ما هي سنن الصوم

ما هي سنن الصوم ، يعد الصوم واحد من أفضل العبادات التي أنعم الله بها على الإنسان لما فيها من أجر كبير جدا وموعظة حسنة وعفة للنفس وطهارة للقلب والجوارح وحماية للأبدان من كثرة الطعام وإحساسا بالفقير والمحتاج كما يعد شهر رمضان من أعظم الشهور التي حثنا الله سبحانه وتعالى فيها عن الصوم ولعل الكثير منا لا يعرف ما هي سنن الصوم، وفي عالم المعرفة سوف نتعرف هذا الموضوع بالتفصيل

اقرأ أيضًا: استراتيجية العصف الذهني

ما هي سنن الصوم

تعتبر سنن الصوم واحدة من السنن التي حثنا الله سبحانه وتعالى عنها كما حثنا رسوله الكريم عن اتباعها كي يصح صيامنا فهي من المواعظ التي أقامها الله في شريعته وأقامها الرسول صلى الله علية وسلم في سنته حتى تكتمل الغاية ويتضح المنهج من هذا الصيام فالصيام ليس فقط الامتناع عن الطعام والشراب ولكن جاءت هذه السنن لتكتمل بها العقيدة الإيمانية لذلك يجب علينا معرفة ما هي سنن الصوم:

  • إذا قابل المرء أحد شتمه أو سبه أو قام بالتعارك معه لفظيا أو معنويا فيجب علية أن يقابل هذه السيئة بالإحسان وليقول له أني أمرئ صائم فهذه من شيم العفو والسماع وكظم الغيظ كما قال الله تعالى في كتابة العزيز “والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين”
  • من السنن المفيدة في الصوم السحور فقال صلى الله علية وسلم “تسحروا فإن في السحور بركة ” وقد دعانا رسول الله صلى الله علية وسلم إلى تعجيل الفطور وتأخير السحور كما أمرنا الله سبحانه وتعالى بالسحور والانقطاع عن الطعام والشراب بعد سماع آذان الفجر فقال الله سبحانه وتعالي في كتابة العزيز “وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر “
  • حثنا رسول العزة صلى الله عليه وسلم على الإفطار على تمر فإن لم يجد تمرا فعلية بالماء وأوضحت الدراسات الحديثة أن التمر له العديد كمن الفوائد فهو يمد الإنسان بالسعرات الحرارية اللازمة لإبقاء نشاطه طوال اليوم كما أن التمر يجعل الجسم يفرز هرمون يشعر الإنسان بالشبع أما في السنة المحمدية فقد أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإفطار على العدد الفردي من التمرات وهذا لسنة لا يعلمها سوى الله سبحانه وتعالى.
  • عند إفطار الصائم علية أن يقول هذا الدعاء “اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت وبك آمنت وعليك توكلت ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر يا واسع الفضل” وهذا الدعاء هو شكر لله على نعمة الإفطار بعد الصوم وتهذيب للنفس وإقامة لما شرعه الله عز وجل في الصيام وحتى يشعر الإنسان برضا النفس واستقرارها.
  • من المستحب للصائم الإكثار من الدعاء فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ثلاث لا ترد دعوتهم الإمام العادل والصائم حتى يفطر ودعوة المظلوم ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أنه يستحب أن يدعو الصائم لمن يحب من المسلمين والمسلمات فهذا الدعاء في هذه الآونة مستجاب أن شاء الله وأن يدعو الإنسان بالخير لغيرة ولا يدعو بالشر على أحد فقد جاء الصيام لتطهير القلب من الغل والحقد والضغينة والكراهية.
  • من السنن الواجبة أيضا للصائم الجلوس في المساجد لتلاوة القرآن وذكر الله سبحانه وتعالى والاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وتلاوة القرآن والتعبد لله سبحانه وتعالى.
  • الإكثار من الصدقات وفعل الخيرات فقد حثنا الرسول صلى الله علية وسلم للصدقة فهي ذاد للفقير وتطهير للغنى وعفة للنفس وزيادة في المال وبركة في الرزق وقد قال الله سبحانه وتعالى “أنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفى الرقاب والغارمين وفى سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم “

نُرشح لكم: ما هي أنواع الصخور

ومن هنا يتضح لنا معرفة ما هي سنن الصوم ولنعرف غيرنا ما هي سنن الصوم فمعرفتنا للصوم وفرائضه وسننه الكونية المحمدية تفتح لنا آفاقا من العلم والخير للغير ونستطيع من خلالها أن نعلم الآخرين ما هي سنن الصوم المقبولة والأشياء المستحبة والغير مستحبة والتي دعانا الله سبحانه وتعالى للأخذ بها فقد دعانا الله سبحانه وتعالى للتمسك بشريعته واجتناب نواهيه وفضائل الأخلاق وحسن المعاملة وأنعم علينا بهذا الشهر الكريم كي نطهر قلوبنا من آفات الدنيا إلى نعيم الآخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى