معلومات عن الخفاش

معلومات عن الخفاش ، يعتبر الخفاش أو ما يسمي ايضا الوطواط من الحيوانات الثدييات ذات الحجم الصغير، ويتميز عن باقي الثّديات بالقدرة على الطيران، والخفاش ينتمي لرتبة C`hiropteraq والتي تشير باللغة اليونانية مجنحات الأيدي، وهذا لان التركيب الخاص بجناح الخفاش المفتوح يشبه التركيب بيد الإنسان مع تواجد أغشية تكون واصلة بين الأصابع الأربعة ويبقي اصبع الإبهام حرا لا يتصل مع الأصابع الأخرى، ومن خلال موقعنا في عالم المعرفة سنتطرق إلى معلومات عن الخفاش نذكر فيها موطنه الأصلي وأهميته.

اقرأ أيضًا: فوائد تربية الحيوانات الأليفة

معلومات عن الخفاش

 يقوم الخفاش باستخدام الأصبع الأمامي الحر وبأطرافه الخلفية ليستطيع التعلق بالأشجار أو بالكهوف بشكل مقلوب، أي يقوم بهز برأسه وجسمه إلى الأسفل، الخفاش مثل باقي الثّدييات يتكاثر بالولادة، ويقوم بإرضاع صغاره، وجسمه مغطي بالشّعر ما عدا الأجنحة.

 يبلغ عدد أنواع الخفافيش بما يقارب نحو (1100) نوع في كافة أنحاء العالم، وتمثل الخفافيش خمس أعداد الثّديّات تقريباَ.

ما هو موطن الخفافيش

 من الممكن أن يسكن الخفاش في أي مكان في العالم ما عدا القارة القطبية الشمالية والجنوبية، ولكن الخفاش دائما يفضل المناطق الدافئة التي تقرب من خط الاستواء، ويفضل كذلك الغابات المطيرة، والمدن والجبال، والأراضي الزراعية.

معلومات عن الخفاش

وعندما يصبح الطقس باردا تهاجر بعض الخفافيش للمناطق الدافئة أو تخلد للنوم في استقرار حتى يسير الطقس حاراً، والخفافيش تفضل أن يعيشوا معاً بمستعمرات والتي تتكون كل منها من 100 حتي 1000 خفاش، وتتميز بأنها حيوانات ليلية، والمعنى بأنّها تنام في النهار وتستيقظ ليلا.

ما هي أنواع الخفافيش

من خلال موضوعنا معلومات عن الخفاش نوضح لكم انواع الخفافيش والتي يتم تقسيمها لمجموعتين رئيسيتين، وهما:

الخفافيش الكبيرة

 أو ما تسمي بخفافيش الفاكهة، ويتواجد منا ما يقرب نحو 170 نوع من الخفافيش الكبيرة المنتشرة بقارتي آسيا وإفريقيا، ولا يكون شرطا أن تكون الخفافيش الكبيرة ذات حجم كبير بشكل فعلي، ففي الواقع يتواجد بعض الخفافيش التي تنتمي لتلك المجموعة على الرغم من أنّها ذات حجم صغير من بعض الخفافيش الصغيرة. 

أما عن الخفافيش الكبيرة فهي تتغذي على الفواكه، وحبوب اللّقاح، وعلى رحيق الأزهار، وفي بعض الاحيان الحشرات، وتختلف هذه الخفافيش الكبيرة عن الصّغيرة بأنها لا تقوم باستخدام السّونار الحيوي (الرّصد بالصّدى) لكي تقوم بتحديد اتجاهها ماعدا خفاش الفاكهة المصري. 

ومن أكبر أنواع الخفافيش الكبيرة هو خفاش يسمي الثّعلب الطّائر ويصل وزنه نحو 998جرام، وتصل المسافة بين جناحيه ما بين 1.5- 1.8م، وأما أصغر أنواع الخفافيش فيسمي خفاش الفاكهة ويتميز بأنه ذات لسان طويل ويزن نحو 14ج، والمسافة بين جناحيه 25.4سم.

نُرشح لكم: معلومات عن الحيوانات البرية

الخفافيش الصّغيرة

يتواجد ما يقرب نحو 800 نوع من الخفافيش الصّغيرة ويتم انتشارها في كافة القارات ماعدا القارة القطبيّة الجنوبيّة.

ومعظم الخفافيش الصغيرة تتغذّى على الحشرات، والقليل من هذه الخفافيش يأكل الرحيق والفاكهة أو بعض الحيوانات الصّغيرة، كما يقوم بعض الخفافيش الصغيرة بالتغذية على دم الحيوانات الكبيرة.

ومن أكبر الخفافيش الصغيرة يسمي الخفاش مصاص الدّماء الكاذب ووزنه يصل نحو ما بين 145-190ج، والمسافة بين جناحيه تصل إلى متر واحد، وأما عن أصغر خفاش هو النحلة الطنانة، ويصل وزنه نحو 2 جم، ويبلغ امتداد جناحيها 3 سم. والخفافيش الصغيرة تتميز ببعض الخصائص تميزها عن الخفافيش الكبيرة منها:

تستخدم السونار البيولوجي لتحديد اتجاهها. يفتقر إلى مخلب على إصبع القدم الثاني في الأطراف الأمامية. آذانهم لا تشكل حلقة مغلقة. بدلاً من ذلك ، يتم فصل الأطراف عن بعضها البعض عند قاعدة الأذن. يفتقر إلى المعطف السفلي ، لكن لديه شعر وقائي ، ويمكن أن يكون مكشوفًا أيضًا.

تتميّز الخفافيش الصّغيرة ببعض الخصائص عن الخفافيش الكبيرة، ومنها أنها

  • تقوم باستخدام السّونار الحيويّ لتحديد اتجاهها.
  • تفتقر لوجود مخلب بأصبع القدم الثّاني بالأطراف الأماميّة.
  • فلا تشكّل آذانها بحلقة مغلقة، بل تكون الأطراف منفصلة عن بعضها البعض في قاعدة الأذن. 
  • تفتقر لتواجد الفرو التحتيّ، ولكنها لديها شعر حامي، من الممكن أن تكون عارية.

ما هي أهمية الخفافيش في حياة الإنسان

 وتعتبر لخفافيش أهمية كبيرة في حياة الأنسان سنوضحها لكم من خلال معلومات عن الخفاش، وهي:

  • تقوم بتلقيح العديد من النباتات والأشجار الاستوائية وشبه الاستوائية ، مثل: التين ، والأفوكادو ، والموز ، وفاكهة الخبز (الخبز) ، والمانجو ، والدراق ، والتمر.
  • يأكلون أعدادًا كبيرة من الحشرات، حيث يأكل كل خفاش ما يقدر بنصف وزنه من الحشرات، وهذا يساعد في مكافحة الأعداد الكبيرة من الآفات التي تضر بالمحاصيل وتحد من انتشار الأمراض. 
  • ينتج السماد الغني بالفوسفور والنيتروجين الذي يستخدم كسماد طبيعي في العديد من دول العالم.
  • يغطي روث الخفافيش القطع الأثرية والحفريات بالكهوف، وهذا يساهم في الحفاظ عليها، تعتبر بعض أنواع الخفافيش، كالثعالب الطائرة، مصدرًا للغذاء ببعض أجزاء جنوب شرق آسيا وبعض جزر المحيط الهادئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى