معلومات عن الأورام السرطانية

معلومات عن الأورام السرطانية ، بلا شك أن جميع الأشخاص يخافون من الإصابة بأي من الأورام السرطانية، فإذا شعر الشخص ببعض الأعراض للأورام السرطانية فيحتاج إلى تشخيص لكي يؤكد ذلك الشعور، لذلك سنقدم لكم اليوم من خلال موقعنا عالم المعرفة معلومات عن الأورام السرطانية تتضمن تعريفها وأنواعها والعوامل المسببة لها.

اقرأ أيضًا: معلومات عن سرطان اللوزتين

ما هي الأورام السرطانية

من خلال موضوعنا الذي يدور حول معلومات عن الأورام السرطانية نوضح لكم تعرَّيف الأورام السرطانية وهي عبارة عن نمو غير منتظم لخلايا غير طبيعية بالجسم، ويبلغ عددها أكثر من مائتي نوع، والكثير من العوامل تلعب دور في زيادة مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية.

وتتضمن التعرض إلى مركبات كيميائية أو سامة، أو الإشعاع المؤين، أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض أو بالعوامل الوراثية، وتعتمد شدة أعراض وعلامات السرطان على نوع ودرجة انتشاره بالجسم، وتختلف هذه الأعراض من شخص لآخر.

بينما تختلف الأنواع من مرض السرطان يشترك في بعض الأعراض والعلامات مثل التعب وفقدان الوزن والألم وتغيرات في الجلد وتغير في وظيفة الأمعاء أو المثانة، ونزيف وسعال مستمر أو تغير في الصوت وأعراض أخرى.

 ما هي عوامل خطر الإصابة بالأورام السرطانية

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان، ومع ذلك، فإن معظم أنواع السرطان قد تصيب الأفراد الذين ليس لديهم أي من العوامل المتعارف عليها، ووفقًا للدراسات التي تم إجراؤها على الأشخاص المصابين بمرض السرطان، فإن أبرز العوامل المعروفة التي تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان هي على النحو التالي: 

العمر

 السرطان ظهوره يستغرق وقتًا طويلاً، لذا فإن معظم المصابين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكبر، ومع ذلك، يمكن تشخيص الأورام السرطانية في أي عمر. 

العادات اليومية

نمط الحياة يؤثر ويلعب دور في زيادة مخاطر الإصابة بالعدوى، وبالتالي فإن التدخين أو الإفراط في تناول الكحوليات أو التعرض للشمس بشكل مفرطا بالإضافة إلى زيادة الوزن وممارسة الجنس الغير أمن من الممكن أن يساهم في زيادة خطر الإصابة بالمرض.

تاريخ العائلة

يوجد علاقة طفيفة بين الجينات والإصابة بالسرطان، ومع ذلك، فإن انتشار نوع من السرطان في الأسرة قد يزيد من مخاطر الإصابة به، لذلك يتم استخدام الاختبارات الجينية ليتم من خلالها تحديد وجود الطفرة الجينية لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ أسري مرتبط بنوع معين من السرطان.

 الظروف الصحية للشخص

إن الإصابة ببعض الحالات الصحية المزمنة، مثل التهاب القولون، يزيد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

البيئة المحيطة

احتواء البيئة المحيطة بالإنسان على مواد كيميائية ضارة يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان، كما أن التدخين السلبي والتعرض للمواد الكيميائية مثل الأسبستوس والبنزين من بين الأشياء التي تزيد من فرص الإصابة بمرض السرطان.

نُرشح لكم: مراحل سرطان الرئة

ما هي أنواع الأورام السرطانية

 تتعدد أنواع الأورام السرطانية مع ذلك فإن البعض منها يعتبر أكثر شيوعًا من الأخر كسرطان الثدي والذي يعتبر أكثر أنواع السرطان شيوعًا في الولايات المتحدة والذي يليه سرطان الرئة والبروستاتا، كما يعتمد الأطباء على الإحصاءات المختلفة لتحديد أنواع السرطان ومدى انتشارها، ومن أبرز أنواع الأورام السرطانية ما يأتي:

  1. سرطان المثانة.
  2. سرطان بطانة الرحم.
  3. سرطان القولون والمستقيم.
  4. سرطان الدم. 
  5. سرطان الكلى.
  6. سرطان الجلد.
  7. سرطان الغدة الدرقية. 
  8. سرطان الكبد.
  9. سرطان البنكرياس.

وفقًا للمعهد الوطني الأمريكي للسرطان، فيوجد هناك أكثر من مائة نوع من السرطانات أقل انتشارا من الأنواع المذكورة سابقًا.

كيف يتم تشخيص الأمراض السرطانية

لتشخيص الأمراض والاورام السرطانية تكون من خلال الاختبارات والإجراءات المُستخدمة  في التشخيص وسنوضحها لكم من خلال موضوعنا معلومات عن الأورام السرطانية وهي ما يلي

تحاليل الدم

 إذا كان لديك ورم سرطاني، فيحتوي دمك على مستويات مرتفعة من الهرمونات التي يقوم بإفرازها الورم السرطاني أو المنتجات الثانوية التي يتم تكوينها عند تحليل الجسم لهذه الهرمونات.

اختبارات البول

 يعاني الأشخاص المصابون بأورام السرطان من زيادة مستويات مادة كيميائية في بولهم يتم إنتاجها عندما يكسر الجسم الهرمونات التي تنتجها الأورام السرطانية.

اختبارات التصوير

فاختبارات التصوير، بما في ذلك التصوير المقطعي المحوسب (CT)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، وكذلك التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، ومسح الأوكتريوتيد والأشعة السينية، كل هذا قد يساعد الطبيب في تحديد موقع الأورام السرطانية.

منظار أو كاميرا ترى بداخل جسم

 قد يستخدم الطبيب أنبوب طويل ورفيع به عدسة أو كاميرا لفحص مناطق بداخل الجسم.

قد يساعد التنظير، الذي يتم من خلال تمرير المنظار إلى أسفل الحلق، الطبيب على رؤية ما بداخل الجهاز الهضمي.

من الممكن تنظير القصبات أن يساعد، من خلال استخدام منظار ينتقل إلى الحلق وإلى الرئتين، في اكتشاف أورام سرطان الرئة. ومن الممكن أن يساعد تمرير المنظار عبر المستقيم (تنظير القولون) في تشخيص أورام المستقيم السرطانية.

للرؤية بداخل الأمعاء الدقيقة، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار من خلال استخدام كاميرا بحجم حبة الدواء يمكنك ابتلاعها (تنظير الكبسولة).

إزالة الأنسجة لتحليلها في المختبر

من الممكن أخذ عينة من الأنسجة من الورم (خزعة) لتأكيد التشخيص الصحيح، ويعتمد نوع إجراء الخزعة بالمنظار الذي سوف تخضع له على موقع الورم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى