معلومات عن الجليكوجين

معلومات عن الجليكوجين ، الجليكوجين هو أحد السكريات التي تتميز بالتركيب المعقد حسب تركيبته الكيميائية، وسكر الجليكوجين يظهر على شكل بوليمر، والجلوكوز هو الوحدة الرئيسية للجليكوجين، والهرمون الذي يشكل الجليكوجين في جسم الإنسان هو الأنسولين، والجليكوجين يتم تخزينه في الكبد أو في العضلات، وأما عن تعريف الجليكوجين وخصائصه سنتحدث عنها بشكل تفصيلي من خلال مقالنا في عالم المعرفة عن معلومات عن الجليكوجين.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الحيوانات

ما هو الجليكوجين؟

يوجد مجموعة من التعريفات للجليكوجين وسنذكر منها الآتي مع الوصف من خلال مقالنا معلومات عن الجليكوجين وهى كالاتي

  • الجليكوجين هو عبارة عن وحدة متعددة، وهو يعد الوحدة الرئيسية في إنشاء الجزيء الذي يعمل كمخزن للطاقة.
  • يمتاز الأنسولين بأنه هو الهرمون المسؤول عن تكوين الجليكوجين في جسم الإنسان، أما بالنسبة لعملية التخزين، فإن الكبد والعضلات هم العناصر المسؤولة عن هذه العملية.

معلومات عن الجليكوجين

  • المكان الرئيسي الذي يتشكل فيه الجليكوجين ويخزن للبشر هو خلايا الكبد، ويتكون أيضًا في العضلات، مما يوفر لهم احتياجاتهم من الطاقة.
  • أما بالنسبة لبعض الكائنات الحية الأخرى، من أمثلة الحيوانات تكوين وتخزين سكر الجليكوجين في الأنسجة.
  • يتكون سكر الجليكوجين من عدد من الذات، والكربون، والهيدروجين، وأيضا الأكسجين، حيث تظهر الصورة الجزيئية للسكر على شكل C24H42O21.
  • يبلغ الوزن الجزئي للجليكوجين حوالي 666.577 جرام لكل مول.
  • يرتبط سكر الجليكوجين بوحداته الرئيسية برابطة من نوع 4،1 ، وبالنسبة لتصريفاته، فإنه يرتبط ببعضه البعض برابطة من النوع 6،1.
  • من المعروف أن سكر الجليكوجين يخزنه الجسم في الكبد وأيضا العضلات، ولكن يكون بنسب مختلفة، فهو يحتوي في الكبد على ما بين 8٪ و 11٪ من الجليكوجين الذي يصنعه الجسم.
  • أما بالنسبة للعضلات، فتحتوي على ما بين 1 و 2٪ من كمية الجليكوجين التي يفرزها الجسم، حيث أن كافة خلايا الجسم تشكل الجليكوجين، ولكن بالتأكيد بنسب صغيرة جدًا.

نُرشح لكم: موضوع تعبير عن التدخين

ما هي أهمية الجليكوجين

للسكر الجليكوجين خواص مميزة سواء بتكوَّينه أو بتخُزينه  في خلايا الكبد، أو بمناطق العضلات، وهذه الخصائص سنوضحها لكم من خلال معلومات عن الجليكوجين وهي كما يأتي

معلومات عن الجليكوجين

1- الجليكوجين الموجود في خلايا الكبد

  • تعد كمية الجليكوجين التي تتكون أو يتم تخزينها بخلايا الكبد بمثابة نسخة إحتياطية من سكر الجلوكوز، والذي يستخدمه الجسم للتحكم في كمية الجلوكوز الموجودة في الدم.
  • تبدأ كمية الجليكوجين الموجودة بخلايا الكبد في النفاد، في حالة امتناع الشخص عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الجلوكوز لبعض الوقت.

2- الجليكوجين الموجود في مناطق العضلات

  • فكمية الجليكوجين التي تتكون أو يتم تخزينها بمناطق العضلات تتلخص أهميتها لأنها تمثل نسبة احتياطي مهمة جدًا لجسم الإنسان.

ويلجأ إليها جسم الإنسان في عملية تكوين جزيئات الطاقة، وجزيئات الطاقة هي الأدينوزين ثلاثي الفوسفات، وهو ما يسمى بالمصطلح ATP.

  • تحدث هذه العملية في مناطق العضلات المتواجدة بالجسم، في حالة تعرض العضلات للتقلص، وهذا الاحتياطي عرضة للنضوب في حالة ممارسة مجموعة من التمارين العضلية المكثفة لفترة قصيرة من الزمن.

ما هو دور الجليكوجين في جسم الإنسان

يؤدي الجليكوجين مجموعة متعددة من الوظائف والأدوار الهامة، وسنذكرها اليكم بالتفصيل من خلال معلومات عن الجليكوجين فهي كالاتي:

  • الجليكوجين يساهم في الحفاظ على المستويات الطبيعية والمعتادة لسكر الدم في الكبد، عن طريق تنظيم أو امتصاص مستويات الجلوكوز الزائد في الخلايا.
  • يساهم الجليكوجين في تصنيع الكربوهيدرات التي تتميز بالبنية المعقدة، بالإضافة إلى أنه يساهم أيضًا في تنظيم البنية المعقدة، وبالتالي يساهم في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم.
  • يعمل وجود الجليكوجين على تغذية وإمداد الدماغ بالنشاط والطاقة التي يحتاجها، حيث يستهلك الدماغ نسبة هائلة من الجلوكوز الذي ينتجه الكبد، وهذه النسبة تصل إلى 70٪.
  • تواجد الجليكوجين في العضلات يساعدها على أن تقوم بالحركة وذلك عن طريق استهلاك الطاقة التي يوفرها سكر الجليكوجين.
  • وأن معظم عضلات الجسم تتطلب وجود الجليكوجين بكثرة من أجل القيام بعملها وهي عضلة القلب.
  • وفي حالة عدم وجود العضلات على الجليكوجين، تبدأ العناصر الأخرى من الدهون والبروتينات في الانهيار، ويكون تحلل البروتينات أمرًا خطيرًا للغاية، لأنه سيدمر أساس العضلات.
  • بالإضافة لذلك، فإن الجليكوجين له خاصية تعمل على ربط المياه وتراكمها، وهذا هو سبب تعرق الرياضيين خلال عملية التمرينات القوية والكثيرة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى