معلومات عن الزهم

معلومات عن الزهم ، يبحث العديد من الفتيات وكذلك النساء بشكل مستمر عن طريقة لإصلاح الجلد التالف من التغييرات والحصول على نسبة معتدلة من الزهم، لأن قلة أو ارتفاع الزهم يكون له أضرار على البشرة، ولكن ما هو الزهم وما هي أضراره للبشرة عند زيادته او قلته، كل هذه الأسئلة سوف نقدم عليها إجابات وافية من خلال مقالنا معلومات عن الزهم في عالم المعرفة.

اقرأ أيضًا: ما هو الجلسرين

جدول المحتويات

ما هو الزهم

سنقدم لكم تعريف الزهم بشكل تفصيلي من خلال معلومات عن الزهم فهو عبارة عن سائل ذات لون أصفر فاتح اللون لزج، يتألف من الأحماض الدهنية والدهون الثلاثية واسترات الشمع والسكوالين وكذلك يتكون من كوليسترول ومواد كيميائية طبيعية أخرى.

ويتم إنتاج الزهم من خلال الغدد الدهنية، وله دور في توازن رطوبة الجلد، ولكنه يعتبر حائط سد يمنع تبخر الماء، وإنتاجه يتأثر بشكل رئيسي بهرمون الأندروجين ويختلف إنتاج الزهم باختلاف الأفراد وباختلاف الأعراق.

ومن الممكن القيام بعملية قياس نسبة الدهون في الجلد والتي تنتج الزهم من خلال مسح الجلد عن طريق امتصاص الحشوات بالقيام بنقعها بالمذيبات أو بالقيام أيضا بزنة الأشرطة الماصة وهذا ما يطلق عليه تحليل الجاذبية أو من خلال التقنيات الضوئية، حيث تقوم بتوفير معلومات إضافية.

معلومات عن الزهم

معلومات عن الزهم

 الغدد الدهنية تغطي معظم المناطق بالجسم، وعلى الرغم من أنها في الغالب ما تتجمع في محيط بصيلات الشعر، إلا أن العديد منها متواجد بشكل مستقلا، وتركيز الغدد الدهنية في فروة الرأس والوجه يكون مرتفع جداً.

والوجه يحتوي على 900 غدة دهنية لكل سنتيمتر مربع من الجلد، وكل من الساقين والأسطح الملساء بالجسم تحتوي على غدد دهنية ذات عدد أقل من المتواجدة في باقي الجسم.

بالإضافة إلى أن باطن القدمين وراحة اليدين لا يحتويان إطلاقاً على أي غدد دهنية، وكل غدة دهنية من غدد جسم الانسان تقوم بإفراز الزهم، وله دور في ترطيب الجلد، وهذه الغدد مثل القنوات المسيلة للدموع في العينين، فهي تقوم بفرز الدموع لترطيب العينين.

نُرشح لكم: لماذا تثير الشوكولاته حب الشباب ؟

ما هي وظيفة الزهم

 يعتبر إنتاج الزهم عملية معقدة للغاية لم يستطع العلماء فهمها حتى الآن، ولكن تمكن الباحثين بمعرفة الوظيفة التي ينتج لأجلها الزهم، وهي حماية البشرة والشعر من افتقاد الرطوبة.

وبعض العلماء والباحثين يعتقدون أن هذا الزهم له دور كبير وهام في إطلاق الفيرمونات، ويعتبر كذلك مضاد للميكروبات أو الأكسدة.

ما هي العوامل التي تساعد على إنتاج الزهم

تلعب الهرمونات دوراً بارزاً في التحكم في إنتاج الزهم، وبخاصة الأندروجينات مثل هرمون التستوستيرون، وبمرحلة البلوغ سوف يحدث تضخم للغدد الدهنية وهذا التضخم سوف يؤدي لزيادة نشاط هذه الهرمونات وبالتالي إنتاج الكثير من الزهم.

والجدير ذكره إلى أن سبب حدوث حبوب الشباب في مرحلة البلوغ هو التضخم الهائل للغدد الدهنية، وإنتاج هذه الغدد للزهم عند الرجال يكون أكثر بخمسة مرات منها لدى الإناث.

تؤدي بعض الأمراض مثل اضطرابات الغدة النخامية أو أمراض اضطرابات الغدة الكظرية أو اضطرابات المبيضين أو اضطرابات الخصيتين إلى انخفاض أو ارتفاع كمية الزهم التي يتم إنتاجها.

ففي بعض الأحيان قد يؤدي تناول بعض الأدوية مثل أدوية منع الحمل أو الأدوية المضادة للأندروجين على الزيادة في إنتاج الزهم، كما أن تناول أدوية البروجسترون أو الأدوية التستوستيرونية يؤدي لزيادة كمية الزهم التي يتم إنتاجها.

ما هي أعراض زيادة إنتاج الزهم

 ومن أبرز أعراض زيادة إنتاج الزهم  أو ما يسمى أيضا بالكيس الدهني هي 

  • اظهار كتلة صغيرة أسفل الجلد، وفي أغلب الأحيان تكون تلك الكتلة غير مؤلمة، ومع ذلك من الممكن أن تسير هذه الكتلة ملتهبة وسوف يصبح الجلد المحيط بهذه الكتلة رقيق، وقد تحتوي في بعض الأحيان على صديد ذات لون أبيض رمادي، ويكون ذات رائحة كريهة.
  • قد يظهر الجلد بالمنطقة التي تحتوي على الزهم باللون الأحمر، وأيضا سوف يكون الجلد دافئًا.

 إصلاح الجلد من التغيرات في نسبة إنتاج الزهم

من خلال معلومات عن الزهم سنقدم لكم طريقة سهلة لإصلاح تلف الجلد فيجب أن تكون نسبة إنتاج الزهم معتدلة، حتى لا يصاب الجلد ببعض المشاكل الجلدية.

لأن اذا كانت النسبة قليلة أو مرتفعة للغاية فيؤدي ذلك لجفاف وتلف الجلد، والجدير ذكره أن جفاف البشرة يتفاقم عند استخدام صابون غير مرطب للجلد، ومع التعرض إلى مياه ساخنة عند الاستحمام.

من الممكن إصلاح البشرة بسهولة ودون تكاليف باهظة وذلك من خلال القيام بتجفيف الجلد بشكل جيد بعد الاستحمام، والقيام بوضع 

كريم مرطب على كافة أنحاء الجسم، ومن الممكن استعمال مرطبات تحتوي على السيراميد أو الجليسرين أو السوربيتول. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى