معتقدات خاطئة حول صحة الكلى

معتقدات خاطئة حول صحة الكلى ، تعتبر صحة الكلى واحدة من الأشياء المهمة جدا والتي يهتم العديد من الأفراد بها، بل والعديد من الأطباء بالمحافظة عليها حيث أن الكلي هي واحدة من الأشياء المهمة جدا للإنسان وصحتها تعد من الأشياء التي تبقى الإنسان في حياة صحية سليمة، فهي التي تنقى الجسم من السموم والأملاح الذائدة عن حاجة الجسم وإخراج جميع السموم من الجسم، ولكن هناك معتقدات خاطئة حول صحة الكلى سوف نسردها لحضراتكم في المقال التالي في عالم المعرفة.

وقبل أن نعرف أن هناك معتقدات خاطئة حول صحة الكلى يجب أن نتعرف باستفاضة عن الكلى وأين توجد في الجسم. 

اقرأ أيضًا: معلومات عن الأحماض الأمينية

ما هي الكلى وأين تستقر في الجسم

تعتبر الكلى واحدة من الأعضاء الهامة جدا في جسم الإنسان حيث أنها عبارة عن زوج من الأعضاء التي تستقر على جانبي العمود الفقري تحت الضلوع وخلف البطن، يتراوح طول الكلية إلى 4-5 بوصه، وتقوم الكلى بالعديد من الوظائف فهي التي تقوم بعملية تنظيف الدم وإزالة النفايات الموجودة في الجسم.

كما أنها تحافظ على معادلة نسبة السوائل الموجودة في الجسم، ويمر من الدم من خلال الكلية ومن ثم تقوم الكلية بدورها في إزالة الشوائب والمعادن والفضلات العالقة داخل الدم ويتم تحويل هذه النفايات والفضلات الموجودة في الدم وداخل الجسم إلى بول يخرج من الجسم.

وهذا البول يحمل السموم التي تم تنقيتها فتخرج السموم عبر قمع متصل بعضو يسمي الحالب وهو عبارة عن أنبوب صغير وتتصل هذه الأنبوبة بالمثانة التي تعمل على تصفية هذا البول واخراجه من الجسم. 

معتقدات خاطئة حول صحة الكلى

هناك معتقدات خاطئة حول صحة الكلى ومن أهم هذه المعتقدات: 

لا يمكنك العيش بكلية واحدة 

تقوم الكلية بتنقية ما يقرب من 200 لتر من الدم يوميا وتصفية ما يقرب من ربع لتر من السوائل الزائدة والفضلات ولكن هذا ليس من الأشياء التي تؤكد ضرورة وجود الكليتين، فربما تكفي كلية واحدة في العمل ولكنها لا تعمل بنفس الكفاءة التي تعمل بها الكليتين.

وقد يولد الإنسان بكلية واحدة أو تحدث له حادثة معينة تجعله يمكن أن يعيش بكلية واحدة، وفى معظم الحالات يلجأ الشخص إلى التبرع بالكلية لا نقاظ مريض آخر حدث له فشل في الكليتين قد يكون نتيجة حادثة أو نتيجة مرض خطير جعله لا يستطيع أن يعيش بالكليتين وربما من اللازم إزالة الكليتين.

وعلى الرغم من أن الإنسان يستطيع أن يعيش بكلية واحدة إلا أنها لا تستطيع أن تقوم بنفس العمل الذى تقوم به الكليتين وقد يتسبب ذلك في بعض المضاعفات كنقص المناعة وارتفاع ضغط الدم.

نُرشح لكم: مصادر الجلوكوز

ستحتاج لغسيل كلوي إذا كنت تعاني من مرض في الكلى 

ربما يحتاج بعض الناس إلى ما يسمى بالغسيل الكلوي ولكن هناك معتقدات خاطئة حول صحة الكلى أن هذا الغسيل الكلوي ربما يحتاج له أي انسان يعاني من مشكلات في الكلى، هذا المعتقد من المعتقدات الخاطئة فليس جميع الأفراد يحتاجون إلى غسيل كلوي.

فهناك العديد من الأدوية التي تحسن من وظائف الكلى وقد يكون الأمر بسيط يحتاج إلى علاج بسيط لمدة معينة ثم تتحسن الأحوال بعد ذلك.

ولكن هذا على حسب حالة الكلى وطبيعة عملها فإن كان هناك خلل بسيط في الوظائف التي تقوم بها الكلى فإنها تحتاج إلى علاج بسيط، وإن كان هناك خلل كبير في وظائف الكلى ففي هذه الحالة نحتاج إلى علاج مكثف للحفاظ على صحة الكلى.

يمكنك الاستشفاء من أمراض الكلى 

من المعتقدات الخاطئة أن أمراض الكلى قابلة للشفاء، وهذا المفهوم ليس سليم فالكلى جزء من جسم الإنسان إذا أصابه ضرر معين فإن الجزء الذي أصيب لا يمكن علاجه.

ولكن يمكن تحسين الجزء الباقي السليم من الكلى وفى هذا الإطار فإن أمراض الكلى ليست بالأمراض العادية مثل أدوار الأنفلونزا وغيرها.

ولكن فساد جزء منها يؤدى إلى خلل لا يمكن شفاءه أبدا، ليس هذا الأمر فحسب فهناك العديد من أنماط الحياة التي تحسن من وظائف الكلى مثل شرب العديد من السوائل.

في نهاية موضوعنا نكون قد تعرفنا على معتقدات خاطئة حول صحة الكلى لذلك أنصحكم بالحفاظ على هذا العضو وضرورة الالتزام بالعادات الصحية السليمة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى