ما هي منظمة الصحة العالمية ؟

تعرف منظمة الصحة العالمية بأنها إحدى الوكالات التي تتبع الأمم المتحدة، والتي تخصصت بمجال الصحة، وتم إنشائها عام (1948) في شهر أبريل.

ويقع المقر الحالي لها في جينيف، سويسرا، وتتم إدارة المنظمة بواسطة السيد (تيدروس أدهانوم)، وتعتبر هذه المنظمة أنها السلطة التنسيقية والتوجيهية في الأمم المتحدة في المجال الصحي.

كما أنها تقوم بالدور القيادي والرئيسي في معالجة الموضوعات الصحية العالمية، وأيضاً تقوم بوضع المعايير والقواعد، وتوضيح كافة الخيارات السياسية التي تستند على البينات، وتقديم الدعم التقني للبلدان، وكذلك رصد وتقييم الاتجاهات الصحية، وتقوم بتصميم برنامج خاص بالبحوث الصحية، وفي هذا المقال سنتحدث باستفاضة عن منظمة الصحة العالمية.

أهداف منظمة الصحة العالمية

يوضح الدستور الخاص بمنظمة الصحة العالمية أن الهدف الأساسي من المنظمة هو بذل كل الجهود لتوفير أفضل حالات صحية لكافة الشعوب إلى الآن، ولتحقيق هذا الغرض تم عمل حملة عام (1998) أطلق عليها (الصحة للجميع خلال القرن 21).

وقد قامت جمعية الصحة العالمية بالاعتماد على الإعلان الذي صدر عام (1978) ل (ألمل آتا)، ويجب أن يكون مستوى الصحة بدرجة متاحة لكافة الناس، ومنتجة اقتصادياً واجتماعياً.

وتعتبر الصحة جزءاً رئيسياً في التنمية البشرية الحديثة، ويقوم الدستور الخاص بمنظمة الصحة العالمية بتصحيح إكتمال السلامة عقلياً وبدنياً والرفاه الاجتماعي، وكذلك وجود العجز أو المرض.

أنشطة منظمة الصحة العالمية

تقوم الصحة العالمية بتنسيق الجهود لمراقبة نشأة أمراض العدوى، مثل مرض الإيدز، ومرض البرداء، ومرض السارس.

كذلك تقوم برعاية البرامج المختلفة للوقاية من هذه الأمراض وعلاجها، كما تدعم تطوير ونمو وتوزيع لقاحات فعالة وآمنة، والأدوية.

والكواشف الصيدلانية، وبعد مرور حوالي عقدين أو أكثر على مكافحة مرض الجدري، قامت منظمة الصحة العالمية عام (1980) بإصدار إعلان أنه تم التمكن من التخلص من مرض الجدري، ويعتبر هذا المرض من أوائل الأمراض التي تم استئصالها بأيدي بشرية، كما تسعى منظمة الصحة العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال خلال السنوات المقبلة.

كما تسعى هذه المنظمة لتقوية الأمور الصحية الأخرى المتنوعة بعيداً عن مكافحة الأمراض، مثل تشجيع استهلاك الفواكه والخضروات، ومحاربة التدخين عالمياً.

وقامت المنظمة بإصدار تقريراً عن الأخطار الصحية في العالم، وقد جاء التدخين ضمن أهم (10) أخطار صحية، وقد نجحت المنظمة في عمل تطور كبير للقاح الإنفلونزا، وتقوم المنظمة بإجراء الأبحاث العديدة، مثل تأثير الهواتف الخلوية على صحة الإنسان.

وقد يحدث الجدل الكبير حول أبحاث منظمة الصحة العالمية ونتائجها، حيث قامت شركات التبغ بمناقشة أبحاث التبغ، وكذلك تناقش شركات السكر التقرير الذي أوصى ألا تتعدى نسبة السكر ال 10٪ من الطعام الصحي.

تقوم الصحة العالمية بتزويد البلدان بمعايير وتوصيات حيوية تجاه الصحة العمومية، وتستند على أفضل وأهم البينات العلمية المتوفرة.

ويقوم المرصد الصحي العالمي لهذه المنظمة بتخزين البيانات التي تم تجميعها من كافة أنحاء العالم، حتى يتم رسم مشهد واضح وصريح عن المرضى، والأمراض التي أصابتهم، وأماكنهم، حتى يتم توجيه الجهود للمناطق الأكثر ضعفاً، وبفضل الإرشادات التي تقدمها منظمة الصحة العالمية أدرك الناس الوقت المناسب لتنفس الهواء الآمن، والوقت الذي تكون فيه المياه صالحة للشرب، وكذلك الوزن والطول المناسب للأطفال، وطريقة الوقاية من أي أمراض وتشخيصها وطريقة علاجها، بكافة الأنواع من الزهايمر حتى زيكا.

اقرأ أيضًا: معلومات عن مرض الزهايمر

منظمة الصحة العالمية تعمل مع وزارات الصحة

بجانب تعاون الصحة العالمية مع شركاء مجال الصحة عالمياً، فأصبحت تعمل مع وزارات الصحة، وشركاء محليين، عن طريق مكاتبها التي تقوم بالتوزيع على (150) بلد، وعلى الصعيد الميداني تقوم المنظمة بتوزيع اللوازم المختبرية والمعدات الطبية، ودعم الفرق التي تعمل في الاستجابة السريعة بكافة أنحاء العالم، علاوة على ذلك تقدم المنظمة المساعدات للبلدان المختلفة في تنفيذ وتصميم الخطط الصحية الوطنية، وتعطيها المشورة عن طريقة تقوية خدماتها ونظمها الصحية.

وفي وقتنا الحالي يحتاج العالم كله لمنظمة الصحة العالمية بشكل أكثر عن أي وقت سابق، مثل أزمة فيروس كورونا، قامت المنظمة بجمع المعلومات والبيانات، وتقديم النصائح والإرشادات حول كيفية التعامل معه والوقاية منه.

في النهاية قد قدمنا الإجابة على السؤال الذي يطرحه الكثيرين، وهو ما هي منظمة الصحة العالمية ، وذكرنا أهداف منظمة الصحة العالمية، وكذلك الأنشطة الخاصة بمنظمة الصحة العالمية، ونتمنى أن ينال المقال على أعجابكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى