معلومات عن الكولسترول الضار

معلومات عن الكولسترول الضار ، كثير من الأسئلة التي يبحث الناس عن معرفة الإجابة عنها وهي ما هو الكولسترول الضار، وما هي أعراضه وعلاجه، ومن خلال موقعنا سنقدم في عالم المعرفة الإجابة على هذه الأسئلة من خلال موضوع معلومات عن الكولسترول الضار وما هي نسبة الكولسترول الطبيعي في الدم.

اقرأ أيضًا: مخاطر جفاف الجسم

معلومات عن الكولسترول الضار

فمن خلال مقال معلومات عن الكولسترول الضار نوضح لكم أن الكولسترول بشكل عام هو أحد الدهون التي يحتاج إليها جسم الإنسان لكي يقوم ببناء الخلايا الصحية، ولكن إذا زاد نسبة الكولسترول في الدم عن حدها الطبيعي، يتحول لكولسترول الــ LDL الضار وهو المليء بالدهون الثلاثية ويكون ذلك بداية لحدوث الكثير من المشاكل والاضطرابات الصحية مثل النوبات القلبية والتي قد تؤدي للوفاة.

وطبقا لما قالته وزارة الصحة، أن شخص من كل خمس أشخاص مصاب بنسبة ارتفاع الكوليسترول في الدم، ويتوقع الأطباء زيادة تلك النسبة مع مرور الوقت، بسبب الإقبال الكثير على الوجبات السريعة، والسلوكيات الغير صحية التي يقوم البعض بممارستها، مثل قلة النشاط البدني، بالإضافة لارتفاع نسب الوفاة ببعض الأمراض وجلطات القلب.

إعراض ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم

لا يوجد ما قد يسمي عليه إعراض الكولسترول، لأن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم ليس لها أعراض فإجراء اختبار الدم هو الطريقة الوحيدة التي تكشف ارتفاع الكولسترول في الدم وإصابتك، لذلك قامت جمعية القلب الأمريكية (AHA) بتقديم توصية وهي البالغون يجب أن يخضعوا إلى اختبار الكولسترول كل أربعة إلى ستة أعوام، وذلك بدءوا من سن العشرين لاكتشاف أي نقصان أو زيادة في نسبة الكولسترول في الدم فضلا عن متابعتها.

معلومات عن الكولسترول الضار

معلومات عن الكولسترول الضار

المعدل الطبيعي للكولسترول في الجسم

هناك نوعان من الكولسترول في الدم وهما

  • الكوليسترول الجيد HDL، ويتوفر هذا النوع من الكولسترول المفيد جدا لجسم الإنسان، فيساعد على حماية القلب من الكثير من الأمراض ولابد ألا تقل نسبته الطبيعية من هذا النوع عن 40 ملغم/ ديتسيلتر.
  • الكولسترول الضار ldl، ويجب ألا تزيد نسبة الكولسترول الطبيعي من هذا النوع بالجسم عن 160 ملغم/ ديتسيلتر، لأنه يتراكم بالشرايين ويتسبب في تصلبها وضيقها.

نصائح هامة إلى كل مريض كولسترول

قدمت وزارة الصحية والكثير من الأطباء بعض النصائح الهامة التي يجب على المصاب بالكولسترول الضار إتباعها للعلاج وللحفاظ على نسبة الكولسترول في الدم، مع المتابعة مع طبيب مختص للمتابعة وهي

  • يجب أن يتناول الشخص نظام غذائي صحي، وتجنب المأكولات الدسمة والدهون، وكافة الوجبات السريعة، ويجب الالتزام بتناول الاغذية الصحية مثل الفواكه والخضروات لاحتوائها على الألياف التي تساعد الجسم على تنشيط الدورة الدموية وتنقيتها من السموم.
  • ممارسة الرياضة، فعلاج الكولسترول أو السيطرة عليه تحتاج لممارسة أي نشاط بدني يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل هي أحد الأدوات المهمة، فممارسة الرياضة تساعد الجسم في
  1. التخلص من الكولسترول الضار والحفاظ على وزن الجسم، بالإضافة لتنشيط الدورة الدموية التي تعمل على تنشيط الكولسترول الجيد وتقليل جزيئات الكولسترول الضار.
  2. تجنب التدخين، فالتدخين يعمل على اضطراب نوبات القلب وبزيادة نسبة الكولسترول الضار بالدم، لذلك لابد من الابتعاد عنه فورا.
  3. الحفاظ على وزن الجسم، فإذا كان الوزن زائد عليك فيجب تقليله والحفاظ على الوزن الملائم والمثالي لجسمك، فزيادة بالوزن ستؤثر على نسبة الكولسترول في الدم وعضلات القلب بشكل فوري، لما تسببه السمنة المفرطة من مشاكل واضطرابات ومشاكل.

علاج الكوليسترول

يمكنك السيطرة على الكوليسترول الضار ldl بعدد من الطرق

  • استبدال الدهون بزيت الزيتون.
  • استبدال المقرمشات بتناول المكسرات واللوز.
  • تناول الحليب خالي الدسم بدلا من كامل الدسم.
  • المشي لمدة نصف ساعة يوميا.
  • تناول اللحوم الخالية من الدهون
  • تناول ثماني أكواب من المياه بشكل يومي.
  • يجب تناول كوب من الماء في الصباح لتنظيف الجسم من الدهون والسموم
  • الابتعاد عن التدخين فهو مهم لعلاج الكوليسترول الضار ldl

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى