معلومات عن الفكر الماركسي 

نقدم معلومات عن الفكر الماركسي وتعتبر الماركسية والتي هي مبنية على أعمال الفيلسوف الألماني كارل ماركس، ممارسة اجتماعية، سياسية ونظرية، وفي هذا المقال من عالم المعرفة سوف أعرض أهم معلومات عن الفكر الماركسي بشيء من التفصيل.

بناء المركسية

لقد قام الفيلسوف الألماني كارل ماركس وصديقه فريدريك أنجلز ببناء الحركة الماركسية والفكر الماركسي عن طريق نقد وقراءة:

الاقتصاد السياسي الإنجليزي: حيث قاما هما الاثنين بنقد الاقتصاد السياسي الإنجليزي طبقاً للمنطق الجدولي، وخاصة للمفكر آدم سميث، والنموذج الاقتصادي لديفيد ريكاردو، وقدما الاقتصاد السياسي المركسي.

الفلسفة الألمانية: اهتم كارل ماركس بالفلسفة الألمانية الكلاسيكية ونقد مذهب هيغل الجدولي، وأيضاً مذهب فيورباخ المادي، وخرج بمذهبه الفلسفي وهو المادية الجدلية” الديالكتيكية “.

الاشتراكية الفرنسية: حيث تأثر كارلماركس بالاشتراكية الفرنسية فالقرن 19، وقام بتقديم اشتراكيته العلمية، حيث تمثل تغيير ثوري.

معلومات عن الفكر الماركسي 
معلومات عن الفكر الماركسي

معلومات عن الفكر المركسي

فيما يلي بعض الحقائق التاريخية وأهم معلومات عن الفكر الماركسي:

إن الفكر المركسي فكر مأخوذان الواقع، وليس مجرد فكراً فلسفياً عادياً؛ ففي ذلك الوقت، كانت ظروف العمل الخطيرة والمعاملة السيئة للعمال هي السائدة خاصةً الأعمال الصعبة مثل العمل في المصانع والمناجم، وكان العمل يستمر لساعات طويلة و بأجور منخفضة جداً.

كل هذه الظروف جعلت الفيلسوف كارل ماركس يشعر بمدى الاستغلال والاضطهاد الواقع على العمال من قبل الطبقات الغنية؛ حيث أن كارل ماركس كان يؤمن بأهمية الصراع الطبقي على تاريخ الشعوب، والدليل على ذلك وجوده في فترات مختلفة من التاريخ.

فمثلاً، كان المجتمع منقسم إلى قسمين: مزارعين وأصحاب أراضي في فترة الإقطاعية، وبعدها في فترة الرأسمالية، انقسم الناس إلى أصحاب مصانع وعمال.

وينقسم المجتمع طبقاً للفكر الماركسي إلى طبقتين أساسيتين هما: طبقة البروليتاريان، وهو عبارة عن مصطلح لاتيني يقصد به الطبقة العاملة، وكان أول من استخدمه في بيان الحزب الشيوعي هو كارل ماركس، وطبقة البرجوازية ويقصد بها طبقية أصحاب المصانع والطبقة الراقية.

ولقد قام الفكر الماركسي بمحاربة الطبقية وعارضها عن طريق توجهه إلى المعسكر الشيوعي، ورغب في إشعال ثورة ضد الرأسمالية يقوم بها العمال لتحويل المجتمع لمجتمع شيوعي.

وتعد فكرة الاغتراب من الأفكار الأخرى للفكر الماركسي، حيث أنه من النتائج التي أثمرت بها الثورة الصناعية أن اصبح العامل مكلف بالتركيز على الجزء المطلوب منه دون التركيز على الناتج الكلي وهذا ما يسمى بتقسيم العمل على خطوط الإنتاج، فيصبح العامل غريباً عن المنتج الذي يشارك في إنتاجه.

وتعتبر الشيوعية مدينة فاضلة بالنسبة للفكر المركسي، ولا يوجد فيها طبقية، وينتمي الكل فيها لطبقة واحدة، وكل شيء لديهم بالمجان، والإنتاج فيها لا يحتاج لعمل وجهد كثير، حيث يتم الإنتاج بصورة ذاتية.

وبالرغم من أن التجربة الماركسية لم تنجح بشكل كبير، ولكن روح الفكر الماركسي لا زالت في أذهان الكثير من الناس.

تعرف على…معاني الروح في ثقافات الشعوب

مؤسس الفكر الماركسي

وُلد مؤسس الفكر الماركسي الفيلسوف كارل ماركس في ألمانيا عام 1818م، وتوفي عام 1883م عن عمر يناهز 65 عاماّ، وكان كارل ماركس فيلسوفاً ألمانياً من أصول يهودية، وكان أيضاً خبيراً سياسياً اقتصاديا وثورياً اشتراكياً.

واهتم كارل ماركس بمجموعة كبيرة من القضايا منها ظروف العمل الصعبة للعمال، واستغلال العمال في العمل، والمادية، والإنتاج الرأسمالي، واشتهر ماركس بتحليل الصراع الطبقي خلال التاريخ.

حظت أفكار ماركس بشعبية كبيرة خلال سنوات حياته، وتوسع الفكر الماركسي بشكل كبير بعد انتصار الروس البلاشفة عام 1917م في الثورة البلشفية.

وفي وقتنا هذا، انتشر الفكر الماركسي عن طريق الإنترنت، ووسائل الإعلام والاتصال المختلفة في معظم أرجاء العالم.

معلومات عن الفكر الماركسي 
معلومات عن الفكر الماركسي

كتب الفيلسوف كارل ماركس وأقواله

يعتبر كتاب ” الكتاب ” من أشهر كتب كارل ماركس والذي ألفه مع صديقه فريدريك إنجلز، والذي يحتوي على معلومات عن الفكر الماركسي.

وأيضاً يعتبر كتابه ” فقر الفلسفة ” من أبرز كتبه والذي كان رداً على كتاب ” فلسفة الفقر ” لمؤلفه الفرنسي بيير چوزيف.

بالإضافة إلى كتبه، فيوجد مجلده ” رأس المال “، وأشهر أعماله” البيان الشيوعي “.

وبالنسبة للأقوال؛ فإن من أشهر أقوال كارل ماركس جملته الشهيرة والتي قالها في مقدمة بيان الحزب الشيوعي حيث قال” إن تاريخ كل المجتمع الحالي حتى الآن هو تاريخ الصراعات الطبقية “.

وقام كارل ماركس بختام بيانه الشيوعي بجملته الشهيرة” يا عمال العالم، اتحدوا “، حيث تعتبر هذه الجملة بمثابة دعوة للعمال كي يقوموا بثورة على أحوالهم، و لتحسين ظروف حياتهم.

ومن أقواله الشهيرة أيضاً” لا يمكن لشيء أن يكون ذو قيمة دون أن يكون ذا فائدة”، وايضاً ” إنتاج الكثير من الأشياء المفيدة يؤدي إلى الكثير من الناس عديمة الفائدة “، و” التاريخ يكرر نفسه أولاً كمأساة، وثانياً كمهزلة “، وغيرها الكثير من أقواله المؤثرة.

وفي الختام، يتبين لنا أهمية الفكر الماركسي وأهم معلومات عن الفكر الماركسي، وكيف أن الفيلسوف كارل ماركس استطاع أن يقوم ببناء هذا الفكر الذي استطاع تخليد ذكراه حتى وقتنا هذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى