مسكنات ألم الأسنان المنزلية

ألم الأسنان

مما لا شك فيه أن ألم الأسنان من أصعب وأقوى الألام الجسدية التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان فإن ألم الأسنان يشكل وجعاً كبيرا جدا لا يمكن حتى للبالغين تحمله وهو ليس كغيره من الآلام التي تسكن مع الوقت أو تزول بل هو مستمر حتى يتم علاجه بواسطة الطبيب ، ومن الصعب جدا علاج ألم الأسنان بواسطة أي طبيب آخر غير مختص بمجال طب الأسنان ، وللتسهيل على حضراتكم جمعنا لكم بعض المسكنات المنزلية التي يمكنكم استخدامها للتخفيف من الألم مؤقتاً حتى زيارة الطبيب المختص .

أسباب ألم الأسنان

تختلف وتتعد اسباب ألم الأسنان حيث هناك الكثير من الأسباب التي يمكنها إحداث ألآم في أسنانك لا يمكنك تحملها ولكن هناك الكثير من الأسباب الشائعة وهي كالآتي :

  • تسوّس الأسنان : يعتبر تسوس الأسنان من أكثر الأسباب شيوعا المتسببة في ألم الأسنان والذي يمكن أن يتسبب في مشاكل أكبر من ألم الأسنان حيث يمكن للتسوس تكوين ما يعرف بالخراج حول السّن وهو عبارة عن بعض البكتيريا النتنة والتي ان وصلت إلى الدماغ قد تسبب الوفاة .
  • التهاب الجيوب : إن التهاب الجيوب الأنفية واحدا من أهم أسباب ألم الاسنان حيث يعاني الكثير من الأشخاص من التهاب الجيوب الأنفية لأسباب متعدةة فطرية كانت أو جرثومية أو فيروسية ونظرا لتقارب أعصاب الفم والأنف معاً فإن التهاب أعصاب الأنف قد يؤدي إلى التهاب أعصاب الفم وهو ما يؤدي إلى ألم الأسنان .
  • أمراض القلب والرئتين : نظراً لإنتشار العصب المبهم الذي يخرج من الدماغ ويتواجد في مناطق عديدة بالجسم مثل الفم فإن ألم الأسنان قد ينتج بسبب بعض المشاكل القلبية أو سرطان الرئة كمثال فينتقل الألم عن طريق هذا العصب مسبباً ألم الأسنان .
  • انحشار السن : قد تنمو بعض الضروس مثل ضرس العقل قريبة جدا من الضرس المتواجد بجواره مما يؤدي إلى حدوث تماس بين الضرسين قد يؤدي إلى انحشار أحدمها في الثثة والذي ينجم عنه آلام شديدة .

 أعراض ألم الأسنان

يمكن لألم الأسنان أن يظهر في صورة بعض الأعراض الظاهرة أو غير الظاهرة خارج الفم حيث تتمثل الأعراض الظاهرة في ما يأتي :

  • خروج مفرزات أو دم من اللّثة.
  •  ألم في مضغ الطّعام أو العلكة.
  • الخفقان أو الإحساس بالنّبض ضمن السّن .
  • تورّم في اللّثة أو الخد القريب على السّن المصاب.
  • زيادة حساسية الأسنان لتغيرات حرارة الأطعمة والمشروبات.

أما الأعراض غير الظاهرة فتتمثل فيما يأتي :

  • طعم أو رائحة مزعجة في الفم.
  • صداع.
  •  ألم في الأذن.
  •  حمّى ناتجة عن الالتهاب الحاصل.
  • ألم في الرّقبة.

مسكنات ألم الأسنان المنزلية

تعتبر المسكنات المنزلية من أسرع الطرق التي يمكنك استخدامها قبل رؤية الطبيب ونظرا لاهميتها القصوى جمعنا لكم بعضاً من مسكنات الألم المنزلية التي لا يكاد يخلو بيتٌ منها وهي تتمثل فيما يأتي :  

مسكنات ألم الأسنان المنزلية
  • القرنفل : استخدم الناس تقليديًا القرنفل من نبات Eugenia caryophyllata، من نبات كعلاج منزلي لتسكين ألم الأسنان وأثبتت دراسة أجريت عام 2006 أن هلام القرنفل فعال مثل هلام البنزوكائين ، وهو هلام موضعي يستخدمه أطباء الأسنان غالبًا لتقليل ألم الإبرة وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة مدى فعالية القرنفل في تخفيف أنواع أخرى من الألم، حيث يعتقد الباحثون أيضًا أن القرنفل يمكن أن يكون له نشاط مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات ومضاد للفطريات ومضاد للفيروسات.
  • الزنجبيل : هو عبارة عن جذر يمكن استخدامه كمسكن طبيعي للآلام حيث وجدت مراجعة منهجية أجريت عام 2015 أن تناول 2 جرام من الزنجبيل يوميًا يقلل بشكل ملحوظ من آلام العضلات الناتجة عن تمارين المقاومة والجري عندما يتناوله الناس لمدة 5 أيام على الأقل.
  • أعشاب القمح الخضراء : تمتلك هذه العشبة الكثير والكثير من الفوائد المتخصصة بالعلاج لا تعد ولا تحصى حيث أثبتت الأبحاث والتجارب أنه يمكنها التخفيف من ألام الأسنان ومنع ظهور الخراجات ويمكن استخدام العصير الناتج عنها أيضا كغسول فموي لإحتوائه على الكثير من مضادات الجراثيم .
  • الثوم : يعتبر الثوم أشهر مضاد حيوي طبيعي ومسكن للآلام منذ ألاف السنين حيث يمكن استخدامه بعد طحنه ووضعه على المنطقة المصابة .
  • أكياس شاي النعناع : تقلل أكياس شاي النعناع من التهابات اللثة بشكل كبير حيث يمكن استخدامها بعض غليها وتركها فترة لتبرد على المنطقة المصابة بالآلام للتخفيف منه .
  • غسول فموي بالماء الملح : يعتبر من أكثر الطرق انتشارا وفعالية بين الناس وأسرعها نتيجة حيث يمكن للماء المالح علاج الجروح الفموية والتقليل من الإلتهابات حيث تمزج نصف كوب من الماء مع نصف معلقة من الملح ثم المضمضة بها وإخراجها من الفم مرة ثانية .
  • الزعتر : ونظرا لكون الزعتر من المضادات الجرثومية ولإحتوائه على بعض من مضادات الأكسدة فيمكن للزعتر التقليل من ألم الأسنان عن طريق تنقيط بعض النقط على قطنة ثم وضعها على المنطقة الملتهبة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى