معلومات عن الشلل الرباعي

معلومات عن الشلل الرباعي ، الشلل الرباعي هو الشلل الذي يصيب الأطراف الأربعة في الجسم وهما الذراعين والساقين، وينتج هذا الشلل نتيجة للإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة مثل الإصابة بمرض في الجزء العنقي من الحبل الشوكي، ويتم تحديد منطقة الحبل الشوكي بأنها الأنسجة العصبية التي تمتد من نهاية المخ إلى منتصف الظهر تقريبا، وهو المسؤول عن حماية العمود الفقري، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعمق في الحديث أكثر لمعرفة أهم معلومات عن الشلل الرباعي. 

اقرأ أيضًا: طرق علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

معلومات عن الشلل الرباعي

الشلل الرباعي من الأمراض الخطيرة التي تعيق الإنسان على الحركة، وكما ذكرنا في مقدمة المقال أن الشلل الرباعي ينتج عن إصابة الحبل الشوكي المتواجد في الظهر، حيث تكمن أهمية الحبل الشوكي في نقل الرسائل من المخ إلى باقي أعضاء الجسم من أجل القدرة على الحركة.

وأثناء إصابة الحبل الشوكي بتلف أو بقطع، فإن ذلك يؤثر على باقي أعضاء الجسم وبالتالي لا تقوم بوظائفها الطبيعية، وأشار الأطباء أن الشلل الرباعي يختلف بشكل تام عن الخزل الرباعي.

حيث تؤدي الإصابة بالخزل الرباعي إلى فقدان أحد وظائف الأطراف فقط، بينما الإصابة بالشلل الرباعي تؤدي إلى عدم القدرة على الحركة بشكل تام أو الإحساس بأي شيء، كما أنه لا يتمكن من السيطرة على هذه الأطراف نهائيا. 

ما هي أسباب الشلل الرباعي؟ 

في سياق الحديث عن معلومات عن الشلل الرباعي، يجب التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض من أجل تجنب الإصابة به، حيث ينتج الشلل الرباعي في أغلب الحالات من إصابة الحبل الشوكي بأحد الأمراض، ولكن يوجد العديد من الأمراض الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بالشلل الرباعي، وتتمثل أهم هذه الأمراض في الآتي:

  • الإصابة بمرض التصلب المتعدد. 
  • الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري. 

كما يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض الحبل الشوكي، مثل التعرض لإحدى حوادث السيارات، أو السقوط من مكان مرتفع، أو التعرض لبعض الإصابات أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

حيث تؤدي هذه العوامل إلى الإصابة بتلف في النخاع الخاص بالحبل الشوكي في الرقبة أو إمكانية الإصابة بتلف في قاعدة الجمجمة، الأمر الذي ينتج عنه الإصابة بالشلل الرباعي التام.

ولكن في حالة كانت الإصابة فقط في منطقة بعيد عن الرقبة، ينتج عن ذلك الإصابة بالشلل النصفي، كما يوجد العديد من العوامل الأساسية التي تساهم في زيادة خطر الإصابة بالشلل الرباعي، ومنها الآتي:

  • ممارسة الأنشطة الرياضية التي تزيد من خطر إصابة العمود الفقري، مثل كرة القدم والمصارعة والجمباز ورياضة الغطس، ورياضة هوكي الجليد، بالإضافة إلى التزلج من أعلى المنحدرات. 
  • الإصابة بمرض السرطان، حيث يؤثر هذا المرض على الحبل الشوكي بسبب الضغط الكبير عليه، مما يؤدي إلى الإصابة بالشلل الرباعي. 
  • وجود عوامل وراثية لبعض الأمراض العصبية. 

نُرشح لكم: طرق علاج الشلل الدماغي

ما هي أعراض الشلل الرباعي؟ 

كما ذكرنا سابقا أن التلف الذي يصيب الحب الشوكي قد يؤدي إلى الإصابة بالشلل النصفي أو الشلل الرباعي ويختلف ذلك باختلاف منطقة الإصابة، ولكن توجد العديد من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالشلل الرباعي، ومن أهم هذه الأعراض هي الشلل التام وعدم القدرة على الحركة، وفيما يلي توضيح لأعراض الشلل الرباعي:

  • سلس في البراز أو البول. 
  • الإصابة بالعجز الجنسي التام. 
  • الإصابة باضطرابات في عملية التنفس. 
  • عدم القدرة على الجلوس في وضع عمودي. 
  • الاكتئاب، والذي ينتج من العزلة التي يعاني منها المريض. 
  • يعاني مريض الشلل الرباعي من مشاكل نفسية. 
  • الإصابة بقرحة الفراش. 
  • حدوث تشنجات في الأطراف. 
  • الضعف العام وخاصة في صحة العظام. 
  • الشعور بألم شديد ومزمن باستمرار. 
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي. 
  • الإصابة بالتهاب المسالك البولية. 

طرق علاج الشلل الرباعي

يوجد العديد من الطرق التي من خلالها يمكن معالجة الشلل الرباعي أو التقليل من حدة الألم، وتتمثل هذه الطرق في الآتي:

  • تناول الأدوية التي يوصف بها الطبيب المختص. 
  • اتباع بعض الطرق الفيزيائية والتربوية عن طريق استخدام بعض المعدات. 
  • علاج النخاع الشوكي عن طريق تفعيل القوة اليدوية، واستخدام الأجهزة الخاصة بالزفير والسعال، وتناول الأدوية التي تساعد في توسيع القصبات الهوائية. 
  • وخلال الفترة الأخيرة ظهرت العديد من الأجهزة الحديثة وهي صغيرة جدا التي تمكنك من زرعها داخل الجسم من أجل القدرة على حقن الجسم تلقائيا بالأدوية المضادة للتشنجات داخل السائل الخاص بالنخاع الشوكي، كما أنها تساعد على تنشيط عضلات التنفس والأطراف بشكل طبيعي. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى