مرض الفقاعات الجلدية

مرض الفقاعات الجلدية من الأمراض المناعية، حيث إنه يعمل على ظهور البثور والقروح على سطح الجلد أو في الأغشية المخاطية، مثل تلك الموجودة في الفم أو في الأعضاء التناسلية، وهو مرض مزمن غالبًا يصيب الإنسان في أي مرحلة عمرية، لكنه أكثر انتشارًا بين الأشخاص في منتصف العمر أو الأكبر سنًا، تعرفوا على المزيد عنه من عالم المعرفة

مرض الفقاعات الجلدية

  • مرض الفقاع الجلدي هو في الأصل مرض مناعي، حيث إن الجهاز المناعي في الأصل يعمل على إنتاج أجسام مضادة لمحاربة الميكروبات الضارة كالبكتيريا والفيروسات.
  • كما أنه يجعل الجسم ينتج أجسامًا مضادة تضر خلايا الجلد والأغشية المخاطية.
  • وهو مرض غير معد، ولم يستدل بعد إلى الآن في الكثير من الحالات عن سببه.
  • ويظهر مرض الفقاع الجلدي بعد استخدام الشخص لمثبطات الإنزيم المحول للبنسيلامين والأنغيوتنسين وغيرهما من الأدوية الأخرى.
مرض الفقاعات الجلدية
مرض الفقاعات الجلدية

علاج الفقاعات الجلدية

يتم علاج مرض الفقاعات الجلدية من خلال:

  • المثبطات المناعية: وتعمل هذه الأدوية على منع جهاز المناعة من مهاجمة أنسجة الجسم السليمة.
  • الستيرويدات: وتعتبر الخط العلاجي الأول، وممكن أن يكون لها أثر فعال لتحسين الأعراض خلال فترة أسبوعين في الأغلب، ويتم أخذها في صورة حبوب تؤخذ عن طريق الفم.
  • الأدوية البيولوجية: ويتم أخذها في حالة عدم نجاح المريض في العلاج من خلال المثبطات المناعية أو الستيرويدات، وتتمثل الأدوية البيولوجية في حقن تؤخذ في الوريد تعرف بالريتوكسيماب، وتعمل على خفض كمية الأجسام المضادة التي تهاجة الجسم.
  • علاجات أخرى: وتؤخذ في حالة عدم نجاح كل الأدوية السابقة، وتتمثل العلاجات الأخرى في المضادات الحيوية المختلفة ومضادات الفطريات، لمكافحة الالتهابات والعدوى.

مرض الفقاعات الجلدية للاطفال

  • هو مرض يحدث لوجود خلل في مناعة جسم الطفل، ويعتبر مرضًا نادرًا، لكن آثاره ضارة جدًا وتسبب الكثير من الآلام.
  • حيث إنه مرض يصيب جهاز مناعة الطفل بعد ولادته في الشهور الأولى، أو عند الأطفال من سن 5 إلى 8 سنوات، ومن الممكن أن يصيب الأشخاص الأكبر من ذلك.
  • وهو عبارة عن بقع حمراء تظهر على سطح الجلد وتتحول إلى فقاعات مائية كبيرة، وفي بعض الأحيان تتحول إلى فقاعات دموية ينزف الإنسان دمًا من خلالها.
  • وهو مرض مؤلم وخطير وشديد الفتك بالأطفال، ويتم علاجه من خلال الكورتيزون وتناول الأدوية المناعية للتخلص منه.
  • وهو مرض ملازم للمريض طيلة حياته، ويجب على المريض أخذ الدواء باستمرار، لكنه يصيب المريض بالأنيميا، ويتناول المريض مضادات حيوية موضعية في حالة ظهور تلوث بكتيري للالتهابات إلى جانب العلاجات المناعية.
  • وكان هذا المرض قديمًا قاتلا، لكن في الوقت الحالي ومع اكتشاف الكورتيزون والأدوية المناعية تمت السيطرة عليه، وما دام المريض يأخذ الجرعات بانتظام فلن يحتاج إلى العلاج النفسي، لوجود التغيرات الشكلية التي يسببها المرض.
مرض الفقاعات الجلدية
مرض الفقاعات الجلدية

تعرف على …ما هو الحجر الصحي

مرض الجلد الفقاعي للكبار

  • مرض الفقاعات الجلدية هو مرض جلدي نادر ينتج عن وجود خلل في الجهاز المناعي للمريض، وهو يصيب بنسبة كبيرة الكبار سنًا.
  • وينتشر بسبب وجود عوامل خارجية تظهر على الجلد بسبب التعرض للتوتر الشديد والقلق أو أشعة الشمس الحارقة بشكل متكرر.
  • ومن الممكن أن يظهر على الجلد بسبب وجود آثار جانبية لبعض الأدوية، ويكون على شكل بثور بها مادة تشبه الصديد مع وجود حكة شديدة.
  • وهو يصيب الذراعين والساقين ومن الممكن أن يصيب أجزاء أخرى من الجسم.
  • ويتم علاجه من خلال أدوية تخفض نشاط الجهاز المناعي مع مضادات الهستامين، ومن الممكن أن يحتاج المريض إلى استخدام المضادات الحيوية.

الخاتمة

مرض الفقاعات الجلدية هو مرض جلدي نادر يصيب جميع الفئات العمرية من كبار السن والأطفال إلا أنه أكثر انتشارًا بين كبار السن والأشخاص الذين هم في منتصف العمر، وهو يحدث نتيجة خلل يطرأ على الجهاز المناعي للإنسان يعمل على إنتاج أجسام مضادة تضر خلايا الجسم والأغشية المخاطية ويصيب الأطفال في الشهور الأولى من ولادتهم أو الفئة العمرية من 5 إلى 8 سنوات.

مرض الفقاعات الجلدية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى