مراحل الحب في علم النفس

مراحل الحب في علم النفس ، الحب يعد من أرقى وأسمى المشاعر التي يمكن الشعور بها، فالحب هو العلاقة التي تجمع الناس معًا، والحب ليس شعورًا سهلاً يمكن الشعور به تجاه من تحب فقط، ولفظ الحب لا يعتبر من المصطلحات التي تكون منطبقة على الرجل والمرأة، ولكنه ينطبق على جميع الأشخاص، لذلك هناك حب بين الأم والأبناء وحب بين أفراد من نفس الأسرة وأنواع أخرى، وأما عن مراحل الحب في علم النفس فهي سبعة سوف نقوم بتوضيحها بشكل مفصل خلال موقعنا عالم المعرفة

مراحل الحب في علم النفس

قد يعتقد بعض الأشخاص أن الحب هو شعور واحد فقط، وهو درجة واحدة، ولكن البعض الآخر لا يعرف أن الحب له مراحل مختلفة يمر بها الشخص المحب، وهي كالتالي:

الهوي

من أولى المراحل التي يمر بها العشاق هي الشغف، وهنا يكمن إعجاب الشخص وميله تجاه الشخص الآخر، ومن الممكن أن حدوث نمو وتطور في الحب في تلك المرحلة وقد يكون مجرد حبا عابرا، بمعنى أن تلك المشاعر تختفي قريبًا ويجب على الشخص أن يقوم بتحديد ميوله في الحب في هذه الفترة وإلا فسيكون صعبًا فيما بعد.

الصبابة

فالصبابة هي من مراحل الحب في علم النفس فهي المرحلة الثانية من الحب، والتي تعرف باسم الصبوة أيضًا، ونجد هنا أن الحب قد بدأ يتطور بمعنى أن الحب قد سلك الطريق الصحيح، وعلى الشخص خلال هذه الخطوة أن يظهر له المشاعر الداخلية لمن يحب، قد تتضمن المحادثة بعض الكلمات المتعلقة بالمغازلة، ويعد عنوانا لمرحلة جديدة من الحب.

مرحلة الشغف

مصطلح الشغف من المصطلحات التي لا يعرفها الكثير منا، وتعتبر من أهم مراحل الحب في علم النفس، ونجد هنا أن الحب دخل إلى القلب في تلك المرحلة، ويصعب على الإنسان أن يفكر في ذلك، فكل حب هو شغف، لذلك من الممكن أن يحب من الظاهر، والحب لا يدخل القلب، بل الحب الذي يمس القلب هو بداية الحب الحقيقي.

مراحل الحب في علم النفس

الكلف

هي أيضا مرحلة من مراحل الحب في علم النفس التي يكون فيها الحب أو العشق عميقًا ونجد هنا أن مستوى الحب قد زاد بشكل هائل وأن القلب يظل مشغولًا بالحبيب طوال المدة التي يقضيها بمفرده.

ويظهر الحب بقوة خلال هذه المدة من خلال العديد من ردود الفعل الجسدية المختلفة،  فهي من المراحل المتعبة للعشاق، والذين يجدونها كثيرا من المشقات والشكوى من الحب.

نُرشح لكم: أنواع الحب في علم النفس

العشق

من أفضل مراحل الحب التي يمر بها الإنسان خلال حياته وهنا يتأكد الشخص من أن الحب هو الحب الصادق وهنا تجد أن الحب يصل إلى جميع أجزاء جسد الشخص ويمكن وصف الحب عند ذلك مرحلة مع العديد من الأوصاف المختلفة، بما في ذلك الحب الأعمى، ففي هذه المرحلة تجد أن الحب يستهلك العديد من مشاعر الشخص الخاصة.

مرحلة النجوى

وهي سادس مرحلة في الحب، وما يصل إليه القليل من العشاق، فهي من المراحل المهمة التي يمكن أن تقود الإنسان للجنون، ونجد أن الحب والحزن فيها يتعارضان مع بعضهما البعض، ونجد أن لدى الإنسان مجموعة من المشاعر المختلفة، تمتزج بين الحزن والبكاء لعدم رؤية الحبيب وبين شعوره بحب كبير.

مرحلة الهيام

وهي أيضا من مراحل الحب في علم النفس التي لم يصل إليها كثير من الناس منذ بداية الخلق وحتى هذا اليوم، وهي من مراحل النضج التي تمر بوضوح على الحب.

وقد نجد أن الإنسان قد وصل لأقصى مراحل الحب والسعادة والعاطفة، وأعلى مستويات الحب، وكلمة حب السفر تأتي من الهيام التي تشير إلى الإبل التي تتجول على وجهها بالصحراء، أي أن إنهم لا يعرفون طريقهم.

مراحل الحب 

بعد التعرف على مراحل الحب في علم النفس سنوضح لكم مراحل الحب بشكل عام وهي

مرحلة الشهوة

وهي مرحلة تركز على هرمونات الجسم والتي لا تضع فرقا بين الرجل والمرأة.

مرحلة الجاذبية

وهو ما يعرف باسم مرحلة الحب وهنا نجد أن الإنسان لا ينجذب ولا يفكر إلا في من يحبهم فقط.

مرحلة التعلق

فهي من المراحل المتقدمة من الحب، ولا يبقى الإنسان لفترة طويلة في مرحلة الانجذاب وينتقل لمرحلة جديدة من الحب وهي الارتباط بالشخص وعدم قدرته على الابتعاد عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى