مخاطر الجلوس المتواصل

مخاطر الجلوس المتواصل ، يلجأ العديد من الأفراد إلى الجلوس المتواصل لساعات طويلة أمام أجهزة الحاسب الآلي حيث يعتبر الجلوس المتواصل وقت طويل في العمل مشكلة من المشاكل العصرية وخاصة بعد انتشار الوسائل التكنولوجية التي جعلت الفرد يجلس ساعات طويلة جدا أمام الحاسب الآلي.

كما أن هناك العديد من الوظائف التي تجعل صاحبها في وضعية جلوس مستمرة لوقت طويل جدا، وهذا ما دعانا لنستعرض لحضراتكم في عالم المعرفة نبذة عن مخاطر الجلوس المتواصل وقبل أن نعرف على تلك المخاطر يجب علينا معرفة ما هو الجلوس المتواصل. 

اقرأ أيضًا: ما هو تخثر الدم

ما هو الجلوس المتواصل

يعتبر الجلوس المتواصل واحد من الأشياء التي تفرض على صاحبها الجلوس وقت طويل جدا في العمل والتي بدورها تؤدى إلى العديد من المشاكل الصحية التي تفرضها وضعية الجلوس.

حيث يميل الجسم لاتخاذ وضعية ثابتة لفترة طويلة جدا في العديد من الأنشطة والأعمال التي يمارسها مثل الأعمال المكتبية أو القيادة أو مشاهدة التليفزيون أو الجلوس وقت طويل جدا أمام الحاسب الآلي.

مخاطر الجلوس المتواصل

وعلى الرغم من عدم بذل المجهود في هذه الوضعية إلا أن هذه الوضعية تعد من الوضعيات الصعبة جدا والتي نكاد نجزم أنها تصيب فقرات الجسم وتسبب العديد من الآلام في العمود الفقري رغم أن هذه الوضعية في طبيعتها مريحة إلى حد ما إلا أنها غير صحية بالمرة، وهذا ما دعانا لمعرفة ما هي  مخاطر الجلوس المتواصل.

نُرشح لكم: معلومات عن مرض البهاق عند الأطفال

ما هي مخاطر الجلوس المتواصل 

هناك العديد من مخاطر الجلوس المتواصل المرتبطة بالأعمال والأنشطة التي لا تتطلب الحركة الكبيرة، وقد أوضح الأطباء أن المشي بمقدار نصف ساعة يوميا يؤدى إلى الحماية من هذه المخاطر ومن أهم ما يسببه الجلوس المتواصل الأمراض التالية: 

مشاكل العظام والعضلات

يتسبب الجلوس المتواصل في الإصابة بأمراض العظام والتهاب المفاصل وتيبس الفقرات، فهذه الفقرات تحتاج إلى الحركة المستمرة والتي تؤدى بدورها إلى زيادة اللياقة البدنية والليونة.

ولكن الجلوس وقت طويل يؤدى إلى ضغط وشد على العضلات بشكل كبير جدا كما يؤثر بشكل كبير على الفقرات ويسبب آلام الظهر والعمود الفقري أو الرقبة.

ويزداد الشعور بآلام الظهر أو الرقبة أو غيرها من الآلام عند اخذ وضعية الانحناء، ليس هذا فحسب بل إن العضلات تصاب بالشد لأنها لا تستخدم.

وبالتالي تؤثر بشكل كبير جدا على عضلات الساقين والأرداف، حيث يعتمد الجلوس على إبقاء العضلات في وضع ثابت في الوقت الذي اعتادت العضلات فيه على الحركة وخاصة عضلات الجزء السفلي والجزء العلوي، وأن قلة الحركة تؤدى إلى إصابة العضلات بالضمور نتيجة عدم الحركة. 

الإصابة بتصلب الشرايين

يعتبر تصلب الشرايين واحد من المشاكل التي تصيب الإنسان نتيجة الجلوس المتواصل، حيث يتسبب الجلوس المتواصل في عدم قدرة الدم في التدفق في الشرايين وتراكم الدم في الأطراف السفلية وفي القدم نتيجة ضعف التيار الدموي في الأجزاء العليا من الجسم نتيجة اتخاذ وضعية واحدة فقط في الجلوس.

وقد أوضح الأطباء أن مرض تصلب الشرايين واحد من الأمراض التي تتسبب في حدوث الجلطات ومشاكل الأوعية الدموية، كما رأى الأطباء أن هناك أكثر من 50% الأشخاص الذين يتخذون وضعية الجلوس الدائم يصابون بمرض تصلب الشرايين وأمراض الأوعية الدموية. 

الإصابة بمرض السكرى

 يعتبر مرض السكري واحد من الأمراض الخطيرة التي تحدث نتيجة قلة إفراز الجسم للأنسولين الذي يساعد في حرق الجسم للسكر وضبط مستوى السكر في الدم، لهذا فإن وضعية الجلوس الدائم تؤدى إلى قلة إفراز الأنسولين وضعف قدرة الجسم على حرق الدهون والسكريات التي يأخذها من الأطعمة.

الأمر الذي يؤدى إلى الإصابة بهذا المرض بشكل كبير جدا، ويري الأطباء أن هناك أكثر من 75 % يصابوا بهذا المرض نتيجة قلة الحركة والجلوس المتواصل. 

ما هي النصائح التي يجب الأخذ بها لتجنب مخاطر الجلوس المتواصل

لتجنب مخاطر الجلوس المتواصل يجب عليك اتباع العديد من الارشادات الصحية ومن أهم هذه الإرشادات: 

  • الحركة بين فترات العمل وخلال الجلوس وقت طويل جدا في العمل أو في الأنشطة التي تتطلب الجلوس المستمر، على الأقل يجب الحركة ولو عشر دقائق كل فترة 
  • عمل التمارين الرياضية في البيت على الأقل نصف ساعة يوميا 
  • عدم استخدام الوسائل التكنولوجية بشكل مفرط، وأخذ قسط من المشي لمدة ساعة يوميا بعيدا عن هذه الأجهزة 
  • المشاركة في العديد من الأنشطة الأخرى في المجتمع كصلة الرحم وزيارة المرضى  
  • الاستغناء عن الوقت المخصص للتليفزيون بأنشطة أكثر نفع وأهمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى