معلومات عن الولادة في الشهر الثامن

تعرف الولادة في الشهر الثامن بالولادة المبكرة والتي تتم قبل الموعد الأساسي بما يعادل 3 أسابيع، ومن المعروف أن هذه الولادة المبكرة هي الولادات التي يحدث بها مجموعة من المشاكل الصحية للطفل، بالإضافة إلى الكثير من المضاعفات التي تختلف من طفل إلى أخر، لهذا سوف نتعرف أكثر حول موضوع معلومات عن الولادة في الشهر الثامن عن طريق موقع عالم المعرفة تابعونا للاستفادة أكثر.

معلومات عن الولادة في الشهر الثامن

الولادة في الأسبوع ال 34 تعتبر من الولادات الأكثر خطورة وهي تأتي بمجموعة من الأعراض التي يتعرض لها الأم والجنين، ولكن في أغلب الأوقات يكون المسئول عنها الجنين وهي تختلف من فرد إلى أخرى والولادة المبكرة أكثر خطورة من الولادة الطبيعية، ومن ضمن الأعراض عند الأم والجنين الآتي ذكره:

  • وجود آلام في منطقة الظهر بطريقة مستمرة ولا يمكن أن يهدأ الوضع مع تناول المسكنات أو تغير الوضعية التي تكون عليها.
  • وجود تقلصات داخل الرحم تأتي بشكل مستمر أو كل 10 دقائق.
  • ظهور تشنجات في منطقة أسفل البطن مع تسريب السوائل من المهبل.
  • وجود مجموعة من الأعراض مثل القيء والإسهال والغثيان.
  • التعرض إلى ضغط على منطقة الحوض مع ارتفاع نسبة الإفرازات المهبلية.
  • حدوث نزيف سواء كان نسبة بسيطة أو غزيرة.
معلومات عن الولادة في الشهر الثامن
معلومات عن الولادة في الشهر الثامن

أعراض الولادة في الشهر الثامن التي تظهر على الجنين

بعد أن تعرفنا على الأعراض التي تظهر على الأم، لابد من التعرف على الأعراض التي تظهر على الجنين والتي يجب أن توضع في عين الاعتبار، وهي تتمثل في الآتي:

  • ظهور جسم الجنين بحجم صغير مع رأس كبيرة وغير متناسقة.
  • وجود مميزات بالطفل غير طبيعية أو ظهوره في مظهر غير مناسب بسبب النقص في مخازن الدهون.
  • ظهور شعر ناعم جدًا يعمل على تغطية الجسم بالكامل.
  • وجود انخفاض في درجة حرارة الجسم التي تخص الجنين، وبالأخص بعد ولادته بشكل مباشر فهذا يؤكد نقص في مخزون الدهون.
  • وجود صعوبة في التنفس مع حدوث غياب منعكسي المص والبلع، وهذا يؤدي إلى وجود صعوبات في التغذية.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الولادة القيصرية

مضاعفات الولادة في الشهر الثامن

عندما يتم ولادة الأطفال في الشهر الثامن يكون في الغالب بعض الأعضاء غير متكاملة، كما يعاني الطفل من بعض المشاكل التي تحدث إلى مختلف أجهزة الجسم، والتي يهدد الخطر أغلبها في حالة عدم معالجتها في الوقت المناسب، ومن ضمن هذه المضاعفات الآتي ذكره:

وجود مشاكل في الجهاز التنفسي

أغلب الأطفال يمكن أن يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي وهذا بسبب عدم اكتمال جهاز التنفس، وفي حالة إذا كانت رئة الطفل لا تحتوي على مادة السورفاكتانت فهذه المادة لا يمكن أن تساعد على تمدد الرئتين.

 مما يعمل على حدوث الضائقة التنفسية التي يتكون منها الرئتين وبالتالي غير قادرة على عملية التوسع لأخذ النفس، بجانب العمل على وجود خلل في القصبي الرئوي بجانب نوبات توقف التنفس.

المشاكل القلبية

تعرف المشاكل القلبية بأنها من الأمراض الأكثر انتشارًا والذي يعاني منها عدد كبير من الأطفال وهذا يعود إلى وجود انخفاض في القناة الشريانية السالكة وانخفاض كبير في ضغط الدم، والقناة الشريانية السالكة والتي تمر بين الشريان الأبهر والرئوي، بالرغم من أن هذا العيب يعمل على الانغلاق بشكل تلقائي إلا وأنه من الممكن عملة ضغطة قلبية له.

مشاكل العقل

يحدث مشاكل في الدماغ في حالة الولادة المبكرة، مما يزيد خطر حدوث نزيف في المخ والذي يعرف باسم النزيف داخل البطنيات الدماغية، وفي أغلب الأوقات هي تكون ضئيلة ولكن لمدة بسيطة.

ونهاية نكون تعرفنا على الكثير من معلومات عن الولادة في الشهر الثامن بالإضافة إلى الأعراض التي تظهر وتؤكد وجود ولادة مبكرة سواء كان على الجنين أو على الأم، لذا يجب اتباع النصائح والإرشادات الصحيحة التي تمنع الولادة المبكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى