزعة الكلى

يتم القيام بعملية خزعة الكلى للأسباب التالية:

  • حدوث مشاكل في وظائف الكلى، والتي تؤدي لحدوث فرط في الفضلات في الدم.
  • ملاحظة وجود دم في البول، ويكون مصدر هذا الدم هو الكلى.
  • وجود بروتين بشكل مفرط في البول، ويكون هذا العرض مصحوب بعلامات تدل على وجود مرض كلوي.
  • القيام بتشخيص أمراض الكلى الغير معلومة والتي يعجز الأطباء عن تحديدها.
  • القيام بتحديد مدى تقدم المرض الكلوي.
  • تحديد إلى أي مدى وصلت كفاءة مفعول علاج أمراض الكلى.
  • مراقبة كمية التلف الناتج عن مرض الكلى.
  • الكشف عن حالة الكلى، ووضع خطة علاجية استناداً لحالتها.

في حالة القيام بزرع كلى، فيقوم الأطباء بخزعة الكلى لمراقبة كفاءة الكلى الجديدة المزروعة، أو في حالة فشلها، فتقوم الخزعة بالمساعدة على العثور على سبب عدم كفاءتها.

وفي الختام، يتبين لنا من خلال أهم معلومات عن خزعة الكلى، أهمية القيام بهذه العملية، وكيف ان هذه العملية تساعد الأطباء في الكشف عن الكثير من أمراض الكلى، وتشخيصها، والمساعدة في علاجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى