معلومات عن البرق والرعد

معلومات عن البرق والرعد ، ظاهرة البرق والرعد إحدى الظواهر الطبيعية التي تحدث نتيجة تغيرات الطقس، حيث يعد الطقس هو الإشارة لدرجات الحرارة اليومية، وتختلف درجات الحرارة هذه طبقا لاختلاف الفصل، حيث ترتفع درجة الحرارة في فصل الصيف وقد يصاحبها العواصف الرملية وما إلى ذلك، بينما في فصل الشتاء تقل درجة الحرارة وتحدث العديد من الظواهر مثل الفيضانات والعواصف الثلجية والبرق والرعد، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نذكر لحضراتكم عدة معلومات عن البرق والرعد. 

ما هو مفهوم الظواهر الطبيعية؟

قبل التطرق في الحديث عن معلومات عن البرق والرعد، لابد من معرفة مفهوم الظواهر الطبيعية، حيث أشار الباحثون أن الظواهر الطبيعية ما هي إلا تغيرات تحدث على الأرض نتيجة أسباب معينة من الله عز وجل ولا يكون للإنسان يد فيها.

ومن هذه الظواهر التي نتعرض لها كل عام في فصل الشتاء هي ظاهرة البرق والرعد، وتنتشر هذه الظاهرة بشكل أكبر في كافة المنخفضات الجوية نتيجة التغيرات التي تحدث في الطقس وعدم استقرار الجو في هذه المناطق. 

معلومات عن البرق والرعد

يحدث البرق والرعد في فصل الشتاء، حيث يظهر هذا البرق والرعد على هيئة وميض قوي جدا يضئ السماء بالكامل ويصاحب هذا الوميض أصوات قوية جدا ومخيفة.

والجدير بالذكر أن الله عز وجل خلق البرق والرعد ظاهرتان متلازمتان لا يمكن حدوث أحدهما دون الآخر، وأثناء تعريف ظاهرة البرق والرعد من الناحية العلمية، نجد أن البرق ما هو إلا شحنات كهربائية والتي يتم تفريغها نتيجة تواجد العواصف الرعدية في فصل الشتاء التي ينتج عنها شرارة كهربائية كبيرة تؤدي إلى حدوث ظاهر البرق.

معلومات عن البرق والرعد

بينما تعرف ظاهرة الرعد بأنها عملية تحدث خلال حدوث ظاهرة البرق، حيث نجد أنه يتم تسخين الهواء أكثر من مرة، لذلك يتم اكتساب درجات حرارة عالية جدا تؤدي إلى توسيع جزيئات الهواء وابتعادها عن بعضها البعض.

لذلك أثناء مرور الهواء نجد حدوث بعض التصادمات بين جزيئات الهواء وبعضها البعض ومع الهواء شديد البرودة، الأمر الذي ينتج عنه أصوات قوية جدا في السماء وهي ما يطلق عليها الرعد. 

وأثبت علماء الفيزياء أن ظاهرة الرعد من الظواهر القوية وسريعة الانتشار في كافة الاتجاهات، حيث تصل سرعة الرعد حوالي 330 كم/ثانية، لذلك فهو يتطلب فقط ثلاثة ثواني من أجل قطع كيلو متر واحد.

ولكن في الطبيعي يستطيع الإنسان رؤية الضوء بشكل سريع جدا مقارنة بسماع الصوت، لذلك بالرغم من حدوث ظاهرتي البرق والرعد معا، إلا أنه يتم رؤية البرق أولا قبل سماع الرعد.

والجدير بالذكر أن أصوات الرعد كثيرة ومتعددة ويختلف صوت الرعد باختلاف شكل البرق الناجم، فعلى سبيل المثال قد يكون الرعد عبارة عن صوت قنبلة تنفجر.

ويكون السبب في ذلك هو حدوث البرق في مكان قريب جدا، ولكن في حالة ضرب البرق مكان بعيد، نجد أن الرعد يتخذ صوت مثل القعقعة الطويلة ولكن يتميز هذا الصوت بصوته المنخفض إلى حد ما. 

نُرشح لكم: معلومات عن فصل الشتاء

ما هي مخاطر حدوث ظاهرة البرق والرعد؟

في سياق الحديث عن معلومات عن البرق والرعد، يجب التعرف على المخاطر التي قد تنتج عن حدوث البرق والرعد، حيث يوجد العديد من المخاطر التي تهدد كافة المناطق والأشياء التي يضربها البرق والرعد.

فعلى سبيل المثال، في حالة ضرب البرق للأشجار، قد يؤدي ذلك إلى انفجار بخار الماء الذي يتواجد في جذع الشجرة، وبالتالي يؤدي ذلك إلى انفجار الشجرة بأكملها.

كما أن البرق له تأثير قوي جدا على التربة الرملية، لأنه في حالة مرور البرق في التربة الرملية، يؤدي ذلك إلى ذوبان التربة التي تحيط قناة البلازما، والتي ينتج عنها تشكيل هياكل أنبوبية. 

في حين أن المخاطر التي يتعرض لها الإنسان، فهي مخاطر صحية، حيث أثناء مواجهة الإنسان لظاهرة الرعد، قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بتلف في الأعضاء الداخلية وخاصة حدوث بعض المشاكل في الجهاز العصبي.

بالإضافة إلى حدوث مشاكل صحية للقلب والرئتين وأيضا الأعضاء الحيوية المتواجدة في الإنسان والحيوان، بالإضافة إلى إصابة الأذن بالتلف في حالة سماع صوت الرعد من مكان قريب.

وتوجد العديد من المخاطر الأخرى التي تؤثر على حياتنا اليومية، فقد يؤدي حدوث البرق إلى تعطيل كافة الأجهزة الكهربائية والأسلاك المستخدمة في حالة تعرض خطوط الكهرباء لظاهرة البرق والرعد، 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى