معلومات عن التهاب الشغاف

معلومات عن التهاب الشغاف ، التهاب الشغاف من الأمراض نادرة الحدوث، ويعرف الشغاف بأنه الطبقة التي تغطي القلب من الداخل، وتتميز هذه الطبقة بأنها رقيقة جدا لدى أغلب الأشخاص، ولكن يشير الأطباء إلى أن سمك هذه الطبقة يختلف باختلاف حجرات القلب، كما تتواجد طبقة الشغاف في الأذنين ولكن تتميز في الأذنين بسمكها الأكبر مقارنة بالقلب، وخلال السطور القليلة القادمة في عالم المعرفة سوف نوضح لحضراتكم بالتفصيل أهم معلومات عن التهاب الشغاف التي يجب معرفتها. 

اقرأ أيضًا: إزالة التصبغات الجلدية بالليزر

معلومات عن التهاب الشغاف

يعد مرض التهاب الشغاف من الأمراض التي لا تحدث كثيرا، ولكن يحدث هذا الالتهاب نتيجة وجود بكتيريا تؤثر على الغشاء الداخلي والمبطن للقلب مسببا له هذه الالتهابات، ويعد السبب الشائع في الإصابة بالتهاب الشغاف هو تواجد البكتيريا.

حيث اكتشف العلماء أن الفطريات والكائنات الدقيقة لا تتمكن من التهاب هذا الغشاء مثلما تؤثر البكتيريا عليه.

والجدير بالذكر أن مذا المرض لا يتمكن من إصابة الأشخاص الذين لا يمتلكون أي مشاكل في القلب، وعندنا يحدث فهو نادر جدا. 

وأثبت العديد من الدراسات أن نسبة إصابة الرجال بهذا المرض تتخطى ضعف نسبة الإصابة لدى النساء، خاصة الأشخاص كبار السن، حيث أشارت الإحصائيات أن حوالي 25٪ من نسبة المصابين بهذا المرض في الولايات المتحدة الأمريكية تخطوا الستين عاما.

وبالرغم من ذلك فإن هذا المرض كما ذكرنا سابقا هو نادر الحدوث، حيث يصاب 4 أشخاص بهذا المرض ضمن كل 100000 شخص كل سنة، كما أنه من الأمراض الغير خطيرة، فيمكنك التخلص من هذا المرض باستخدام المضادات الحيوية، إلا في بعض الحالات النادرة جدا جدا التي يلجأ فيها الطبيب إلى إجراء العمليات الجراحية. 

نُرشح لكم: طرق علاج التهاب البشرة

ما هي أعراض التهاب الشغاف؟

عادة ما تظهر أعراض خطيرة على الأشخاص المصابين بالتهاب الشغاف، وتكون الأعراض الظاهرة في مراحل المرض المتقدمة مشابهة للعديد من الأمراض الأخرى مثل أعراض نزلات البرد، وأعراض الالتهاب الرئوي، ومن أهم أعراض التهاب الشغاف الآتي:

  • الشعور بالحرارة في الجسم أو البرودة. 
  • ظهور الجلد شاحبا إلى حد ما. 
  • الإصابة بالتعرق دائما، خاصة خلال فترة الليل. 
  • الشعور بألم شديد في المفاصل والعضلات. 
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ وبدون سبب واضح. 
  • تورم القدمين والساقين.
  • ملاحظة نقاط من الدم في البول. 
  • تضخم الطحال. 
  • الشعور بالانتفاخ في الجانب الأيسر العلوي من البطن. 
  • السعال الشديد مع عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي. 

ولكن يجب العلم أن هذه الأعراض قد تختلف من شخص لآخر، نسبة إلى الصحة العامة للمريض سواء كان مريض بالقلب أو بالسكري وما إلى ذلك، ولكن أثناء ظهور ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، لابد من استشارة الطبيب المعالج على الفور. 

ما هي أسباب الإصابة بالتهاب الشغاف؟

في سياق الحديث عن معلومات عن التهاب الشغاف، يجب التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض لمحاولة تجنبها، وتتمثل أهم هذه الأسباب في الآتي:

  • التعرض للإصابة بالبكتيريا أو الفطريات نتيجة الإصابة بعدوى معينة. 
  • مهاجمة البكتيريا الغير ضارة  لأنسجة القلب، فعلى سبيل المثال يوجد بالفم أو في الجهاز التنفسي العديد من البكتيريا الغير ضارة التي قد تضر بصمامات القلب وتؤدي إلى الإصابة بالتهاب الشغاف خاصة للحالات التي تعاني من مشاكل في القلب. 
  • مشاكل الأسنان من أكثر المسببات لهذا المرض، حيث تعد الأسنان أحد العوامل السهلة في دخول البكتيريا إلى الجسم، لذلك يجب العناية بالأسنان جيدا لتجنب هذه المشكلة. 
  • تساعد العمليات الجراحية أيضا على دخول البكتيريا في الجسم بشكل سريع. 
  • الإصابة بأمراض القلب تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض. 
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية في أي مكان في الجسم تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض. 
  • الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية. 
  • استخدام أدوات طبية غير معقمة. 

كيفية علاج التهاب الشغاف

أثناء الإصابة بمرض الشغاف، يلجأ الطبيب على الفور باستخدام المضادات الحيوية، ويتم إعطاء هذه المضادات للمريض عن طريق الوريد، ولكن يتطلب هذا إجراء العديد من التحاليل بشكل منتظم من أجل التأكد من فاعلية المضادات الحيوية، ولكن في حالة اكتشاف حدوث مشاكل في القلب يضطر الطبيب المختص إلى اللجوء لإجراء العمليات الجراحية ، كما يلجأ الطبيب لهذه العمليات أيضا في حالة عدم استجابة المريض المضادات الحيوية أو في حالة اكتشاف تجمعات كبيرة للبكتيريا وهي المسببة لهذا المرض. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى