معلومات عن البعوض

معلومات عن البعوض ، يعد البعوض أو ما يعرف باسم الناموس أنه أحد أنواع الحشرات الصغيرة التي تمتلك لدغات مزعجة للغاية، ويدخل البعوض تحت فصيلة البعوضيات، وتو من الحشرات المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ولكن بالرغم من صغر حجمه إلا أنه يمتلك لدغة قوية قد تؤدي إلى انتقال الأمراض من شخص لآخر، وخلال السطور القليلة القادمة في عالم المعرفة سوف نتطرق في الحديث بشكل أكثر لمعرفة كافة معلومات عن البعوض. 

اقرأ أيضًا: معلومات عن علم الصخور

معلومات عن البعوض

يوجد العديد من أنواع البعوض المتواجدة في جميع أنحاء العالم، حيث ينتشر حوالي 3000 نوع من البعوض في كافة مناطق العالم ماعدا القارة القطبية الجنوبية التي تتميز بالبرودة ودرجة الحرارة المنخفضة، حيث يفضل البعوض أو الناموس التواجد في الأماكن الدافئة مثل المناطق الاستوائية.

ولكن أثناء الحديث عن متوسط عمر البعوض، نجد أن عمر الإناث من البعوض أكثر بكثير من عمر الذكور منه، حيث يعيش الذكور حوالي 7 أيام فقط.

بينما تعيش الإناث ما يقارب من خمسة أشهر في حالة الحصول على الغذاء الكافي لها الذي يساعدها على العيش كل هذه الفترة، ولكن في حالة عدم توافر الغذاء الكافي لها، فإنها تعيش بحد أقصى 6 أسابيع فقط. 

معلومات عن البعوض

ويعرف البعوض بحجمه الصغير جدا، حيث يمتلك جسم نحيف للغاية مع الأرجل الطويلة والتي تتصف بالهشاشة، وفمه الذي يتخذ شكل مستطيل، و الأجنحة الضيقة.

ولكن يتميز ذكر البعوض باحتوائها على هوائيات مكسوة بالريش الغزير جدا مقارنة بالإناث، ويتميز البعوض بلونه الرمادي مع قشور بيضاء أو خضراء أو زرقاء أو فضية.

وأثبت الباحثون أن طول البعوض يتراوح من 0.32 إلى 1.90 سم، وخلق الله سبحانه وتعالى إناث البعوض أكبر من الذكور من حيث الحجم، ويبلغ وزن البعوض الواحد حوالي 0.00249 غرام. 

وتقوم إناث البعوض بتوفير الغذاء الخاص بها عن طريق لدغ الإنسان أو الحيوان لسحب الدم منه، ومن خلال هذا الدم يتم توفير البروتينات اللازمة لإنتاج البيض، ولكن يتغذى ذكر البعوض على رحيق النبات.

ولكن يتكاثر البعوض عن طريق التزاوج في الأماكن الطبيعية أو في أوعية صناعية توفرها الموال البشرية، ويكون هذا التكاثر عن طريق وضع البيض، لذلك يجب توفير بيئة جافة مناسبة لوضع البيض.

والجدير بالذكر أن سحب الإناث لجرعة واحدة من الدم تمدها بالبروتينات الكافية لإنتاج 250 بيضة أو أكثر. 

نُرشح لكم: مراحل دورة حياة الفراشة

ما هي دورة حياة البعوض؟ 

في سياق الحديث عن معلومات عن البعوض، يجب التطرق لدورة الحياة التي يمر بها البعوض، حيث يمر البعوض بأربعة مراحل في حياته، وتتمثل هذه المراحل في الآتي:

  • إنتاج البيض: وخلال هذه المرحلة تقوم أنثى البعوض بوضع البيض إما عن طريق وضعه واحدة تلو الأخرى أو عن طريق ربط  مجموعة البيض معا لتكوين أطواف، وتفضل أغلب إناث البعوض وضع البيض على سطح الماء، بينما يفضل البعض الآخر وضع البيض الخاص بها على تربة رطبة مغمورة بالمياه. 
  • مرحلة اليرقة: تنقسم هذه المرحلة إلى أربعة أطوار يمر بها البعوض، حيث كل طور من هذه الأطوار يقوم البعوض بتقشير الجلود الخاصة بها حتى تنمو بشكل أكبر، وتبدأ اليرقات من البعوض بالتغذي على الكائنات الحية الدقيقة والمواد العضوية التي تتواجد في الماء، بالإضافة إلى قدرتها الخاصة على مد جسمها بالأكسجين اللازم عن طريق استخدام أنابيب شفط مخصصة. 
  • مرحلة العذراء: وهي المرحلة الثالثة من مراحل حياة البعوض، حيث يتم خلال هذه المرحلة بداية اليرقات بالقدرة على التحرك والاستجابة لاتجاهات الضوء، وخلال هذه المرحلة لا يفضل أن تتغذى البعوض على أي نوع من أنواع الطعام، وخلال هذه المرحلة تبدأ البعوض في سن البلوغ. 
  • مرحلة البلوغ: أثناء وصول البعوض لمرحلة البلوغ يبدأ البعوض في الاستقرار على سطح الماء لفترة معينة، من أجل السماح لنفسه بالجفاف وتجميد باقي أعضاء الجسم، وبالرغم من وصول البعوض لهذه المرحلة إلا أنه لا يتمكن من امتصاص الدم أو يستطيع التزاوج إلا بعد مرور أيام عديدة من هذه المرحلة. 

تأثير البعوض على صحة الإنسان

يعتبر البعوض من أكثر العوامل التي قد تصيب الإنسان بالعديد من المخاطر، فهو المسؤول عن نقل الأمراض بين الأشخاص وبعضهم البعض، مثل نقل أمراض الحمى الصفراء أو فيروس زيكا أو الملاريا والعديد من الأمراض الأخرى، و أثبتت الدراسات أن البعوض من العوامل التي نشرت الأمراض بين ملايين الأشخاص لعدة قرون، كما أنها كانت السبب في وفاة العديد من الأشخاص. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى