مراحل دورة حياة الفراشة

مراحل دورة حياة الفراشة ، الفراشة هي أحد أنواع الحشرات التي تتواجد بكثرة في الأراضي الخضراء وبالغابات والحدائق، ويوجد الكثير منها في الصحاري وبالمناطق الباردة، فيعتبرونه منزلهم، ويتميزون بأشكالهم وأحجامهم المختلفة، وخلال هذا المقال في عالم المعرفة سنوضح لكم بشكل تفصيلي مراحل دورة حياة الفراشة.

اقرأ أيضًا: دورة حياة دودة القز

معلومات حول الفراشة

تنتمي الفراشة لعائلة الحشرات، وتتميز بألوانها وأشكالها المتعددة التي تساعدها في عملية التمويه والإخفاء، وتعيش الفراشة في كافة أنحاء العالم ماعدا القارة القطبية الجنوبية.

حيث يتم توزيعها حول العالم حوالي 18500 نوع مختلف، ويعتبر الغذاء الأساسي للفراش هو رحيق الزهور، لكن بعض الأنواع تتغذى على العناصر الغذائية الأخرى مثل الروث، والفواكه المتعفنة، وعلى كذلك اللحوم المتحللة وما إلى ذلك.

ويستخدم الفراش قرون الاستشعار الخاصة بهم لاستشعار الهواء والرياح والروائح، والفراش حشرة مهمة لجميع النباتات المزهرة، حيث تنقل حبوب اللقاح إلى مسافات طويلة، كما تدافع الفراشات عن نفسها بعدة طرق منها الكيماويات، والتمويه ، والدفاعات السمعية، وغير ذلك.

مراحل دورة حياة الفراشة

تتميز الفراشات والألوان الرائعة والمبهرة التي يختلط بعضها برسومات مميزة نتيجة إفراز العديد من الأصباغ التي تلعب دورًا أساسيًا في تعدد الألوان والرسومات.

نُرشح لكم: أمور للقيام بها عند الشعور بالملل

مراحل دورة حياة الفراشة

وأما عن مراحل دورة حياة الفراشة فهي أربعة مراحل تمر بهم الفراشة، والجدير ذكره أنه في مرحلة محددة من دورة حياة الفراش تتزاوج إناثها مع ذكورها، وهذا يحدث من خلال ارتباط شعرها الذهبي برائحة جميلة مع بعضها البعض، ومن مراحل دورة حياة الفراشة الآتي

البيضة 

 في المرحلة الأولى من حياة الفراشة تتكون البيضة، حيث تقوم الأنثى بإنتاج عدداً من البيوض التي تكون ذات حجم صغير، ويكون أغلبها بيضاوي الشكل أو مستديراً، حيث تصنّف هذه البيوض في مجموعات منفردة، أو صغيرة، وتضع بيوضها على أوراق الأزهار والنباتات، أو في الأماكن القريبة منها. 

اليرقة 

اليرقة تخرج من البيض، وتكون ذات لون أسود، ثم تتحول إلى اللون الأبيض بعد أسبوعين من خروجها من البويضة، وتكون عملية نموها قرابة خمسة أسابيع، ويكون غذائها على أوراق شجرة التوت، فأوراق شجرة التوت تحتوي على المكونات اللازمة لإكمال مراحل نمو وتطور اليرقة.

وتجدر الإشارة إلى أن اليرقات لديها حساسية كبيرة تجاه التغيرات المختلفة، بما في ذلك: اللمس والضوء ودرجة الحرارة، ولديها أيضًا حاسة شم قوية جدًا.

يمر الفراش بمرحلة يطلق عليها الانسلاخ أثناء تطوره وعملية نموه، حيث تتساقط اليرقة وتفرز جلدها من وقت لآخر لتصل إلى مرحلة البلوغ.

وعندما تكبر وتصل لحجمها المثالي تبدأ عملية التشرنق، وفي هذه المرحلة تمارس اليرقة الصيام حيث تمتنع عن الأكل وتقوم برفع صدرها ورأسها إلى الأعلى، وذلك لإزالة جلدها، بحيث تكون اليرقة على شكل هلال، ويميل لونها إلى البني الفاتح.

 الشرنقة

هي المرحلة الانتقالية التي تتحول فيها اليرقة إلى فراشة، فتكون ذات شكل بيضاوي يشبه البرتقالة الصغيرة، ولونها غامق، وعند اكتمال عملية نموها تقوم بإختيار مكانًا مناسبًا للعيش فيه.

وتبدأ في عملية الإنتاج عن طريق فمها مجموعة من خيوط الحرير الطبيعية حتى يتمكن من غزل شرنقته.

تكوين شرنقة عن طريق القيام بلف تلك الخيوط معًا بمحيط جسمها، وهذه العملية تستغرق من ثلاثة أيام لحوالي عشرين يومًا، وفي هذه المدة تقوم اليرقة بتحريك رأسها ذهابًا وإيابًا حوالي 300000 مرة، ولونها يسير أصفر ذهبي.

الفراشة 

تتشكل الفراشة بداخل الشرنقة ، وتقوم بإنتاج سائل يقوم بإذابة كافة الخيوط الحريرية، وتخرج من المنطقة الأمامية من الشرنقة، ويكون موعد خروجها في الصباح، بحيث يتم إخراج رأسها وصدرها ثم بطنها.

وجسمها يكون مبلل عند الخروج، وجناحيه غير قادرين على الطيران، ويلاحظ أن دورة حياته قصيرة لا تزيد عن أسبوعين، وبعد فترة قصيرة من دورة حياته تنشط مرة أخرى لتقوم بالتزاوج، هذا هو وضع البيض.

ما هي أهمية الفراش

بعد التعرف على مراحل دورة حياة الفراشة سنوضح لكم أهمية الفراش حيث أنه له دور كبير جدا في عملية تلقيح الزهور، وكذلك يساعد في ازدهار الأنظمة الإيكولوجية، وتكمن أهمية الفراشة أيضا في الآتي

  • وفرة الفراش هو مؤشر على ازدهار النظام البيئي. 
  • بعض أنواع الفراش يعمل كمبيد حشري طبيعي.
  • الفراش يستخدم كمؤشر لتغير المناخ.
  • الفراش هو مصدر غذاء للكثير من الطيور والثدييات الصغيرة والحشرات الأخرى.
  • أماكن الفراش هي مناطق سياحية مثل تلك الموجودة في المكسيك. فراشة المروج البنية تقوم بإنتاج مضادات حيوية طبيعية يمكن استخدامها للإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى