مراحل سرطان الرئة

مراحل سرطان الرئة ، بعد تشخيص الطبيب بإصابة الفرد بسرطان الرئة، يسعى لتحديد مرحلة تطور المرض فيه، وعملية تحديد المرحلة التي وصل لها سرطان الرئة هي الطريقة التي يتم بها وصف مكان السرطان بدقة ،وما إذا كان قد انتشر لمناطق أخرى في الجسم، وتحديد المناطق التي انتشر بها، ومدى تأثيره على أجزاء أخرى من الجسم، وسنقدم لكم من خلال موقعنا عالم المعرفة مراحل سرطان الرئة.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض سرطان الرحم المبكرة

مراحل سرطان الرئة

تنقسم مراحل سرطان الرئة إلى خمس مراحل، تبدأ بالمرحلة 0 وهي المرحلة الأدنى، وتشير إلى أن السرطان يقتصر على الرئة فقط، وتنتهي بالمرحلة الرابعة وهي المرحلة الأعلى ، وتشير إلى أن السرطان في مرحلة متقدمة وانتشرت الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم.

المرحلة الأولى

 قد يكون الورم السرطاوي بالمرحلة الأولى موجودًا بأنسجة الرئة الداخلية أو السفلية، لكن تظل الغدد الليمفاوية سليمة ولا تتأثر بالورم السرطاني، وهذه المرحلة تنقسم لمرحلتين فرعيتين حسب حجم الورم، على النحو التالي:

المرحلة الأولى (IA): وهذه المرحلة تشمل أورامًا يبلغ طولها ثلاثة سنتيمترات أو أقل، ويمكن أيضًا تقسيم هذه المرحلة لثلاث مراحل فرعية أخرى حسب حجم الورم.

مراحل سرطان الرئة

المرحلة الأولى (IB): وتشمل الأورام التي يزيد حجمها عن ثلاثة سنتيمترات، والحجم لا يتجاوز عن أربعة سنتيمترات.

المرحلة الثانية

من الممكن أن يكون الورم السرطاني قد شاع في المرحلة الثانية للغدد الليمفاوية المجاورة أو لداخل جدار الصدر، وتنقسم هذه المرحلة لمرحلتين فرعيتين وهما كالتالي

المرحلة IIA: تمثل هذه المرحلة وجود السرطان بداخل الرئة فقط، ويكون الورم أكبر من أربعة سنتيمترات، لكن حجم الورم لا يتجاوز عن خمس سنتيمترات ، بالإضافة لحدوث حالة أو أكثر من الحالات التالية:

  • تواجد سرطان بمجرى الهواء الرئيسي، أي في القصبة الهوائية.
  • وجود سرطان في الغشاء الذي يغطي الرئة.
  • جزء منهار أو انكماش من الرئة بأكملها.
  • الإصابة بالتهاب الرئة

المرحلة الثانية (IIB): وهي مرحلة أكثر تقدم من المرحلة الثانية، وتحدد بطريقتين، إما أن حجم الورم لا يزيد عن خمس سنتيمترات، لكن قد يكون السرطان قد شاع أيضًا للغدد الليمفاوية التي تقرب من الرئة أو شاع لمجرى الهواء، أو هذه المرحلة يتم تحديدها من خلال وجود سرطان لم يتم انتشاره للعقد الليمفاوية، ومع ذلك ، ينطبق عليه أحد المعايير والشروط التالية:

حجم الكتلة أكبر من خمس سنتيمترات وقد يصل إلى سبع سنتيمترات.
تواجد أكثر من ورم بنفس فص الرئة أو نفس منطقة الرئة التي يقع بها الورم الرئيسي.
انتشر السرطان لجدار الصدر أو بطانة الصدر أو الأعصاب التي تتصل بالحجاب الحاجز أو بالطبقة الخارجية من الكيس المحيط بالقلب.

المرحلة الثالثة

 خلال المرحلة الثالثة ، يستمر السرطان في الانتشار من الرئتين إلى العقد الليمفاوية أو إلى أجزاء وأعضاء الجسم التي تقرب من الرئة، مثل: القلب، والقصبة الهوائية، والمريء.

في حين أن السرطان في تلك المرحلة لا ينتشر لأجزاء بعيدة من الجسم، والمرحلة الثالثة تنقسم لعدة مراحل ؛ هذا يعتمد على حجم الورم والعقدة الليمفاوية المنتشر إليها السرطان.

المرحلة الرابعة

أما في المرحلة الرابعة والأخيرة من مراحل سرطان الرئة يكون الورم السرطاني قد انتشر لأكثر من منطقة في الرئة الأخرى، أو انتشر إلى السائل المحيط بالرئة أو بالقلب، أو إلى أحد أجزاء الجسم الأخرى بعيدًا عن الرئة من خلال مجرى الدم وفي الواقع، من الممكن أن ينتشر السرطان لأي منطقة من الجسم، بمجرد دخول الخلايا السرطانية إلى مجرى الدم.

كيفية تحديد مراحل سرطان الرئة

وأما عن طريقة تحديد مراحل سرطان الرئة فهي تتطلب إجراء واحد أو أكثر من اختبارات التصوير التي تساعد المختص من الرعاية في البحث عن أدلة تدل إلي شيوع الورم السرطاني بخارج الرئتين، والمريض يحتاج إلى إجراء الكثير من الاختبارات أو الإجراءات الطبية وذلك بالاعتماد على موقع المرض السرطاني والعلامات التي يُعاني منها المريض، بجانب لإجراء فحص العظام الذي توضح ما إذا كان الورم السرطاني قد تم انتشاره للعظام أم لا، ويوجد بعض الاختبارات التصويرية التي يتم استخدامها لمعرفة مرحلة سرطان الرئة:

  • التصوير المقطعي المحوسب، وتكون للصدر وفي بعض الأحيان تكون للبطن وللحوض.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي على الرأس.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.
  • التصوير المقطعي  لبعض مناطق الجسم التي تقع بين الرقبة والأفخاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى