معلومات عن العمود الفقري

معلومات عن العمود الفقري ، العمود الفقري هو أحد الأجزاء الأساسية التي يقوم عليها بناء الجسم، حيث خلق الله سبحانه وتعالى هذا الجزء يحتوي على كمية كبيرة من الأعصاب التي تمتد من المخ لتصل إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة والتي تصل إلى حوالي 31 زوج من الأعصاب، وتمر هذه الأعصاب بالكامل داخل قناة العمود الفقري، وخلال السطور القليلة القادمة في عالم المعرفة سوف نتعمق في الحديث لذكر أهم معلومات عن العمود الفقري

اقرأ أيضًا: علاج التهاب اللثة والانتفاخ

معلومات عن العمود الفقري

يعرف العمود الفقري بأنه سلسلة من الأعصاب تتواجد في منطقة الظهر، حيث تضم قناة العمود الفقري عدد كبير جدا من هذه الأعصاب التي تقوم بوظيفتها في نقل الرسائل من المخ إلى باقي أعضاء الجسم.

حيث تعرف أعصاب العمود الفقري والمخ بالجهاز العصبي المركزي في الجسم، والجدير بالذكر أن منطقة الدماغ محاطة بثلاث طبقات لحمايته

حيث تعد هذه الطبقات من الأنسجة الضامة، ويتواجد بين الطبقة الخارجية والطبقة الوسطى سائل يعرف باسم السائل النخاعي.

معلومات عن العمود الفقري

وهو سائل عام جدا يتميز بأنه عديم اللون، ويقوم هذا السائل بوظيفته في مقاومة الصدمات التي قد تتعرض لها الرأس من أجل تجنب حدوث أي تلف في الجمجمة وبالتالي يقل خطر إصابة الدماغ أثناء التعرض الوقوع. 

أسباب إصابة العمود الفقري

في سياق الحديث عن معلومات عن العمود الفقري، يجب التطرق في الحديث لمعرفة الأسباب التي قد تصيب العمود الفقري، حيث يوجد العديد من الأسباب التي تلحق الضرر بالعمود الفقري مثل التعرض للحوادث أو الوقوع من على المرتفعات أو التعرض للإصابة الشديدة أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

وبالتالي يؤدي ذلك إلى الإصابة بتلف في أحد الأعصاب مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بوظائف أجزاء الجسم المختلفة، وبالتالي قد تؤثر هذه الإصابات إلى حدوث خلل في الحياة العقلية أو الحياة الإجتماعية وغيرها، لذلك يجب علاج إصابات العمود الفقري بشكل سريع من أجل تجنب حدوث مضاعفات تؤثر على صحة الجسم بالكامل. 

نُرشح لكم: علاقة الموز بالالتهابات

ما هي أعراض إصابة العمود الفقري؟ 

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر نتيجة إصابة العمود الفقري، حيث تختلف هذه الأعراض باختلاف شدة الإصابة والمنطقة التي تعرضت للإصابة، حيث يوجد بعض الإصابات التي تؤدي إلى عدم القدرة على الحركة بشكل نهائي، وتتمثل أهم أعراض إصابة العمود الفقري في الآتي:

  • عدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي. 
  • فقد الإحساس التام في الأطراف، حيث لا يشعر الإنسان بأي تغيرات في الحرارة مثل البرودة أو الحرارة العالية. 
  • عدم السيطرة على عملية التبول أو التبرز. 
  • الإصابة بالتشنجات العضلية الشديدة التي لا يمكن السيطرة عليها نهائيا، بالإضافة إلى عدم استجابة الأطراف للضربات القوية التي يقوم الطبيب بتوجيهها للمريض. 
  • الإصابة بالتغيرات الجنسية، وقد يصل الأمر إلى العجز الجنسي. 
  • ألم شديد ومستمر طوال الوقت. 
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • الإصابة بالسعال الشديد. 

طرق علاج إصابة العمود الفقري

أثناء الشعور بأحد الأعراض السابقة الناتجة عن إصابة العمود الفقري، يجب التوجه فورا للمتابعة مع الطبيب المختص من أجل إيجاد الطرق المناسبة لعلاج هذه الإصابات وتجنب حدوث مضاعفات هذه الإصابة، حيث تعتبر هذه الأمراض خطيرة جدا وقد تؤدي إلى تهديد حياة الإنسان.

ويقوم الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد للتقليل من تطور هذه الأمراض وعلاجها، ومن أهم هذه الأدوية دواء الديكساميثازون، ودواء الميثيل بريدنيزولون، حيث تستخدم هذه الأدوية للتخلص من الانتفاخات الناتجة عن هذه الإصابات. 

وفي بعض الأحيان قد يضطر الطبيب المختص اللجوء إلى العمليات الجراحية من أجل التخلص من الآثار الناتجة عن الإصابة، ولكن يجب العلم أن الراحة من العوامل الأساسية التي تساهم في علاج العمود الفقري.

خاصة بعد التعرض لهذه الإصابات، كما يقوم الطبيب بوصف بعض تمارين العلاج الطبيعي التي لا يمكن علاج إصابات العمود الفقري بدونها، فهي من الطرق الهامة التي تساهم في علاج العمود الفقري.

والجدير بالذكر أنه بالرغم من توافر العديد من الطرق لعلاج العمود الفقري، إلا أنه حتى الآن لم يتم اكتشاف علاج يشفي أمراض العمود الفقري أو العظام عامة بشكل نهائي بدون أي آثار جانبية.

حيث يجتهد الطبيب من خلال هذه الطرق في تقليل تلف الأنسجة والتقليل من الأضرار الناتجة عن الإصابات التي يتعرض لها العمود الفقري. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى