معلومات عن ابن القيم

ابن القيم

هو شمس الدين أو ما يسمى بأبي عبد الله أو ابن القيم الجوزية وإسمه كاملا : “محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد بن حريز بن مكي زين الدين الزُّرعي الدمشقي” كان والده يعمل مديرا للمدرسة الجوزية التي أصبحت كنية له ولأبيه ، وكان مذهب ابن القيم هو المذهب الحنبلي الذي اتصف بتمسكه بالأحكام والأدلة الشرعية مع البعد عن التعصب ، وكان ابن القيم قد ولد في العام 691 هجريا في مدينة دمشق .

مسيرة ابن القيم العلمية

لحق ابن القيم ببعض العلماء الأفاضل وتتلمذ على أيديهم كان من بينهم الإمام تقي الدين ابن تيمية فهو أكثر العلماء الذين لازمهم ابن القيم وحامى عن علمه واجتهاداته وتبنّى أراءه في بعض المسائل الفقهية ، وقد عمل ابن القيم في عدة مناصب فكان يعمل بالتدريس في الصدريّة وإماما في الجوزية وبعد وفاته تولى ولده عبد الله هذه المهمة .

كان ابن القيم من العلماء الأفاضل الذين ألفو الكثير ووهبو حياتهم للعلم ولخدمة الإسلام حتى وصل عدد مؤلفاته إلى 98 مؤلفا ، وكان قد اتصف أسلوبه في الكتابة بالكثير من الأشياء الحميدة منها أنه كان يبتعد عن الجدل وجودة الترتيب وحسن العبارة وأكثر من الإستشهاد بأقوال السلف الصالح ، حيث كان ابن القيم عالما في التفسير وعلوم الحديث والفقه والعقيدة وغيرها الكثير والكثير من العلوم الأخرى التي برع في تعلمها وأفاد واستفاد ، وكان ابن القيم حسن الخلق وكثير العبادة كما كان يقول بعض تلاميذه .

ثناء العلماء على ابن القيم

كان ابن القيم لا يخشى في دينه لومة لائم فقد كان شجاعا لا يهاب أحدا صلبا في دينه فقد كان محبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وللعبادة وزاهدا عن الدنيا ومتاعها ، فقد ضرب أروع الأمثال في الإخلاص في القول والعمل حتى أن كثير من العلماء ثنى عليه وعلى كرم أخلاقه وحسن شخصيته فقالو :

  • قال ابن رجب: “كان -رحمه الله- ذا عبادةٍ وتهجد وطولِ صلاة إلى الغاية القصوى، وتألُّهٍ ولَهْجٍ بالذْكر، وشغفٍ بالمحبة والإنابة والاستغفار والافتقار إلى الله والانكسار له، والإطِّراح بين يديه على عتبة عبوديته، لم أشاهد مثله في ذلك”
  • قال ابن حجر: “كان جريء الجنان، واسع العلم، عارفًا بالخلاف ومذاهب السلف”.
  • قال ابن كثير: “كان حسن القراءة والخُلق، كثير التودد لا يحسد أحدًا ولا يؤذيه ولا يستعيبه، ولايحقد على أحد، وبالجملة كان قليل النظر في مجموعه وأموره وأحواله، والغالب عليه الخير والأخلاق الفاضلة”
معلومات عن ابن القيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى