معجزات القرآن الكريم

معجزات القرآن الكريم ، تعددت المعجزات التى أوجدها الله وجعلها للأنبياء والمرسلين وغيرهم من عبادة الصالحين، ولعل معجزات القرآن الكريم واحدة من المعجزات التى جعلها الله تعالى خالدة حتى قدوم الساعة، فالقرآن الكريم يناقش الماضى والحاضر والمستقبل، وتتبنى معجزات القرآن الكريم الأحداث الحياتية التى تحدث للإنسان والمواقف التى اختص الله بها سبحانة وتعالى العديد من خلقة، وفي عالم المعرفة سوف نتعرف على تلك لمعجزات بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: فضل ختم القرآن الكريم

نبذه تعريفية عن معجزات القرآن الكريم

هى واحدة من الحقائق العلمية التى ظهرت مؤخرا وأصبحت محل انتباه العديد من الناس، وهذه الحقائق تم اثباتها تاريخيا فى الماضى والحاضر ومنها ما لم يتم اثباتة فى المستقبل، ويسعى العلماء لإثبات هذه المعجزات واستخدام العلم لتطويعها لخدمة البشرية.

فنجد أن القرآن الكريم تحدث عن العديد من المواقف والأدوات التى لم تكن موجودة في زمن الرسول، وتحدث عن العديد من الاكتشافات التى تسبق الحاضر بكثير جدا.

وتحدث أيضا عن الأحداث التى حدثت فى زمن الصحابة مما جعل من القرآن الكريم آية من آيات الله فى الأرض ، علمها للإنسان وأوجدها فاستنارت لها أرجاء الكون جميعا. 

وقد وردت العديد من الآيات التى تدل على وجود معجزات فى القرآن الكريم وأن هذا القرآن لا يمكن أن يأتى مثلة بشر فهو من عند الله تعالى أوجدة فأوجد معه العلم والحضارة والعظة والعذاب والجنة والنار، هو الماضي والحاضر والمستقبل. 

ما هى معجزات القرآن الكريم التي فسرها العلم مؤخرا

هناك العديد من معجزات القرآن الكريم التى استطاع العلم مؤخرا ان يضع لها تفسير بعد العديد من المحاولات التى أجراها العلماء ومن أهم هذه المعجزات: 

دوان الأرض حول نفسها 

 تأتى معجزة دوران الأرض حول نفسها من ضمن المعجزات التى وضحها القرآن الكريم وأشار إليها الله فى الآية الكريمة “وترى الجبال تحسبها جامدة وهى تمر مر السحاب صنع الله الذى أتقن كل شئ إنه خبير بما تفعلون” صدق الله العظيم.

وفى هذا الإطار بين القرآن الكريم أن الجبال ليست ساكنة ولكنها تتحرك وهذا يدل على أن الأرض ليست ثابتة ولكنها تتحرك حول نفسها ونحن لا نشعر بذلك.

ويأتى ذلك أيضا على هيئة تعاقب الليل والنهار فيبين القرآن فى هذا الإطار أن الأرض تدور حول الشمس مما جعل بعض المناطق مشمسة بها نهار لأنها قريبة من الشمس.

وبعض المناطق فى ظلام لأنها فى الناحية الأخرى التى لا تأتى الشمس إليها ومن هنا يأتى تعاقب الليل والنهار طبقا لحركة الأرض حول الشمس فى تناغم وانضباط، فذلك صنع الله الذى أتقن كل شئ صنعا . 

والجدير بالذكر أن محيط الأرض يبلغ أكثر من 30ألف كم وتقطع الأرض أكثر من نصف كيلو فى الثانية الواحدة فترجع للبداية فى غضون 24 ساعة وهذا من فضل الله عز وجل.

نُرشح لكم: الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

نشأة الكون والانفجار الكبير 

 تعد نشأة الكون واحدة من المعجزات التى خلقها الله سبحانة وتعالى فأحسن خلقها عز وجل، وجاءت صور القرآن الكريم بتفسيرات لهذا الإنشقاق والإلتحامات التى حدثت فى الكون وكونت السهول والبحار والأنهار والجبال.

مناطق منخفضة ومناطق مرتفعة وغيرها من الآيات التى أوضحها الله سبحانة وتعالى فى القرآن الكريم وفى السورة الكريمة “أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما” صدق الله العظيم، من هذه الآية يبين الله أن الكون كان عبارة عن كتلة واحدة ثم حدثت لها انشقاقات وانفجارات أدت إلى ما نحن فيه الآن. 

طبيعة وجود الجبال 

 ان الجبال أحد المعجزات التى خلقها الله سبحانة وتعالى كى تحمى الأرض وتحافظ على جاذبية الكرة الأرضية، فقد جعلها الله سبحانه وتعالى كالأوتاد صلبة تحمل كل ما على الأرض كما قال الله تعالى فى كتابة العزيز “أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وإلى الجبال كيف نصبت” وقال الله تعالى أيضا فى كتابة الكريم “والجبال أوتادا “، وهذا إن دل فيدل على صدق القرآن الكريم فى كل آية خلقها الله سبحانة وتعالى. 

ولعل الحديث لا يتسع لنا لشرح جميع معجزات القرآن الكريم ولكن لنتذكر أن القرآن الكريم معجزة خالدة عبر الزمان فهى الماضى والحاضر والمستقبل. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى