مدة حمل الأرنب

مدة حمل الأرنب ، يعد الأرنب من الثدييات أو الحيوانات البرية الأليفة التي يتم الإعتناء بها وتربيتها للحصول من خلالها على اللحوم، وتعتبر الأرانب كواحدة من مجموعة القوارض، كما تمتاز بأسنانها الطويلة القوية والتى تساعدها بشكل كبير جدا على أكل الطعام وكسر الأخشاب، وقد كثرت تربية الأرانب فى البيوت فهي تعتبر من الحيوانات الأليفة، فالبعض يربيها من أجل الاستفادة من لحومها، والبعض يربيها من أجل الزينة، وتتميز الأرانب بكثرة تكاثرها، الأمر الذى دعا البعض لمعرفة مدة حمل الأرنب حيث تؤثر مدة حمل الأرنب على توزيع الأرانب على مستوى أنحاء العالم، قبل أن نتعرف على مدة حمل الأرنب يجب علينا إلقاء نظرة على تصنيفات الأرانب في عالم المعرفة

اقرأ أيضًا: ما هي خصائص الثدييات

جدول المحتويات

التصنيف الجيني للأرانب 

تعد الأرانب من الحيوانات التى تصنف ضمن مجموعات فرعية تسمى الأجناس، ويبلغ عدد هذه الأجناس 10 أجناس، كما انها تضم العديد من الأنواع المختلفة فتضم 28 نوع مختلف، وتعيش هذه الأرانب فى العديد من أنحاء العالم، وتختلف من حيث خصائصها وطبيعتها التكوينية، ومن أشهر أنواع هذه الأرانب الأرنب الذى يعيش فى القارة الأوروبية فهو من الأرانب متوسطة الحجم ويتميز بلونه البني القاتم ، كان هذا الأرنب يعيش فى غرب أوروبا لأكثر من 1500 عام ثم انتقل إلى أستراليا ونيوزيلندا وأمريكا الجنوبية ليعيش فيها وينتشر بدرجة كبيرة جدا، وقد تزداد أعداد الأرانب سنويا بمقدار 4000 أرنب واستمر هذا الأرنب فى التزايد والتكاثر حتى انتشر فى القارة الأوروبية وفي استراليا وامريكا بشكل كبير جدا ليشكل هذا الأرنب أكثر من نسبة 50% من مساحة القارة الاسترالية. 

كما يوجد العديد من الأرانب التى تعيش فى قارة أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، الأمر الذي يدعو للاندهاش، حيث يوجد أكثر من 16 نوع من الأرانب فى القارتين أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، حيث أن هذه الأرانب تفضل العيش فى الأماكن المفتوحة كما أن البيئة الأمريكية غنية بالأماكن التى يسهل فيها تربية الأرانب والطبيعة التى تتيح لهذه الأرانب التكاثر والنمو، وتوجد بعض من هذه الأرانب فى قارة افريقيا وبعض منها فى قارة أوروبا واستراليا حيث توزع هذه الأرانب على هذه القارات. 

 شكل الحياة الخاصة بالأرانب 

تعيش معظم الأرانب فى العديد من الجحور التي توجد تحت الأرض، حيث أنها تقوم بعمل حفر تحت الأرض وتكونها بنفسها لكى تستطيع العيش داخلها, ويوجد عدد قليل جدا منها يعيش فوق الأرض، فهناك بعض الأرانب التى تفضل العيش فى البيئة البرية المفتوحة مثل الأرانب التى تعيش فى الصحراء, وتتغذى هذه الأرانب على الحشائش الطبيعية الموجودة فى الأرض، الأمر الذي يبقيها على قيد الحياة، تعيش هذه الأرانب بكثرة فى البيئة البرية وخاصة فيما يعرف بـ أودية جبال الألب, وهذه البيئة تخلق لها جو مناسب جدا للمعيشة فهى بعيدة جدا عن أماكن تواجد البشر، بل إنها تتجنب العيش بالقرب من الإنسان والاختلاط به، وهذا ما يجعلها تتخذ طريقا بعيدا عن المساحات الخضراء والأماكن التى يوجد بها السهول الفيضانية والغابات، وتنشط الأرانب بشكل كبير جدا فى ساعات النهار الباكر وما بعد الظهيرة، ولا تستطيع الأرانب أن تبتعد عن مكان مخبئها فهى تعيش بالقرب منها فيما بعد على الأكثر 200 متر من جحورها, الأمر الذى يجعلها فى حالة امان واستقرار إذا شعرت بأي خطر تقوم بالجرى فى اتجاه جحورها، حيث أن الأرانب تمتلك قدرة كبيرة جدا على الجرى والقفز مسافات طويلة وهذا ما يميزها عن غيرها من الكائنات الحية التى تعيش بجانبها. 

مدة حمل الأرنب

نُرشح لكم: أسباب الشفة الأرنبية

مدة حمل الأرنب 

 تعتبر مدة حمل الأرنب من النقاط محل الاهتمام لمعرفة طبيعة هذه الكائنات التي تتكاثر بشكل كبير جدا  وهناك العديد من الخصائص المميزة  لها ومنها : 

  • تتراوح هذه المدة بين 28 حتى 33 يوم 
  • تتميز الأرانب بقدرتها على التزاوج في أي فصل من فصول العام ما عدا الفصول التى تكون فيها درجة الحرارة باردة فى شهر فبراير وشهر أكتوبر 
  • تضع الأنثى فى الحمل من 3 إلى 9 صغار فى المرة الواحدة 
  • تتخذ الأنثى مكانا خاصا لوضع الصغار بعيدا عن الأرانب الأخرى 
  • بعد أسبوعين من الولادة يبدأ الفرو فى الظهور 

وفى نهاية موضوعنا قد تعرفنا على طبيعة الأرانب ومدة حمل الأرنب وكيف لهذه المخلوقات الصغيرة أن تجعلنا نقف على آية من آيات الله فى الخلق. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى