معلومات عن السلوك الإنساني

موقعنا عالم المعرفة يقدم لكم معلومات عن السلوك الانساني وفقًا لعلم النفس السلوكي، حيث يُعرَّف السلوك الإنساني على أنه أي نشاط مشتق من شخص، سواء كان سلوكًا يمكن ملاحظته أو قياسه، مثل الأنشطة الفسيولوجية والحركية، أو الأنشطة غير المراقبة، مثل التفكير والذاكرة، ومن خلال التفاعل الشخصي معبرًا عنها بعلاقة الأشخاص من حولها، ووفقًا للخريطة الجينية لكل شخص، يوجد أساس طبيعي ومادي للأفراد.

نشأة علم النفس السلوكي

يعتمد علم النفس السلوكي على دراسة السلوكيات الفردية أو الجماعية، ويوفر معلومات عن السلوك الإنساني، ويستخدم
الأساليب العلمية لفهم أنماط السلوك البشري، وقد تم اعتماد هذه الطريقة من قبل مجموعة من علماء النفس الذين
يعتقدون أن البحث السلوكي يمكن أن يساهم بشكل صحيح في العلاج النفسي الفردي وتغير سلوكها.

  • هذا هو السبب في أن بعض المؤسسات والمنظمات تهتم بدراسة السلوك البشري من أجل تلخيص الهدف على
    أنه القدرة على فهم وشرح السلوك، والتنبؤ بالسلوك، ومن ثم التحكم في السلوك، والمساعدة في تعليم الناس
    عادات جديدة يقبله المجتمع وتساعد الإنسان على التعامل والعيش بطريقة صحيحة فى بيئته.
  • من جهة أخرى، يمكن أن يقلل من السلوكيات السيئة ويساعد الأفراد على التخلص من مشاعر التوتر والاكتئاب
    والخوف، لذلك يعمل علماء النفس السلوكي على تحديد السلوكيات ومن ثم تحديد البيئة المحيطة بالإنسان، أي ما
    حدث قبل السلوك وكيف استجاب الشخص الدراسة التي تر الملاحظات بمظهر السلوك المستهدف.

شاهد أيضًا: لغة العيون في علم النفس

معلومات عن السلوك الإنساني

معلومات عن السلوك الإنساني

معلومات عن السلوك الإنساني

تظهر الأبحاث أن وراء كل سلوك يقوم به الشخص هو الدافع، مما يعني أننا لن نفعل أي شيء ما لم يكن هناك شيء يدفعنا
لذلك، ولكل سلوك وظيفة يخدمها، وقد يحدث أن سلوكًا واحدًا قد يكون له وظائف متعددة يخدمها.

هناك عدة أنواع من السلوك البشري، ومن أجل تحديد نوع السلوك البشري، أجرى علماء النفس السلوكي تحليلاً فعليًا وبحثًا
شاملاً حول الظروف التي تؤدي إلى هذا السلوك:

  • سلوك الاستجابة

يمثل هذا السلوك نمط استجابة ناتجًا عن المحفزات القبلية، والتي تسمى ردود الفعل، مثل تنفير الجسم عند الاقتراب من
مصدر الحرارة، وإغلاق الجفون عند تعرضها للهواء.

  • السلوك الإجرائي

هو السلوك الذي يتحكم فيها الإنسان ويكون نتيجة العديد من العوامل الاجتماعية والبيئية، وهو السلوك البشري الذي لا يحدث من تلقاء نفسه.

  • السلوك الشخصي

هذا السلوك يبدأ من التجربة السابقة ويتفاعل مع الخصائص الشخصية للفرد لتشكيل القيم والاتجاهات.

وعند تلقي حافز معين، يتم تحديد سلوك الاستجابة وفقًا لقيم الفرد واتجاهاته، وهو سبب الاستجابات المختلفة بين الأفراد
في مواقف معينة.

  • السلوك الاجتماعي

ينبع هذا السلوك من العلاقة بين الفرد والفرد في المجتمع، لذلك يميل الشخص إلى الانتماء وتكوين علاقات اجتماعية حتى
تمارس هذه العلاقات ضغوطًا لتغيير سلوك الفرد لضمان بقائه في المجموعة.

خصائص السلوك الإنساني

عند النظر إلى معلومات عن السلوك الإنساني نرى أن السلوك البشري له العديد من الخصائص، والتي يمكن أن تفسر
أسباب اختلاف كل شخص عن الآخر، والأسباب التي تجعل سلوك الفرد أحيانًا لديه مثل هذه الاختلافات، هي ما يلي:

  • دائمًا ما يكون السلوك ناتجًا عن السبب، أي أن السلوك لا ينبع من العدم. 
  • الغرض من هذا السلوك هو تحقيق غرض معين أو تلبية حاجة معينة.
  •  يأتي هذا السلوك بأشكال عديدة ، لذا فهو يتأقلم مع المواقف التي قد يواجهها الإنسان.
  • سيتم تعديل السلوك وفقًا للموقف والوضع الذي يواجهه الفرد.
  • تختلف السلوكيات اعتمادًا على الفرد والعوامل البيئية المحيطة.

شاهد أيضًا: مفهوم علم الاجتماع

أبعاد السلوك الإنساني

معلومات عن السلوك الإنساني

يقوم علم النفس السلوك المعتمد على معلومات عن السلوك الإنساني، بفهم وشرح السلوك الإنساني من أبعاد محددة، وهي كالتالي:

  • المستوى الأخلاقي: القيم الأخلاقية جزء من السلوك الفردي.
  • المستوى الاجتماعي: يتأثر هذا السلوك بالعادات والتقاليد الاجتماعية، لذلك يمكن للمجتمع أن يقرر ما إذا كان هذا السلوك مناسبًا او لا.
  • أبعاد المكان والزمان: يحدث السلوك في وقت معين وموقع محدد.
  • الجانب الإنساني: السلوك يسببه الإنسان أي أنه ينشأ من الجهاز العصبي.

أدى التطور السريع في مجال علم النفس السلوكي وظهور النظريات السلوكية إلى الحاجة إلى أسلوب لتصحيح وتعديل
السلوك البشري، بحيث يكون منسجمًا مع احتياجات الحياة الفردية ويتوافق مع اتجاه تغيير السلوك البشري، وخاصة مع توافر
الكثير من معلومات عن السلوك الإنساني التي تساعد في هذا التقويم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى