معلومات عن السائل السلوي

معلومات عن السائل السلوي ، تكمن أهمية السائل السلوي الذي يحيط بالجنين في بطن الأم في أنه يحمي الجنين، وله الكثير من الوظائف الأخرى التي يقوم بها وقلة وزيادة السائل السلوي تؤثر على الجنين، وسوف نناقش من خلال هذا المقال في عالم المعرفة والذي نتحدث فية عن معلومات عن السائل السلوي ونتطرق لوظيفة السائل السلوي وبعض الأمراض التي من الممكن أن تؤثر عليه.

ما هو السائل السلوي

من خلال مقالنا معلومات عن السائل السلوي سنقدم لكم تعريفه السائل السلوي وهو عبارة عن سائل يميل قليلاً إلى الأصفر يتواجد بالكيس السلوي بالرحم وهو محيط بالجنين خلال الحمل.

وتصل كمية السائل السلوي أكبر من مستوياتها عند مرور نحو 34 أسبوع من الحمل لكي تبلغ نحو 800 ملليلتر، وتبدأ كمية السائل السلوي في الانخفاض لكي تبلغ نحو 600 ملليلتر عقب مرور 40 أسبوع من الحمل.

وهذا السائل يتحرك بشكل مستمر بمحيط الجنين، ومن الممكن أن يقوم الجنين بابتلاع جزء منه أو يقوم باستنشاقه ثم يقوم بإخراجه مرة أخرى، ويوجد العديد من الأمراض التي من الممكن أن تؤثر على هذا السائل السلوي وتسبب حدوث مشاكل للجنين أو للأم.

ما هي وظائف السائل السلوي في بداية الحمل

السائل السلوي يتكون من الماء المقبل من جسم الأم، ويتغير تكوين هذا السائل بشكل تدريجي لكي تصبح النسبة الأكبر منه هي بول الجنين.

معلومات عن السائل السلوي

وهذا السائل يحتوي على العناصر الغذائية المهمة والهرمونات والأجسام المضادة، وأما عن وظائف السائل السلوي فسنوضحها من خلال معلومات عن السائل السلوي وهي كالأتي

حماية الجنين

 فيعمل السائل السلوي على حماية الجنين فيقوم بامتصاص الصدمات الخارجية. تنظيم درجة حرارة الجنين، ويعمل السائل السلوي على عزل الجنين والقيام بالحفاظ على درجة حرارته. 

الاستحواذ على العدوى

وذلك من خلال الأجسام المضادة التي يتكون منها السائل السلوي. يساعد على نمو الرئة والجهاز الهضمي، فيساعد تنفس وابتلاع السائل السلوي على تقوية العضلات للجهاز التنفسي والجهاز الهضمي. 

نمو العظام والعضلات

يعمل السائل السلوي على حركة الجنين بداخل الكيس السلوي على بمنح العظام والعضلات الفرصة للنمو بشكل جيد. 

يمنع حدوث مشاكل خلقية

 فيقوم هذا السائل السلوي بمنع بعض أجزاء الجسم كأصابع اليدين وأصابع القدمين من النمو معا، ولذلك من الممكن أن يحدث التصاق بين الأصابع إذا كانت مستويات ذلك السائل منخفضة. 

القيام بدعم الحبل السري

 وذلك عن طريق منع الحبل السري من الانضغاط. 

نُرشح لكم: علاج اصفرار السائل المنوي

ما هي الأمراض التي تصيب السائل السلوي 

يوجد الكثير من الحالات التي من الممكن أن تصيب السائل السلوي وتؤثر على وظيفة السائل، فمثلًا من الممكن أن يتسبب تواجد كمية كبيرة أو منخفضة من الكمية الطبيعية في حدوث بعض المشكلات، ومن الحالات التي من الممكن أن تصيب السائل السلوي  وتؤثر على وظيفته مما يلي:

 قلة السائل السلوي

 تتسبب في الاصابة بهذه الحالة نحو 4% من كافة حالات الحمل ونحو 12% من حالات الحمل الذي تستمر عقب التاريخ الذي تم توقعه للولادة، وفي الغالب ما يكون سببها هو تسريب جزء من السائل عن طريق قطع بالأغشية السلوية أو إذا كان الجنين لم يتحرك بشكل ملائم كما هو متوقعا.

وقد يحدث ايضا هذه الحالة في السيدات اللائي يعانون من ضغط الدم المزمن المرتفع ومشاكل المشيمة وكذلك تسمم الحمل والداء السكري ومرض الذئبة وبحالات الحمل بتوأم أو بثلاثة توائم.

ومن الممكن أن تحدث هذه الحالة في أي مرحلة من مراحل الحمل وقد تكون الحالة الخطيرة إذا حدثت في الأشهر الست الأولى من الحمل، ومن الممكن أن تتسبب في زيادة خطر حدوث عيوب خلقية أو بفقدان الحمل أو بالولادة المبكرة.

كثرة السائل السلوي

فكثرة السائل تصيب هذه الحالة نحو 1 حتي 2% من كافة حالات الحمل، ومن الممكن أن تحدث بسبب تواجد عيب خلقي بالجهاز الهضمي أو بالجهاز العصبي المركزي للطفل.

ومن الممكن أن تحدث بحالة إصابة الأم بمرض السكري وحالات عدم توافق الدم بين الجنين والأم أو تتسبب بإصابة الجنين بمرض الأنيميا الجنيني أو بحدوث عدوى خلال الحمل، وفي الغالب ما تكون أغلب الحالات خفيفة ناجمة عن التراكم التدريجي للسائل في النصف الثاني من الحمل.

وتتسبب الحالات الشديدة في وقوع مضاعفات كتورم بالأطراف السفلية وضيق التنفس والولادة المبكرة وتورم بجدار البطن بالإضافة للانزعاج الرحمي وانقباضات الرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى