معلومات عن آلة الناي

معلومات عن آلة الناي ، يوجد العديد من الآلات الموسيقية المتنوعة التي تعد من أدوات التسلية والمتعة، حيث تختلف الموسيقى الصادرة من آلة لأخرى، كما تحتل كل آلة من هذه الآلات المكانة الخاصة بها في الموسيقى، ومن أهم الآلات الموسيقية الرائعة والمتميزة آلات الجيتار والكمان والعود، بالإضافة إلى آلات الدف والطلب، وآلة الناي التي تعد من الآلات الهوائية، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نوضح لحضراتكم عدة معلومات عن آلة الناي. 

اقرأ أيضًا: آخر سورة نزلت في مكة المكرمة

معلومات عن آلة الناي

آلة الناي إحدى الآلات الموسيقية الهوائية، والجدير بالذكر أن لفظ الناي هو عبارة عن لفظ أعجمي ويقصد به الأرغول، ويتم استخدام هذه الآلة عن طريق النفخ من أجل إصدار أصوات عبر الثقوب التي تتواجد في الآلة، ويتم تصنيع آلة الناي من نبات القصب البري بحيث تكون عبارة عن أنبوبة مفتوحة من الطرفين بالإضافة إلى احتوائها على ثقوب جانبية، ولكن يتم توزيع هذه الثقوب بأبعاد معينة على استقامة واحدة.

وتم استخدام آلة الناي منذ القدم، حيث كانت تعد من الآلات الموسيقية الشرقية، فكانت الآلة الموسيقية المنتشرة لدى المصريين القدماء، وتختلف أحجام وأنواع آلة الناي، فتوجد آلات ناي قصيرة ومنها الطويل، ويضاف إلى تكوينها ثقب هام جدا يتواجد في الخلف بحيث يتم التحكم به عن طريق إصبع الإبهام من أجل التحكم في نغمة الأصوات الصادرة، حيث تصدر الآلة العديد من النغمات منها نغمات التون والنصف تون وأيضا ¾ تون بجودة عالية جدا، لذلك يستخدم العازفون على هذه الآلة عدد من الآلات من أجل الحصول على كافة النغمات المطلوبة. 

كيفية العزف على آلة الناي؟ 

بالرغم من صغر حجم آلة الناي وأعتقد الكثير من الأشخاص أنها سهلة الاستخدام والعزف، إلا أنها تبدو غير ذلك على الإطلاق، فهي تتطلب المزيد من التدريب على طريقة الإمساك بها، حيث تتطلب طريقة معينة خاصة بها بالإضافة إلى النفخ بطريقة خاصة من أجل الحصول على أصوات وأنغام مميزة وعالية الدقة، ويوجد بعض القواعد التي يجب أخذها في الاعتبار من أجل العزف على الناي بالشكل السليم، وتعد أول قاعدة من قواعد العزف على الناي هو وضع الآلة على جانب الفم، ثم يقوم العازف بنفخ الهواء في حافة الناي بزاوية تقارب 45 درجة. 

معلومات عن آلة الناي

وتعتمد قوة الأصوات الصادرة من الناي على قوة النفخ التي يتم بها العزف على الآلة، ومن خلالها يتم تحديد النغمة الصادرة، ويوجد العديد من الأمثلة التي تشير إلى طبقة النغمات الخاصة بالناس، فتوجد العقلة الدوكة وهي من أهم الأمثلة الشائعة على نغمات الناي، ويتم الحصول على هذه النغمة عن طريق غلق كافة فتحات الناي ومنها تتحدد النغمة إما الرست أو الدو، ثم تبدأ برفع الأصابع عن فتحات الناي بالتتابع حتى يتم الوصول إلى نغمة النوى أو الصول، وأثناء النفخ لأعلى مع إغلاق كافة الفتحات، يبدأ إصدار نغمة النوى إلى أن تنتهي بنغمة الدوكة الجواب أو الري. 

نُرشح لكم: ما هي فرائض الوضوء

تاريخ نشأة آلة الناي

في سياق الحديث عن معلومات عن آلة الناي، يجب التعرف على نشأة هذه الآلة ومتى ظهرت، حيث تعد آلة الناي من الآلات الموسيقية القديمة جدا، فهي من الآلات الشرقية ضمن مجموعة متنوعة من الآلات الشرقية مثل الكمان والعود والسنطور، والطبلة وغيرها من الآلات الأخرى، ويذكر أن أول ظهور لآلة الناي في القرن التاسع عشر عندما انتشرت الموسيقى الشرقية بكثرة كنوع من الفرق الموسيقية في عهد الأتراك، بعد ذلك أصبحت آلة الناي من الآلات الموسيقية الشهيرة جدا والمميزة، وينسب تاريخ نشأة آلة الناي إلى الزمن القديم وقد يقال أنه يعود إلى زمن الإنسان البدائي، فهي أول آلة موسيقية يتم اكتشافها بعد الآلات الإيقاعية منذ خلق الإنسان. 

والجدير بالذكر أن آلة الناي تعرف بالعديد من الأسماء، فعلى سبيل المثال، كان يطلق على آلة الناي اسم الشبابة والناس القصبة والمتجيرة، وغيرها من الأسماء الأخرى، ويعود اختلاف اسم الآلة إلى الدولة التي تستخدم فيها الآلة، ومن المعروف أن كلمة الناي كلمة فارسية تعني المزمار، ومع مرور الوقت انتشرت آلة الناي بشكل كبير جدا في جميع أنحاء العالم حتى أصبحت خلال وقتنا هذا  تتميز  بتصميمها الرائع والمميز من مادة المعدن الذي يجعلها ذات شكل أنيق ومريحة أثناء الاستخدام. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى